الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية كتابة نص جيد أسرار المحترفين

بواسطة: نشر في: 23 أكتوبر، 2020
mosoah
كيفية كتابة نص جيد

يتساءل الكثير عن كيفية كتابة نص جيد في حالة كتابة موضوع تعبير أو مقال، ففن الكتابة من الفنون التي تتطلب اتباع عدد من القواعد من أجل توضيح الرسالة التي ترغب في توصيلها للقاريء، ويُعرّف فن الكتابة على أن الفن الذي يترجم فيه الكاتب أفكاره ورسائله بشكل مرئي من خلال ظهورها في شكل نصوص، ويعد فن الكتابة فن أدبي وأبلغ الوسائل التي يعبر القاريء فيها عن ما يدور في ذهنه، ولا يستخدم في عرض المعلومات فحسب بل في سرد القصص حيث يعد فن الكتابة الوسيلة المناسبة في وصف الأحداث والأشخاص والأفعال، وفي السطور التالية من موسوعة يمكنك الإطلاع على أهم التعليمات الواجب اتباعها في كتابة نص جيد.

كيفية كتابة نص جيد

الإكثار من القراءة

حتى تكون قادرًا على كتابة نص جيد فهذا يتطلب أن تقرأ بشكل مستمر فهذا يساعدك على اكتساب حصيلة جيدة من الكلمات حتى تتمكن من التعبير عن آرائك وأفكارك بأسلوب أفضل، كما أن الاستمرار في القراءة يساعدك على التقليل من الأخطاء اللغوية والنحوية، إلى جانب أنه يعزز الإبداع في الأسلوب.

تجنب الإسهاب

الإسهاب في كتابة النص يفقده الوضوح ويشتت القاريء كما أنه يصرفه عن استكمال قراءة النص، فيجب توضيح الأفكار بشكل واضح ومختصر، إلى جانب كتابة العبارات القصيرة التي تساعد على فهم النصوص بشكل أفضل، وبالتالي يساعدك ذلك على إيصال رسالتك للجمهور.

تحديد القاريء

قبل البدء في كتابة النص الذي ترغب في كتابته يجب أولاً أن تحدد المتلقي الذي ترغب في توصيل رسائلك له، حتى تتمكن من توضيح أفكارك بشكل أفضل، وذلك يتطلب في البداية تحديد الموضوع الذي ترغب في الحديث عنه.

تجنب الغموض

  • من أبرز العوامل التي تصرف القاريء عن الاستمرار في قراءة النص هو عدم قدرته على فهم ما يرمي إليه الكاتب وذلك يعود للغموض الذي يشوب أسلوب الكتابة.
  • حيث يجب على الكاتب أن يحرص على انتقاء ألفاظ واضحة لا لبس فيها ولا تختلط على القاريء، وذلك لأنه في جميع الأحوال يوجه رسائله للقاريء العادي في المقام الأول.

تقسيم الفقرات

حتى يسهل على القاريء فهم واستيعاب الأفكار التي تتناولها في موضوعك فهذا يتطلب أن تقسم الفقرات، فتخيل إن كنت أنت القاريء ووجدت فقرات طويلة فهذا قد يصرفك عن الاستمرار في قراءة الموضوع، أو قد يدفعك إلى تخطي هذه الفقرة والانتقال إلى فقرة أخرى، وبالتالي يفقدك ذلك هدفك في توصيل كافة أفكارك للقاريء.

والجدير بالذكر أن تقسيم الفقرات يكون بشكل أفضل من خلال عنونتها فإذا كانت هناك الكثير من المعلومات عن فكرة من أفكار الموضوع فمن الأفضل أن يكون له عنوان رئيسي وثانوي.

ذكر الأمثلة

من أبرز الوسائل التي تساعدك على وصيل فكرتك للقاريء هو أن تذكر له أمثلة توضيحية، وذلك خاصة إذا كان حديثك حول مفهوم ما أو تتناول أنواع للموضوع الذي تتحدث عنه، فإيجاد الأمثلة من أرض الواقع يختصر الكثير من الوقت في توضيح فكرتك.

استخدام أدوات الربط

تستخدم أدوات الربط تساعد على تيسير قراءة النص وتوضيحه، حيث أنها تربط بين الجمل لكي توضح أن الجملة التالية تتصل بما قبلها، ففي حالة عدم استخدام أدوات الربط فإن القاريء يشعر أن الجملة التالية غير مرتبطة بما قبلها وهذا بالتالي يضعف من قدرته على فهم النصوص المكتوبة، ومن أبرز هذه الأدوات المستخدمة في الربط إذًا، هكذا، أما.

الإلمام بموضوع النص

لا يمكنك تناول موضوع من دون أن تكون ملمًا جيدًا به، فقبل البدء في طرح الموضوع عليك أولاً بالإطلاع عليه جيدًا حتى تحدد زواياه أو عناصره، كما أن الإلمام بموضوع النص يجنبك الوقوع في أخطاء تتعلق بالمعلومات الواردة في النص.

تجنب الأخطاء الإملائية والنحوية

من أبرز الشروط الأساسية في الكتابة سواء مقال أو موضوع تعبير أو قصة أو أي شكل من أشكال الكتابة أن يكون خاليًا من الأخطاء اللغوية والنحوية، وهذا يتطلب مراجعة الموضوع جيدًا عقب الانتهاء من كتابته لتصحيح أي خطأ إن وجد، فالأخطاء اللغوية أو النحوية تؤثر بالسلب في فهم الأفكار التي يرغب الكاتب في توضيحها للقاريء لأنه في حالة وجود حرف خاطيء أو كتابة كلمة بطريقة غير صحيحة فقد لا يفهمها القاريء وقد لا يفهم الجملة بأكملها.

كيفية كتابة مقال قصير

في حالة رغبتك في كتابة مقال قصير بأسلوب أفضل فعليك اتباع ما يلي:

  • في البداية يجب تحديد موضوع المقال والعناصر التي ستتناولها، إلى جانب الجمهور المستهدف فعلى سبيل المثال في حالة كتابة موضوع عن الأطفال فهذا يعني أن المقال موجه للأمهات.
  • كتابة المقال بأسلوب تفاعلي يشعر القاريء وكأن الكاتب يوجه حديثه له، وذلك خاصةً إذا كان المقال يتناول مجموعة من الإرشادات التي يجب اتباعها.
  • جذب انتباه القاريء في مقدمة المقال عبر استخدام صيغة السؤال، فعلى سبيل المثال في حالة كتابة مقال عن إنقاص الوزن بالأعشاب فيمكنك بدء المقال بسؤال “هل فكرت من قبل في أهمية الأعشاب في التخسيس؟”.
  • يجب تقسيم الموضوع إلى عناوين رئيسية وفرعية، مع تجنب الإطالة في كتابة الفقرات.
  • دعم الحقائق التي تطرحها في الموضوع من خلال استخدام الاقتباسات والدراسات والإحصائيات.
  • مراجعة المقال جيدًا قبل الانتهاء من قراءته، ومن الأفضل أن تقرأه كقاريء وليس ككاتب حتى تحدد الأجزاء المراد تصحيحها.
  • تجنب تكرار الجمل لأن ذلك لا يضيف أي جديد للقاريء، كما أنه يضفي نوع من الملل الذي قد يصرفه عن الاستمرار في القراءة.
  • يجب أن يجيب المقال عن الأسئلة التي يطرحها الكاتب ضمنًا في المقال.
  • التسلسل في الأفكار من خلال البدء بالأفكار الرئيسية ثم الأفكار الثانوية.
  • الكتابة بأسلوب واضح خالي من الغموض.
  • التمتع بالحيادية إذا كان موضوع المقال يدور حول قضية ما، ففي تلك الحالة يجب عرض وجهات المختلفة.

كيفية كتابة مقال علمي

تعد المقالات العلمية من المقالات التي تتطلب كتابتها بأفضل أسلوب ممكن، إلى جانب أنه يتطلب أيضًا اتباع الإرشادات التالية:

  • قبل البدء في كتابة المقال يجب أولاً تحديد الموضوع الرئيسي ومن ثم العناصر الثانوية التي سيتناولها الكاتب.
  • تجهيز المصادر أو المراجع التي سيتم الحصول منها على معلومات المقال.
  • يجب يكون المقال من مصدر موثوق نظرًا لأن المقالات العلمية تحتاج إلى كتابة معلومات دقيقة وصحيحة، وأبرز هذه المقالات التي تحتاج للدقة الدراسات البحثية.
  • يجب عند الانتهاء من كتابة المقال أن تذكر المراجع التي حصلت منها على معلومات المقال.
  • تدعيم الحقائق العلمية من خلال ذكر الدراسات والأبحاث المتعلقة بها.
  • يجب الابتعاد عن الأساليب والتعبيرات الفنية، فالمقال العلمي في المقام الأول يعرض للقاريء معلومات علمية مفيدة وبالتالي لا يتطلب استخدام هذا النوع من الأساليب.
  •  يجب استخدام أسلوب مخاطبة القاريء بين الحين والآخر.
  • يجب أن يكون أسلوب الكاتب جذابًا ومشوقًا للقاريء، إلى جانب الإجابة على الأسئلة المطروحة ضمنًا أو لفظًا.
  • تجنب إضافة معلومات غير مفيدة أو مكررة للقاريء حيث أنها تفقد المقال العلمي قيمته.
  • وضع خاتمة مختصرة للمقال بها خلاصة ما توصل إليه الكاتب في نهاية المقال، على أن تُكتب الخاتمة بشكل مختصر وواضح.

المراجع

1