الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هم احفاد الرسول

بواسطة: نشر في: 5 ديسمبر، 2021
mosoah
من هم احفاد الرسول

من هم احفاد الرسول للرسول عليه الصلاة والسلام الكثير من الأحفاد، ويحب الكثير من المسلمين التعرف على سيرة رسولنا الكريم، والتعرف على أحفاده ونسله، والجدير بالذكر أن أحفاد الرسول لم يكونوا كثيرين، وأن الرسول لم يرزق بولد سوى القاسم وعبد الله وإبراهيم ولكنهم ماتوا وهم صغار، لهذا أحفاد الرسول كلهم أتوا من بناته.

لهذا سنعرفكم من خلال مقالنا المقدم لكم من موسوعة كافة المعلومات التي تحتاج إليها للتعرف على أحفاد الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وكذلك سنعرفك على بناته التي أنجبت له هؤلاء الأحفاد، فتابع معنا.

من هم احفاد الرسول

سنتعرف في تلك الفقرة على سرد توضيحي لأحفاد الرسول عليه الصلاة والسلام، فتابع معنا.

الحسن بن علي رضي الله عنه

  • والده هو علي بن أبي طالب، وهو أبن عم رسول الله عليه الصلاة والسلام.
  • والدته هي فاطمة بنت النبي عليه الصلاة والسلام.
  • ولد في نصف شهر رمضان المبارك في السنة 3 من الهجرة.
  • كان يروي عن الرسول الكثير من الأحاديث الشريفة.
  • وكان حافظاً لكثير من الأحاديث.
  • وهو سيد شباب أهل الجنة، وريحانة النبي عليه الصلاة والسلام.
  • وكان خامس الخلفاء الراشدين وقد بايعه أهل العراق بعد مقتل أبيه.
  • وقد تخلى عنها خوفاً من وقوع الفتنة بين المسلمين، حيث أنقسم المسلمين بينه وبين معاوية.
  • وقد توفي في السنة الخامسة من ربيع الأول في السنة 52 من الهجرة.
  • وقد دفن في البقيع، وصلى عليه سعيد بن العاصي، أمير المدينة.

الحسين بن علي رضي الله عنه

  • ولد الحسين في يوم الخامس من شعبان للسنة الرابعة من الهجرة.
  • وكان يشتهر باسم عبد الله.
  • وكنا شهير بالشجاعة والحكمة، وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يحبه حباً شديدا.
  • وكان عبداً تقياً للع عز وجل، وكانت أخلاقه شبيهة بأخلاق أبيه.
  • وقتل في يوم يوم الجمعة العاشر من محرم، في سنة 61 من الهجرة.
  • ومن قتله هو سنان بن أنس النخعي.
  • وقتل غدراً في كربلاء في العراق.

زينب بنت على رضي الله عنها

  • هي بنت علي بن ابي طالب، وهي أخت الحسن والحسين.
  • وكانت تعرف بسبطة رسول الله صلى الله عليه سلم.
  • حيث ولدت في حياة النبي، وقد تزوجت من عبد الله بن جعفر.
  • وكانت شديدة الذكاء، وقد أنجبت منه أولاداً من بنهم جعفر.
  • ومن بي البنات التي أنجبتهم أم كلثوم، وأم عبد الله.
  • وقد انت مع الحسين عند مقتله، لهذا ذهبت إلى دمشق، وتوفيت عند زوجها عبد الله.

أم كلثوم بن علي رضي الله عنها

  • والدها هو علي بن أبي طالب.
  • والدتها هي فاطمة الزهراء.
  • وقد تقدم إلى خطبتها سيدنا عمر بن الخطاب، من أبيها على بين أبي طالب.
  • وكان غرضه أن يجمع بين النسب والسبب والصهر بالنبي عليه الصلاة والسلام.
  • ولكن رفض سيدنا علي في أول الأمر بسبب حداثة سنها، ثم وافق بعد ذلك.
  • وقد تزوجها عمر بن الخطب بمهر يقدر ب 40 ألف درهم
  • وقد أنجب منها زيد، ورقية.
  • وقد تزوجت بعد وفاة سيدنا عمر بن الخطاب من عون بن جعفر.
  • وأختلف العلماء في وفاتها، فمنهم من يرى أنها ماتت هي وأبنها مسمومة.
  • ومنهم من يروا أنها ماتت بعد أبنها في المدينة المنورة.
  • وآخرين يروا أن أصابها هي ويزيد أبنها مرض، فماتوا الاثنين.
  • والله وحده هو أعلم بحقيقة الأمر.

أمامة بنت أبي العاص

  • هي أمامة بنت أب العاص بن الربيع.
  • أمها هي السيدة زيب أبنه النبي عليه الصلاة والسلام.
  • كان دائماً يحملها وهو يصلي.
  • وكان النبي محمد عليه الصلاة والسلام يحبها كثيراً ويقدم لها العديد من الهدايا.
  • حيث في أحد المرات جاءت له قيادة كهدية فقال سأعطيها لأحب أهلي إلي، وأعطاها لأمامة، ووضعها في عنقها.
  • وفي أحد المرات أعطاه النجاشي خاتم من الذهب، فقام الرسول عليه الصلاة والسلام بتقديمه لأمامة.
  • وقد تزوجت أمامة من علي بن أبي طالب، وهذا لتنفذ وصية خالتها فاطمة.
  • وقد تزوجت بعد علي بمغيرة بن نوفل.

بنات رسول الله

إن للرسول كان عنده أربعة بنات، ثلاثة منهم من أنجبوا له أحفاده، وفيما يلي سنتعرف على بناته فتابع معنا.

زينب بن محمد رضي الله عنها

  • هي أكبر بنات النبي عليه الصلاة والسلام، وكانت أمها هي خديجة رضي الله عنها.
  • ولدت عندما كان عمر النبي 30 عام.
  • وقد تزوجت قبل بعثة الرسول عليه الصلاة والسلام من ابن خالتها أبي العاص بن الربيع.
  • وقد انفصلت عنه عند البعثة، فقام أب العاص بالمشارة مع صفوف المشركين، ضد المسلمين، ولكنه وقع أسير.
  • فقامت السيدة زينب بافتدائه بقلادة كانت لأمها، وبعد تلك الواقعة ببضع سنين أسلم أبي العاص.
  • وقد ذهب إلى المدينة المنور، ورجع إلى زينب.
  • وقد أنجبت من أبي العاص، ولداً أسمه علي.
  • وابنة أسمها أمامة، وعلي قد توفي وهو صغير.
  • بينما أمامة كبرت وتوجت من سيدنا علي بن أبيي طالب كما ذكرنا.
  • وقد توفيت السيدة زينب في عام 8 هجرياً.
  • وقد خرج النبي في جنازتها، وقد أنزلها في قبرها.

رقية بنت محمد رضي الله عنها

  • ولدت رقية عندما كان عمر الرسول 33 عاماً، وأسلمت م إسلام أمها وأخواتها.
  • وكانت قبل بعثة الرسول متزوجة من عتبة بن أب لهب، ولكه قام بتطليقها، بسبب إسلامها.
  • وألحقها بأبيها.
  • وقد تزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه، في مكة، وقد خرجوا إلى الحبشة كمهاجرين.
  • وقد أنجبت هناك عبد الله، ولكنه توفي وهو صغير.
  • ثم من الحبشة هاجروا إلى المدينة، ولكنها مرضت هناك وماتت.
  • ويذكر أن عثمان بن عفان بقي عندها يمضرها لهذا تخلف عن غزوة بدر.
  • وقد توفيت السيدة رقية عن عمر 22 عام، ودفنت في البقيع.
  • وكانت تلقب بلقبين أثنين الأول هو أم عبد الله.
  • والثاني هو ذات الهجرتين، لأنها هاجرت مرتبين مع النبي عليه الصلاة والسلام، مرة إلى الحبشة، والأخرى إلى المدينة.

أم كلثوم بنت محمد رض الله عنها

  • تزوجت من عثمان بن عفان، وهذا بعد وفاة أختها رقية.
  • وقد تزوجها عثمان في السنة الثالثة من الهجرة.
  • وقد توفيت في السنة التاسعة من الهجرة، في شهر شعبان.
  • ولم يرد في التاريخ أنها أنجبت أي أحفاد للرسول.
  • وقد أمر النبي عليه الصلاة والسلام النساء بتغسيلها.
  • ونستدل بها الحدث، برواية أم عطية بنت كعب حيث قالت

 “تُوُفِّيَتْ إحْدَى بَنَاتِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَخَرَجَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: اغْسِلْنَهَا ثَلَاثًا، أَوْ خَمْسًا أَوْ أَكْثَرَ مِن ذلكَ، إنْ رَأَيْتُنَّ بمَاءٍ وسِدْرٍ، واجْعَلْنَ في الآخِرَةِ كَافُورًا – أَوْ شيئًا مِن كَافُورٍ – فَإِذَا فَرَغْتُنَّ، فَآذِنَّنِي قالَتْ: فَلَمَّا فَرَغْنَا آذَنَّاهُ، فألْقَى إلَيْنَا حِقْوَهُ، فَقالَ: أَشْعِرْنَهَا إيَّاهُ وعَنْ أَيُّوبَ، عن حَفْصَةَ، عن أُمِّ عَطِيَّةَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، بنَحْوِهِ، وقالَتْ: إنَّه قالَ: اغْسِلْنَهَا ثَلَاثًا، أَوْ خَمْسًا أَوْ سَبْعًا، أَوْ أَكْثَرَ مِن ذلكَ، إنْ رَأَيْتُنَّ قالَتْ حَفْصَةُ: قالَتْ أُمُّ عَطِيَّةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: وجَعَلْنَا رَأْسَهَا ثَلَاثَةَ قُرُونٍ”.

فاطمة بنت محمد رضي الله عنها

  • هي أخر بنات النبي عليه الصلاة والسلام، لقبت بالزهراء.
  • ولدت قبل البعثة بزمن قليل.
  • وتزوجها لي بين أب طالب وكان أبن عمها.
  • وولدت الحسن والحسين وهم أحفاد الرسول من الذكور.
  • وزينب وأم كلثوم وهم أحفاد الرسول من الإناث.

وإلى هنا عزيزي القارئ نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن من هم احفاد الرسول وهم الحسن والحسين وزينب بنت علي وأم كلثوم  وأمامة بنت أبي العاص، ونكون قد قدمنا لكم بنات الرسول عليه الصلاة السلام، ويتضح لنا أن أغلب أحفاد الرسول هم من سيدنا علي، وفاطمة الزهراء، وكان الرسول سيرزق بحفيد أخر ذكر وهو عبد الله، وكان سيرزق به من أبنته أم لكثوم ولكنه مات صغيراً، ونتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

للمزيد من المقالات عبر الموسوعة العربية الشاملة