الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تتغلب على الخوف في 26 خطوة فعاله لعلاج الخوف 2020

بواسطة: نشر في: 20 أبريل، 2020
mosoah
كيف تتغلب على الخوف

كيف تتغلب على الخوف ؟ هذا السؤال هو الذي يدور حوله مقالنا اليوم، فالخوف هو أحد المشاعر السلبية التي لها تأثيرات سيئة على حياة الشخص، إن هذا الشعور يجعل الشخص يشعر بأنه لا يمتلك الثقة الكافية في نفسه، كما أنه يعمد إلى التقليل من نفسه بشكل كبير، كما أنه يشعر بأنه غير قادر على ممارسة الأنشطة الروتينية اليومية بشكل جيد، كما يتسبب في العديد من المشكلات الاجتماعية وغيرها، وعبر المقال التالي على موقع موسوعة، سنقدم لكم أهم الطرق التي ينصح بها خبراء الصحة النفسية للتغلب على الخوف بأنواعه المختلفة، فتابعوا معنا.

كيف تتغلب على الخوف

الشعور بالخوف بشكل كبير يؤثر على القرارات التي يتخذها الشخص بشكل سلبي، كما أنه يجعله يشعر بالندم، وقلة الثقة بالنفس، وعدم القدرة على السيطرة على مجريات الأمور، وهناك العديد من الأمور التي يمكن للشخص أن يقوم بها للسيطرة على الخوف، ومنها:

كيف أسيطر على الخوف

  1. المواقف الصعبة التي تتبع الشعور بالخوف، تؤثر على الذهن، وتجعله مشوشًا ومضطربًا؛ لذلك عند الشعور بالخوف، قم بفعل أحد الأشياء التي تجعلك تبتعد عن الخوف والقلق، مثل تجهيز مشروب من الأعشاب المهدئة، أو الخروج لممارسة رياضة المشي، أو الاستحمام بماء دافئ، أو غيرها من الأمور التي يعلم الشخص أنها تجعله يشعر بالاسترخاء.
  2. عندما تخاف من شيء تنتظره، فاجعل كل تفكيرك منصبًا على الاحتمال الأسوء الذي يمكن حدوثه، وتهيئة نفسك لتقبله، والسيطرة عليه، والخروج منه، فكل هذه الأمور تجعل تفكيرك يبتعد عن الخوف والقلق.
  3. إن الطريقة الأمثل للسيطرة على الخوف هي مواجهة ما تخاف منه. فالهرب لن يقوم بحل الأشياء، ولكنه سيجعلك أكثر خوفًا، لذلك فإن قيامك بفعل ما تخاف منه ولو بشكل تدريجي، سيمكنك من السيطرة على هذا الخوف.
  4. الابتعاد عن التفكير المثالي والتحلي بالواقعية. فكثيرًا ما يصاب الناس بالخوف والقلق من حدوث أشياء معينة بسبب النظرة المثالية التي ينظرون بها للحياة، وهذ النظرة في الواقع لن تجدي نفعًا، لأن المثالية غير موجودة بالحياة أصلًا، وإنما هي غاية ينشد الجميع الوصول لها، وإذا فالتحلي بالواقعية والنظرة للأمور بنظرة تبتعد عن المثالية يجعلك تتغلب على الخوف.
  5. عندما تشعر بالخوف، اجبر عقلك على الاسترخاء، عن طريق إغماض العينين، وتخيل وجودك في مكان أو وسط أشخاص تحبهم، أو قم باستعادة ذكرى من الذكريات التي تجعلك مسرورا. كل هذه الأمور مفيدة في إزالة التوتر والشعور بالاسترخاء، وبالتالي التغلب على الخوف.
  6. مشاركة الأمور التي تخاف منها، مع شخص تثق فيه، كصديق أو حبيب أو أخ، أو أب أو أم، من شأنه أن يجعلك تشعر بأن هذه المخاوف هي كلها ليست حقيقة، وليست بهذا القدر من السوء، والآلام التي تسببها.

طرق التغلب على الخوف

  1. إن كنت تشعر بالهلع الشديد، وخرجت الأمور عن السيطرة، فالجأ إلى النوم. فالنوم هو واحد من الأمور التي تعمل على إرخاء جميع الجسم، والابتعاد عن القلق والخوف. وينصح الخبراء النفسيين بعدم الاستعانة بالمواد المهدئة أو الكحوليات؛ لأنها لن تفعل شيئًا سوى تفاقم الخوف.
  2. النفس تحب المكافأة والتشجيع للاستمرار في فعل الأشياء الجيدة؛ ولذلك، فإن كنت تشعر بالخوف من شيء، حتى ولو كان بسيطًا، واستطعت التغلب على هذا الخوف، فقم بمكافأة نفسك بشيء من الأشياء التي تحبها، كتناول الطعام في مطعم تحبه، أو الخروج إلى مكان تشعر فيه بالسعادة، أو شراء كتاب، أو الخروج في نزهة، أو أي شيء من الأشياء التي تجعلك تشعر بالسعادة فهذا الأمر يساهم في رفع الحالة المعنوية، والتأكيد للنفس بأنك تستطيع أن تتخطى مخاوفك، مما يساهم في ارتفاع استعدادك النفسي للتغلب على الخوف.
  3. ذكِّر نفسك دومًا بالأشياء الأكثر أهمية في حياتك،عندما تواجه أحد المواقف الصعبة التي تجعلك تشعر بالخوف والتوتر، لأن هذه الطريقة من الطرق المهمة للسيطرة على الخوف، ومواجهة التحديات التي تظن أنها مصيرية في حياتك، ولكن في الواقع هي أشياء ثانوية لا تستدعي كل هذا القلق.
  4. الشعور بالخوف والقلق ينتج في كثير من الأحيان عن الضغوط النفسية واليومية والحياتية التي تواجهها، وبإمكانك التخلص منه عندما تقوم بتقديم المساعدة للآخرين، والاستماع لمشكلاتهم، فعندما تقوم بمساعدة من حولك تشعر بمشاعر إيجابية، ويعطيك قيمة لنفسك، وتشعر بأنك شخص جيد، على عكس ما يجعلك الخوف تشعر به.

كيف تتغلب على الخوف من الناس

كثير من الأشخاص يشعرون بالخوف الشديد والقلق من التحدث أمام الناس، ويجدون مشكلة في التعامل والتواصل معهم، وهناك العديد من الخطوات التي تساعدك على التخلص من هذا التوتر والقلق، والتي من بينها:

  1. استشارة الطبيب النفسي، الذي يقوم بعقد الجلسات العلاجية التي تستهدف استبدال الأفكار السلبية إلى أخرى إيجابية، وتعزيز مهارات التواصل مع الآخرين لدى الشخص.
  2. إن كنت تشعر بالخوف من التحدث أمام الآخرين حتى لا يسخرون منك، فيمكنك القراءة بشكل مكثف حول الموضوع الذي ستتحدث فيه، وهو ما سيعطيك ثقة كبيرة في نفسك والتغلب على الخوف والقلق.
  3. إن كنت ستواجه الجمهور، فقم بالتحضير الجيد للأمور التي ستتحدث حولها، والعمل على استخدام مهارات التواصل المختلفة للتواصل مع المستمعين لك، حتى تجذب كامل انتباههم لك.
  4. التفكير بشكل إيجابي في الأداء الذي ستقوم به، وتخيل ردات فعلهم الإيجابية والابتعاد عن التفكير في السلبيات التي من الممكن أن تحدث.
  5. عندما تواجه الجمهور، لا تجعل تفكيرك منصب على ماهية انطباعاتهم حولك، ولكن اجعل تفكيرك ينصب على المادة التي تقوم بتقديمها لهم، مما يتسبب في تقليل التوتر والخوف.

التغلب على الخوف من المشاجرات

عند الدخول في مشاجرات أو مشادات كلامية، يشعر العديد من الأشخاص بالخوف والتوتر والقلق، ولا يستطيعون السيطرة على مشاعرهم، وهذا الخوف هو نوع من أنواع الرهاب الاجتماعي، وهناك العديد من الطرق التي تساهم في السيطرة عليه، ومنها:

  1. مراجعة الطبيب المتخصص، للوقوف على الأسباب التي تؤدي إلى هذا الخوف، وتقديم العلاج المناسب للحالة.
  2. من الوسائل العلاجية التي يقدمها الطب النفسي، هو المواجهة، حيث يتم مواجهة المريض بتلك المشاجرات بشكل تخيلي، أو بشكل حقيقي، ومراقبة ردة الفعل، والتي ستقل بين مرة وأخرى.
  3. المشاركة في الأنشطة الاجتماعية المختلفة، كالزيارات للأهل والأقارب، والمشاركة في الاحتفالات المختلفة، وممارسة الرياضة مع الأصدقاء، فهذه الأمور من شأنها أن تخفف من القلق والتوتر في التعامل مع الآخرين، وبالتالي فهي تقلل من التوتر خلال

التغلب على الخوف من الموت

الخوف من الموت هو واحد من الاضطرابات النفسية الشهيرة التي احتلت عناية الكثير من المدارس النفسية عبر العصور المختلفة، لأن التفكير في الموت يواجه أحد الغرائز الأساسية في الإنسان وهي غريزة حب الحياة، وبالتالي فإن التفكير في الموت يجعل الشخص يشعر بالخوف والهلع، وتصل بعض حالات الخوف من الموت إلى الوسواس القهري، وهناك بعض الطرق التي يقترحها الخبراء النفسيين للتغلب على الموت، ومن أهمها:

  1. العمل بشكل كبير على تحقيق السعادة في الحياة، والاهتمام بالأمور التي تجعلك تشعر بالسعادة، والابتعاد عن الأمور التي تجعلك تشعر بالخوف والقلق.
  2. ممارسة الأنشطة الإيجابية، وقضاء الوقت الممتع مع الأشخاص الذين يحبهم، والابتعاد عن الأشخاص الذين يتسببون له في الشعور بالمشاعر السيئة.
  3. التفكير بحقيقة الموت، وأنه جزء من الحياة، والعمل على الاستعداد له، بدلًا من الخوف منه.
  4. الشعور بالامتنان نحو الله تعالى لأنه وهبنا الحياة التي نعيشها، ونشعر فيها بالسعادة.
  5. القراءة حول الموت، من الناحية الدينية والفلسفية؛ وهو الأمر الذي يساعد بشكل كبير في التفكير في الموت، والمحاولة للوصول إلى معلومات حوله، وبالتالي يقل الخوف منه.
  6. الحرص على أداء العبادات والتقرب من الله تعالى، وذلك في جميع الديانات وليس الإسلام فقط؛ لأن جميع الديانات قد تناولت فكرة الموت، والحياة الآخرة، مما تجعل المؤمنين بها يجدون ويجتهدون في الطاعات للفوز بالسعادة بعد الموت.
  7. الحصول على المساعدة النفسية عن طريق اللجوء للطبيب المتخصص الذي سيساعدك في التغلب على هذا الخوف.
  8. التأمل في الكون، وفي قدرة الله ورحمته، يبعث على الاسترخاء وتحسين الحالة المزاجية، والشعور بالسعادة، وهو ما يقلل مشاعر الخوف.

المراجع

1

2