الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تطور نفسك ؟

بواسطة: نشر في: 20 أبريل، 2018
mosoah
كيف تطور نفسك

كيف تطور نفسك التطوير هو السمة التي تميز كل إنسان راغب في أن يكون له كيان ووجود وتواجد مختلف عن عامة الناس، حيث نجد أن هناك بعض من الناس قد يرتضوا بما قد وجد بين أيديهم ولا يجاولون من جانبهم تغيره إلي الأفضل من أجل يطوروا ويحسنوا ذاتهم، في حين إننا نجد أناس أخرين مختلفين شكلا وموضوعاً حيث نجدهم يذهبوا ويبحثوا هنا وهناك عن كل ما يجعل من وجودهم له قيمة وكل ما يجعل لحياتهم غاية من خلال تطوير النفس الذات بشكل دائم ومستمر.

كيف تطور نفسك ؟

والجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأفراد الذين يربطون بين تطوير الذات وبين الأمور المادية، لا شك أن هناك علاقة ولكن ليست بذلك الحجم الذي يتخيله البعض، حيث يتسائل الكثيرين كيف لنا أن نطور أنفسنا ؟؟

في الواقع أن تطوير الذات ليس أمراً تقول له كن فيكون بل إنه في المقام الأول ما هو إلا قرار نابع من ذات الفرد أنه سيكون إنسان ذو قيمة وقامة ينال بهما إحترام نفسه لنفسه قبل إحترام الأخرين له.

وفي الواقع غن تطوير الذات يكون من خلال طرق شتى، ويجب هنا أن ننوه هنا من جانبنا أن موقع الموسوعة يقدم إلي كافة متابعيه مجموعة من المقومات والعوامل الأساسية التي في حال إن إستندت عليها عزيزي القاريء يمكن لك أن تطور نفسك، هيا بنا نتعرف عليها :

  • أولى العوامل التي تساعدك علي تطوير نفسك هي أن تقوم من جانبك بتحديد الهدف الذي تصبو إليه فمن خلال تحديد هدفك سوف تحدد من جانبك الخطوات التي سوف تسير فيها من أجل تحقيق الهدف وكل مسار من تلك المسارات سوف يكون بمثابة سبيل لتطوير ذات في طريقك لتحقيق هدفك.
  • إحضر ورقة وقلم وقم بإغلاق غرفتك عليك وقم بسؤال نفسك الأسئلة الأتية ( ما هي قدراتي ؟ ما هي مميزاتي ؟ ما هي عيوبي ؟ ما هي مؤهلاتي العلمية ؟ ) وبعد أن تقوم بالإجابة علي كل تلك الأسئلة سوف تجد نفسك أمام ورقة مليئة بالكلام، حيث تمثل هذه الورقة خريطة طريق يمكن من خلالها أن تحدد نقطة البداية التي منها تطور ذاتك.
  • يجب أن تتمتع بقدر كافي من الثقة بالنفس، ويجب هنا أن تكون علي وعي تام بأن هناك خيط رفيع بين كل من الثقة بالنفس وبين الغرور، فالثقة بالنفس تدعم وتبني بل إن الغرور يهدم ويحد من إنجازاتك، وبناءً علي ذلك ثق في نفسك بالقدر الذي يجعلك قادر علي بناء ذاتك من خلال تطويرها، ويجب أن لا تعطي إهتماماً بأؤلئك المحبطين والمثبتين الذين يحاولوا قتل ووأد كل ما هو مبتكر، فلا تعطي لهم إهتمام وإمضي قدماً في طريقك وتأكد أنك سوف تصل إلي أبعد ما كنت تحلم وتخطط لذاتك جراء تلك الثقة.
  • حدد من جانبك كافة المعوقات التي تعوقك عن تحقيق أهدافك التي تصبو إليها وقم من جانبك بوضع حلول مبتكرة لكل تلك المعوقات علي النحو الذي يتناسب مع قدراتك وإمكانياتك، وكن علي يقين تام أن كل عائق يمكنك ان تجتازه فهذا أمر مفروغ منه.
  • إجتهد ثم إجتهد ثم إجتهد ولا تنتظر المقابل !!! ولما التعجب، يجب أن تعلم أن كل هؤلاء الذين حققوا إنجازات لا حصر لها في حياتهم قد قتلوا أنفسهم في الإجتهاد وواصلوا الليل بالنهار حتى أصبحوا تجربة يتم تدريسها للجميع فإذا كنت ترغب أن يتم إنضمام قصتك إلي قصصهم فعليك ان تسير علي خطاهم علي النحو الذي يمكنك من الوصول إلي مكانتهم.
  • إصنع شبكة من العلاقات الإجتماعية والعامة من حولك وكن علي يقين أن تلك العلاقات سوف تيسر لك كثير من الأمور وستفتح لك الكثير من الأبواب المغلقة فلا تتخاذل من نسج تلك الشبكة من الآن فصاعد فالأمر يحتاج لكثير من الوقت.
  • إجعل من الصبر هو الصفة الساسية لك في مشوارك من بدايته حتى تبلغ منتاه فالصبر هو السبيل للوصول فإحرص دائماً وأبداً علي أن تزود نفسك بذلك الوقود السحرى.
  • لا تيأس، يعد اليأس هو السبيل الحقيقي للفشل، فعود نفسك علي ألا تيأس مهما واجهت من عوائق ومعوقات إجعل منها تنهار فور أن تصطدم بإرادتك وعزيمتك الفلاذية التي لا تقهر أبداً ولن تنتهي حتى تبلغ ما أنت ترغب في تحقيقه.

كيف تطور نفسك في تخصصك ؟

الأمر ميسر للغاية في هذا الشأن حيث أن هدفك هنا قد تم تحديده بالفعل ألا وهو التخصص الذي ترغب من جانبك في تطوير نفسك به، وهنا فإننا إذ نؤكد علي تطوير النفس في تخصصك يعد أمر ميسر يعتمد في المقام الأول علي القراءة والإطلاع فإحرص علي المطالعة علي كل ما يتعلق بتخصصك سواء من قريب أو من بعيد حيث سيمكنك ذلك من معرفة الكثير من الثغرات التي تمنحك قدر كبير من التميز في تخصصك، هذا فضلاً علي التدريب المستمر فإجعل منه منهج لحياتك.