مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هي رهف القنون التي أثارت الرأي العام السعودي

بواسطة:
من هي رهف القنون التي أثارت الرأي العام السعودي

من هي رهف القنون التي أثارت الرأي العام السعودي ، تُرى ما هي الحرية التي بات يؤمن بها جيل اليوم، أهي حرية الرأي والتعبير، أم هي حرية الفكر والنشر!، أم أن هناك مفاهيم أخرى ادرجها جيل اليوم إلى الحرية، ما زلنا لا نعلمها، “حرية.. حرية.. حرية ” كانت تلك واحدة من التغريدات التي نشرتها رهف القنون على موقع التواصل “تويتر” والتي استطاعت بها أن تجذب انتباه العالم ، ولكن من هي رهف القنون، وما قصتها؟، هذا ما سنتعرف عليه اليوم، من خلال مقالنا على موسوعة، فتابعونا.

من هي رهف القنون

  • رهف محمد القنون، فتاة لا يتجاوز عمرها التاسعة عشر عاماً، إلا أنها تمكنت من أن تلفت انتباه الرأي العام السعودي بل الرأي العالمي أجمع إلى قضيتها، وذلك بعدما استطاعت الهروب من عائلتها المقيمة بمدينة الكويت، زاعمة بأنها تتعرض للعنف والإجبار على الزواج، والمنع من استكمال دراستها.
  • صرحت رهف القنون، السعودية الجنسية، أنها تعرضت لأنواع كثيرة من العنف الجسدي، بسبب قيام شقيقها بحبسها في المنزل، ومنعها من التعليم، وذلك بعد اعتداء أسرتها عليها وقيامهم بقص شعرها، وتهديدها بالقتل، بعدما لاحظوا انتقادها للإسلام، وخروجها عن الملة.

قصة رهف القنون

  • بدأت القصة عندما نشرت القنون تسجيلاً يُفيد بتعرضها للتهديد من قِبل أسرتها، وتطالب فيه بضرورة تدخل الحقوقيين لحمايتها، أثناء وجود طائرة تحاول إعادتها إلى أسرتها بمدينة الكويت.
  • جاء ذلك بعد هروبها من أهلها إلى تايلاند، بسبب قيامهم بتعذيبها، ومنعها من التعليم، وإجبارها على الزواج دون رغبتها، الأمر الذي نفته أسرتها تماماً.
  • رفضت القنون العودة على متن طائرة تحملها من العاصمة بانكوك، إلى الكويت حيث يُقيم أهلها، معللة بذلك أنها ستتعرض للقتل لارتدادها عن الإسلام.
  • وناشدت جميع المؤسسات الحقوقية بضرورة التدخل لحمايتها، وإنقاذها، وبالفعل تحرك العديد من المسؤولين، كما اعتبرتها المفوضية العليا لشئون اللاجئين لاجئة، وبالفعل بدأت أستراليا بدراسة حالتها من أجل منحها حق اللجوء.
  • من جانبها أعربت السلطات السعودية عن استياءها من القصة، مؤكدة أنها لم تُطالب بترحيلها من تايلاند، لكنها خالفت الأنظمة هناك الأمر الذي دفع السلطات التايلندية إلى ترحيلها.

رهف وحق اللجوء

  • على صعيد آخر أعلنت كندا في الثاني عشر من شهر يناير لعام ألفين وتسعة عشر، منح السعودية رهف القنون حق اللجوء.
  • وجاء ذلك في تصريح لجاستين ترودو- رئيس وزراء كندا، يقول فيه “عُرفَ عن كندا وقوفها إلى جانب حقوق الإنسان وحقوق المرأة حول العالم، لذا عندما طلبت الأمم المتحدة من كندا منح اللجوء لرهف القنون، وافقنا على الطلب”.
  • كما وصفتها وزيرة الخارجية بكندا أنها من مواطنة كندية شجاعة، وبعدما تمكنت من الحصول على حق اللجوء امتنعت رهف تماماً عن إبداء أي تصريح آخر لوسائل الإعلام.