الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

إجابة سؤال من هو اول لاعب يضيع ضربة جزاء

بواسطة: نشر في: 16 أكتوبر، 2020
mosoah
من هو اول لاعب يضيع ضربة جزاء

من هو اول لاعب يضيع ضربة جزاء ؟ كرة القدم من أهم الرياضات التي يلتف حول متابعتها جميع الفئات العمرية من الإناث والذكور فهي عامل إحدى الرياضات التي تتمتع بشعبية كبيرة بين دول العالم ولكرة القدم الكثير من المصطلحات التي يدرك معناها الصغير قبل الكبير من محبى كرة القدم، ولعل أبرز الاسئلة التي تم طرحها مؤخرًا على محركات البحث حول من أول لا قام بإضاعة ضربة الجزاء، لذا سنقدم لكم الإجابة على ذلك السؤال في مقالنا على موقع الموسوعة ليس ذلك فقط بل سنقدم لكم بعض المعلومات عن حياة هذا اللاعب الذي يعد من أبرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم.

من هو اول لاعب يضيع ضربة جزاء ؟

  • أول لاعب قام باهدار ضربة الجزاء التي حصل عليها فريقه كان اللاعب فالدمير دي بريتو Waldemar de Brito أثناء اشتراكه في مبارة ضمن مباريات كأس العالم عام 1934 م، وكانت المباراة بين فريق البرازيل وفريق إسبانيا.
  • حصل الفريق البرازيلي على ضربة جزاء لقيام لاعبي فريق إسبانيا بخطأ أثناء المباراة ولكن اللاعب لم يتمكن من تسديد الكرة داخل شباك مرمي الفريق المنافس له حيث تصدى لها حارس المرمى الإسباني وتم تسجيله كأول لاعب كرة قدم يضيع ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم.

اللاعب فالدمير دي بريتو

  • ولد اللاعب بمدينة ساو باولو بالبرازيل في يوم 17 من شهر مايو عام 1913 م، وتوفي في 21 من شهر فبراير عام 1979 م، عن عمر يناهز 65 عامًا.
  • تكيز باللعب في منطقة الهجوم وأحرز 113 هدفًا.
  • هو شقيق اللاعب بترونيلو دي بريتو.
  • الفرق التي شارك في اللعب بها:
    • فريق سيريو: من عام 1927 م وحتى عام 1932م.
    • فريق ساو باولو: عام 1933م و عام 1934 م.
    • فريق بوتا فوغو: عام 1934م.
    • فريق سان لورينزو: عامي 1935م وعام 1936م.
    • فريق يساو باولو: عام 1941م وعام 1942م.
    • فريق فلومينينسي: عام 1943م.
    • فريق جمعية بورتو غيزا الرياضية: عام 1944م.
    • فريق بالبميراس: عام 1945م وعام 1946م.
    • فريق بورتو غيزا سانتيستا: عام 1946م.
  • شارك في الفريق الوطنى للبرازيل منذ عام 1934م وحتى عام 1942م، وقد احرز 18 هدفًا ولعب 18 مباراة مع الفريق الوطنى.
  • لعب في مونديال كاس العالم لعام 1934م وقد خرج الفريق الوطني للبرازيل من المونديال في مباراتها ضد إسبانيا وتلك هي المباراة التي ضاعت فيها ركلة الجزاء حيث تمكن حارس المرمى الإسباني من صد ركلة الجزاء.
  • بعد اعتزاله لعب كرة القدم أصبح جزءًا من أحد مشروعات اكتشاف المواهب في (نادي باور أتليتكوا) وقد اكتشف أحد الناشئين وتنبأ له بأنه سيكون أعظم لاعب في العالم وبالفعل حدث ذلك فدلك الطفل هو بيليه، وعلى لارغم من كون فالديمار كان لاعبًا موهوبًا إلا أن اكتشافه لبيليه هو السبب في أن يكون من أشهر لاعبي كرة القدم في تاريخ البرازيل.

المراجع: 1 2.