الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يمكن الاستفادة من فيروس كورونا

بواسطة: نشر في: 30 مارس، 2020
mosoah
هل يمكن الاستفادة من فيروس كورونا؟

هل يمكن الاستفادة من فيروس كورونا ؟ فهذا الفيروس الذي سريعًا ما تحول إلى وباء عالمي استطاع أن يقلب حياتنا رأسًا على عقب، وأجرب أكثر من نصف سكان الأرض على الإقامة الإلزامية في بيوتهم فتوقفت الشركات، الجامعات، المدارس، المؤسسات، والحركة اليومية ككل وأصبح لدى الجميع الكثير متسع من الوقت للقيام بأنشطة عديدة لذلك قد يكون هذا الفيروس فرصة لنا لنستفيد منها وليست مضرة فقط وفي هذه المقالة يطلعكم كيف حدث استفادة من فيروس كورونا.

هل يمكن الاستفادة من فيروس كورونا

الأرض تتنفس الصعداء

  1. بعد أن التزم سكان كوكب الأرض منازلهم توقفت الصناعة وما ينتج عنها من نفايات ضارة، ومع وقوف السيارات وبالتالي عدم وجود عوادمها، وخمول الكثير من الأنشطة الإنسانية.
  2. استطاعت وكالة الفضاء الأمريكية – ناسا أن ترصد تراجع هائل في التلوث البيئي بنسبة 48% حيث لوحظ انخفاض مستوى نسبة ثاني أكسيد النيتروجين في الهواء مما حد من تلوث الهواء.
  3. وفي الوقت نفسه خرجت الحيوانات من الغابات وانتشرت بالشوارع وغزت الأسماك الأنهار والبحار كلها، كل ذلك بسبب الحجر المنزلي للبشر وما نتج عنه زوال الإزعاج والضجة البشرية وكان لذلك استفادة كبيرة أيضًا على الحيوانات المهددة بالانقراض حيث ارتفعت معدلات تزاوجهم مما قد يجعلهم يتكاثرون بصورة تخفض ما يواجهونه من تهديد.

الإنسان يهدئ من روعه

  • توقف السباق العالمي، فبعد أن كانت الدول تتصارع من سيكون الأول اقتصاديًا ليتحكم بباقي العالم، وبعد أن تنافس المؤسسات الكبرى على الهيمنة الإيديولوجية .
  • التطور غير المسبوق في حركة الصناعة والذي أدى إلى الزيادة الاستهلاكية وظهور التضخم وبعد أن كان الإنسان يعمل ليلًا ونهارًا ليواكب ما يدور حوله ويزيد من مكانته والعمل على الارتقاء بمنزلته حان الوقت لنرتاح جميعًا من كل هذه الحركة ومن كل هذا المجهود فهذا الوقت الذي نلتزم به في بيوتنا هو الوقت الذي نعمل فيه على شحن طاقتنا من جديد وترسيخ معنى الترابط الأسري وتعزيز الصلات الاجتماعية كما أنها فرصة كبيرة لإعادة التفكير في مفهوم الحياة وما هو المغزى الحقيقي منها.

التضرع في العبادة

بعد أن حُرمنا من الصلاة في المساجد والكنائس، وتوقفت عمرة بيت الله الحرام، لابد أن نتدبر في حكم الله ولماذا وصلنا لهذه الأحوال، ونستغفر عما بدر منا من أفعال تجعل الله يبتلينا بمثل هذا الوباء الذي جعلنا بين ليلة وضحاها سجناء الخوف والرعب من الموت، وإذا فعلًا كان هذا الفيروس ابتلاء من الله لنا فهو بسبب فجور الإنسان في الأرض ونشر الفحشاء والمنكر في كل مكان، لذلك لابد أن نصلي ونتقرب من الله عز وجل ونعبده حق عبادة حتى يرفع عنا الوباء والبلاء، ولعل أعظم العبادات والتي نحتاجها في الوقت العالي هو الإكثار من الدعاء حيث قال سبحانه وتعالى ادعوني استجب لكم فهو قريب يجيب دعوة المضطر، لذلك لابد من الإكثار في التذلل وطلب الرحمة والمغفرة من الله العلي العظيم.

تطوير الذات

بعد أن أعلنت جميع الحكومات حظر التجوال بالشوارع، ومُنع الناس من ممارسة أنشطتهم اليومية، سارعت المؤسسات التعليمية والترفيهية في توفير سبل قضاء وقتًا مفيدًا يعمل فيه الإنسان على تطوير مهاراته وبناء قاعدة معرفية، فعملت الكثير من المواقع التي تقدم دورات تدريبية بطرح دوراتها بصورة مجانية تمامًا ليتمكن كل فرد بالالتحاق بأي مجال يريده ومن أمثال هذه المواقع كورسيرا، يودمي، edx وغيرهم، كما عملت المكتبات الكبرى على إتاحة جميع  ما بها من كتب إلكترونيًا حتى يتم تنزيلها وقرائتها من المنزل وكانت الرائدة في هذا العمل هل مكتبة جامعة نيويورك بأبوظبي حيث قامت بتنزيل كتبًا وموسوعات نادرة وإتاحة كتب في جميع المجالات على موقعها الإلكتروني.

ويمكنكم الإطلاع على المزيد المعلومات من موسوعة حول فيروس كورونا المستجد من خلال:(كيف تستعد لمواجهة فيروس كورونا في المنزل).

المصدر:1.