الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار ( يختلف طول الظل تبعا إلى )

بواسطة: نشر في: 20 يناير، 2021
mosoah
كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار

كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار

فالشمس هي المصدر الأول للضوء على كوكب الأرض، عندما تشرق نهارًا تنير بأشعتها الكون كله وحتى عندما تختفي ليلًا ترسل أشعتها من بعيد حتى تضيء لنا القمر، ولما كان الكون لا يصلح بدونها لأنه لن يكون هناك يوم بشري طبيعي، كانت الشمس الأداة الأولى التي حسب عليها الإنسان الوقت، لذلك في هذا المقال يوضح لكم موقع موسوعة إجابة سؤال كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار وهي كالآتي:

  • في كتاب العلوم الخاص بالصف الرابع الابتدائي التابعين لوزارة التعليم السعودية في درس المزاولة.
  • يتم سؤالهم عن كيفية استخدام الشمس في تحديد الوقت والإجابة على هذا السؤال هي كالآتي:
  •  يستخدم ظل الأجسام في يوم مشمس لتقدير الأوقات.
  • حيث يتم احتساب زاوية الظل ومنها يتم تحديد الوقت.
  • فإذا كان الظل أفقي لا يتخلله الكثير من الميل.
  • يكون الوقت في الصباح الباكر أي من لحظة شروق الشمس إلى الظهيرة، وقتها تكون أشعة الشمس طويلة المدى.
  • من بعدها يبدأ ظل الأشعة في الانكسار ويتحول من خط أفقي إلى خط عمودي به نوع من الميل.
  • ويكون وقتها أشعة الشمس قصيرة المدى نظرًا لتوسط الشمس في السماء ومن ثم يبدأ في.
  • القصر أكثر والميل أكثر فيكون ذلك وقت المغرب حتى تختفي الشمس نهائيًا ويأتي المساء.
  • لذلك فإن الإجابة على سؤال كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار بصورة مختصرة.
  • هي أن نحدد الصباح الباكر والظهيرة من أشعة الشمس الأفقية طويلة المدى.
  • ونحدد أوقات العصر والمغرب من انكسار أشعة الشمل العمودية قصيرة المدى.

يختلف طول الظل تبعا إلى

  • الظل هو تلك الصورة التي تتكون عندما تتسلط أضواء قوية جدًا على الأشياء في النهار أو الليل.
  • بشرط أن يكون هذا الجسم جسم معتم أو جسم شفاف أو جسم شبه شفاف حيث لا يتكون الظل على الأشياء المنيرة.
  • ويختلف طول الظل تبعًا إلى العديد من العوامل من أهمها زاوية الميل الخاصة بالضوء الساقط على الشيء.
  • حيث ينشأ الضوء من تساقط الأشعة الأفقية المستقيمة، ويتحكم أيضًا في طول الظل.
  • مدى قرب أو بعد الجسم صاحب الظل عن الضوء أو مصدر النور المولد للظل.
  • وأيضًا يتحكم في الطول المسافة الواقعة بين الجسم صاحب الظل والسطح الذي يقع عليه الظل.
  • وتعد الشمس هي مصدر الضوء الأول الذي نستطيع من خلال، تكوين الظل.

المزولة و كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار

  • المزولة هي أول ساعة عرفها الإنسان حيث أراد من خلاها معرفة الوقت، وقد تم اختراعها عام 3500 قبل الميلاد.
  • وكانت مكون من قطعة من الرخام العريضة التي يحفر عليها نقاط هي المحددة للوقتـ وخطوط وهي المحددة لأشعة الشمس.
  • وفي وسط الرخام يتم وضع حديدة طويلة مثبتة أفقيًا لتقوم بعكس طول الظل على الخطوط الموجودة.
  • وقد ساعدت المزاولة اكتشاف أن الشمس يعلو مكانها صيفًا في السماء لذلك تكون أشعتها أقصر.
  • ويكون طول النهار في الصيف أطول من الفصول الأخرى.
  •  أما في فصل الشتاء تزداد أشعة الشمس طولًا مما يعني أن الشمس تكون مكان منخفض من السماء.
  • وعلى هذا يكون النهار أقصر في فصل الشتاء من فصل الصيف.
  • وقد كانت المزولة أداة مفيدة على مر التاريخ فهي التي ساعدت المسلمين على تحديد أوقات الصلاة قديمًا.
  • وهي التي ساعدت العالم الليبي – إراتوستينش باكتشاف نظرية الأرض المسطحة التي كانت ولا زالت محل للجدال حتى وقتنا هذا.

كيف كانت تحدد الأوقات بالنهار

  • لما كانت المزولة هي أول الآلات التي اخترعها الإنسان حتى يحدد الوقت ويعرف الصباح من الظهيرة من العصرية.
  • وكان ذلك يعد تطورًا هائلًا بعدما كانوا يحددون الوقت من النظر في السماء فقط وملاحظة شدة ضوء الشمس.
  • وفي الليل كانوا يتتبعون النجوم حتى بعد اكتشاف المزولة التي كانت عديمة الفائدة ليلًا.
  • قام العلماء المصريين بتطوير الساعة المائية التي اخترعها العالم اليوناني أفلاطون.
  • الذي قام بإنشاء ساعة تقوم بالتنبيه عند قدوم ساعة جديدة من خلال الاندفاع المائي.
  • وكانت الساعة المائية عبار عن وعاء به العديد من الكرات المكونة من مادة الرصاص التي تطفو فوق برميل عائم في الماء.
  • في الصباح كانت كانت أشعة الشمس تقوم برفع درجة حرارة المياه مما يساعد على تحرك الوعاء.
  • وبالتالي كانت كرات الرصاص تتحرك فتصدر صوتًا هذا الصوت يكون خفيف في الصباح وتشتد قوته كلما حل الليل.
  •  ولكن لم تستطع تلك الساعات أن تدوم طويلًا وتم الاعتماد على المزولة أو ما عُرف وقتها بالساعة الشمسية.
  • ومن بعد ذلك تم اختراع الساعة الشمعية التي كانت نتاج أسئلة العلماء كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار
  •  ولما عجز المؤرخين عن معرفة مخترعها او أول استخدام لها.
  • نُسبت في النهاية إلى الحضارة الصينية حيث كان يتغنى بها الشعراء الصينيون في أشعارهم.
  • ورجعت تلك القصائد إلى عام 520 ميلاديًا، وكانت الشمعة  تحترق في عدد محسوب من الوقت.
  • وقد كانت أشهر ساعه شمعية عرفها التاريخ هي الساعة التي صممت للملك الفريد العظيم.
  • فقد كانت الساعة مكونة من أربع شمعات كل شمعة بارتفاع 30 سنتيمتر فكانت تستغرق أربع ساعات.
  • ومن بعد ذلك ظهرت الساعة البخورية والتي ظهرت أيضًا في الصين وكان ذلك في القرن السادس بعد الميلاد.
  • وكانت هذه الساعات تقيس الوقت من حيث مدى ارتفاع الأبخرة.
  • وكانت لهذه الساعة مكانة عظيمة في الحضارة الصينية فعملوا على استخدامها في المعابد وقصور الأمراء والملوك.
  • وحتى الآن تعتمد عليها الديانة البوذية في معابدها لتحديد أوقات اليوم وحتى أوقات الأعياد.

آلات تحديد الوقت الحديثة

  • ظلت الساعات البخورية والمائية والشمسية هي التي يعتمد عليها جميع البشر في تحديد الوقت.
  • حتى القرن الثامن الميلادي، عندما بدأ الإغريق في وضع نظام هندسي لبناء ساعة ذات تروس وتقيس الوقت بالميزان.
  • كان المهندس الإغريقي فيلو البيزنطي هو أول من رسم الشكل الهندسي لهذه الآلة الحديثة.
  • وقد سميت أول ساعة ذات تروس بساعة سو سونغ وكان ارتفاعها 10 أمتار وكانت مكونة من كرات زئبق.
  • بدلًا من كرات الرصاص المستخدمة في الساعة المائية وقد علقت بها الأجراس حتى تصدر أصواتًا كل ربع ساعة.
  • ومن ثم بدأت الساعات الفلكية في الظهور، وكان ذلك في القرن الحادي عشر في أرجاء الحضارة الصينية.
  • هذه الساعة كانت عبارة عن برج كبير تعمل الماء على تحركه بصورة دائرية، ومن بعدها أخذ علماء المسلمين الفكرة.
  • وبدأوا في تطوير هذه الساعة الفلكية لتكون أكثر دقة وقد تفنن كلًا من الجزري وابن الشاطر في اختراع ساعات عالية الدقة وتصدر الوقت بصورة صحيحة.

في النهاية يجب معرفة أن الوقت هو أكثر الأشياء التي كانت ولا زالت محل بحث وموضوع مبهم للإنسان الذي حاول أن يكتشف ماهيته والسفر عبره وتغيره لكن في النهاية لا جدال في أن الوقت كالسيف إن لم تقطعه سيهزمك.

وبعد أن تعرفنا على كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموسوعة العربية الشاملة حول:

المراجع

1

2