الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن اليوم العالمي للنظافة 2020

بواسطة: نشر في: 25 مارس، 2020
mosoah
اليوم العالمي للنظافة

اليوم العالمي للنظافة هو يوم يتم توحيد العالم كله تحت هدف واحد، وهو نشر ثقافة النظافة، وفي هذا المقال في موقع موسوعة سنتناول بداية إنشاء هذا اليوم، وأهميته وأهدافه بالنسبة للشعوب المختلفة، فقد اهتمت الأديان السماوية كلها بنشر وزرع قيمة وأهمية النظافة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “النظافة من الإيمان”، وقد فُرض الوضوء 5 مرات يوميًا مع الصلاة.

إقامة اليوم العالمي للنظافة

  • بدأت الفكرة عام 2008، وذلك في دولة إستونيا في شمال أوروبا.
  • انتشرت الفكرة وأعجبت كل الدول بها، وفي عام 2011 أُقيم منظمة خاصة بالنظافة، وتم إختيار يوم محدد على مستوى العالم كله ويُسمى اليوم العالمي للنظافة ويوافق يوم 15 سبتمبر.
  • الشعار الذي جمع العالم كله حوله هو “يوم واحد، كوكب واحد، هدف واحد”.
  • شملت هذه المنظمة أعضاء من كل مكان في العالم، وانتشرت فاعليتها في كل مكان، ولكن مقرها الرئيسي كان في نيوزيلاندا.
  • ساهمت هذه المنظمة في العمل على تنظيف الكون كله من المخلفات، ومن الشوائب التي تضر بالهواء.
  • كانت المنظمة تضم في البداية 96 دولة، ثم أصبحت الآن تضم 157 دولة عالمية.
  • ضمت المنظمة المتطوعين من كل مكان في العالم، وذلك بتوحيدهم على هدف واحد وهو نشر الوعي، والحفاظ على نظافة الكون، ووصل عدد المتطوعين إلى 18 مليون متطوع.
  • يتم القيام بفاعليات مشتركة من وقت إلى آخر، مثل جمع النفايات، وتطهير الشوارع، وزيادة الوعي، وتنظيف الأماكن العامة وغيره.
  • تقوم المنظمة بإطلاق الحملات التوعية مثل حملة تقليل إستخدام البلاستيك للحفاظ على الحياة البحرية.
  • تهتف هذه المنظمة إلى حماية كوكب الأرض من فساد البشر، وحماية السكان من الأمراض الناتجة عن قلة النظافة.

اهداف اليوم العالمي للنظافة

  1. نشر أهمية النظافة على المستوى الشخصي، والمستوى العام.
  2. توحيد شعوب وسلطات العالم كله للحفاظ على كوكب الأرض، فهذا الكوكب مسؤولية الجميع وليست مسؤولية فرد واحد فقط.
  3. قلة النظافة ينتج عنها إنتشار الأمراض الخطيرة والميكروبات التي تهدد حياة البشر.
  4. القذارة تُسبب مشاكل نفسية عديدة، وشعور عارم بالحزن والإكتئاب.
  5. قلة إستخدام الماء، وعدم الإهتمام بالنظافة الشخصية يُسبب أمراض جلدية صعبة.
  6. تؤثر على الجهاز المناعي والتنفسي للفرد.
  7. الأماكن المحيطة بالفرد إذا كانت نظيفة ومرتبة تساعده على العمل والإنتاج وتعطيه حيوية ونشاط.
  8. الحفاظ على قيمة الأشياء والمتعلقات، وعدم إصابتها بالضرر.
  9. الحفاظ على كوكب الأرض للأجيال القادمة.
  10. الحد من إنتشار الأوبئة والأمراض.
  11. القذارة ينتج عنها أنواع جديدة من الميكروبات والفيروسات.
  12. نشر الوعي بين الشعوب المختلفة، وتعليمهم الإرشادات اللازمة للحفاظ على صحتهم وصحة من حولهم.
  13. تبادل المعارف والخبرات بين البلدان المختلفة، وذلك كله تحت هدف وشعار واحد.
  14. تقليل نقاط الخلاف والصراعات.

يمكنك قراءة المزيد من: ( أهمية النظافة الشخصية وكيفية المحافظة عليها، مقدمة عن النظافة، كلمة عن النظافة قصيرة، تقرير عن النظافة ).

المصدر: 1.