الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف ينتشر وباء فيروس كورونا في الأماكن العامة وكيف تحمي نفسك

بواسطة: نشر في: 19 مارس، 2020
mosoah
كيف ينتشر وباء فيروس كورونا في الأماكن العامة وكيف تحمي نفسك

كيف ينتشر وباء فيروس كورونا في الأماكن العامة وكيف تحمي نفسك فذلك الفيروس فائق الانتشار تُتخذ الكثير من الإجراءات المُشددة للسيطرة على معدل تفشيه، ومن أبرز هذه الإجراءات المُتبعة على المستوى العالمي إلغاء الفعاليات وإغلاق كافة الأماكن التي يتسبب عملها في التجمع كالمعالم السياحية الشهيرة، والنوادي الرياضي، والمؤسسات التعليمية؛ وستتعرف في المقالة الحالية من موسوعة على السبب في الأهمية القصوى لذلك كما ستتعرف على أهم أهم طرق الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس خلال أوقات تواجدك في الأماكن العامة.

كيف ينتشر وباء فيروس كورونا في الأماكن العامة وكيف تحمي نفسك

كيف ينتشر وباء فيروس كورونا

يتسبب التواجد في الأماكن العامة في رفع مخاطر الإصابة بالفيروس بشكل كبير لعدة أسباب من أهمها ما يلي:

  • القدرة الفائقة للفيروس على اختراق الجهاز التنفسي مما يزيد من احتمالات انتقاله من خلال استنشاق الهواء الملوث به وهو الأمر الذي ترتفع معدلات حدوثه في حالة التواجد في الأماكن العامة بشكل مهول، فيمكن أن يتلوث الهواء خلال عطس أو سُعال أحد المصابين، مما يؤدي لإصابة الكثرين الذي ينقلون العدوى للعديد من الأشخاص الذين يتعاملون معهم عن قرب كأفراد الأسرة، مما يُفاقم عدد الإصابات.
  • قدرة الفيروس على البقاء على عدة أنواع من الأسطح كثيرة الاستعمال في الأماكن العامة كالبلاستيك والأستانليستين، ويبقى الفيروس ملوثًا للسطح لمدة 9 أيام، وخلال هذه المدة يكون الفيروس قادرًا على تلويث ايدي جميع الأشخاص الذين يلمسون السطح مما يزيد من احتمالات إصابتهم بشكل كبير خاصةً في حالة تقريب اليد الملوثة بالفيروس للفم أو الوجه.

وقد أدى السببين الموضحين في نشر الفيروس على المستوى العالمي من خلال انتقاله إلى الدول من خلال المسافرين خاصةً أن الأعراض لا تظهر لدى سوى بعد فترة تتراوح من 7 إلى 10 أيام في المتوسط، ولهذا السبب فقد أصدرت الكثير من الدول قيودًا صارمة على السفر إلى الخارج وعلى استخراج التأشيرات للقادمين من الكثير من الدول، كما أن بعض الدول فرضت قيودًا على الانتقال بين عدد من مناطقها.

كيف تقي نفسك من وباء فيروس كورونا

لا توجد طريقة فعالة للوقاية بشكل جذري، فالجميع معرضون لخطر الإصابة به، لكن تختلف المخاطر بمعدلات متفاوتة تبعًا لعدة عوامل من أهمها الحالة الصحية العامة والعمر، فضعاف المناعة، والأطفال، والمُتقدمين في العمر هم الفئات الأكثر عرضة للإصابة، ولكن بالرغم من كل ذلك توجد عدة إرشادات يساعد اتباعها في تقليل احتمالات الإصابة لأقصى درجة ممكنة، وأهم هذه الإرشادات هي:

  • تجنب الاقتراب من الآخرين قدر الإمكان.
  • الحرص على عدم التواجد في الأماكن المزدحمة.
  • الحد من لمس الأسطح في الأماكن العامة قدر الإمكان مع الحرص على غسل اليدين جيدًا فور الانتهاء من ذلك لمدة لا تقل عن 20 ثانية ومراعاة عدم تقريب اليد من الوجه.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن طرق الوقاية اطلع على مقالة (طرق الوقاية من فيروس كورونا الجديد).

المصادر: 1، 2، 3، 4.