الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم الاحتفال بالمولد النبوي ابن عثيمين

بواسطة: نشر في: 27 أكتوبر، 2020
mosoah
حكم الاحتفال بالمولد النبوي ابن عثيمين

نقدم لكم في هذا المقال على موقع الموسوعة ( حكم الاحتفال بالمولد النبوي ابن عثيمين ) حيث انتشر بين المسلمين الاحتفال بالمولد النبوي وكثيرًا من الناس يحتفل به اعتقادًا منه بأن ما يقوم به هو أمرٌ صحيحٌ ولكن ذلك خطأ فلم يرد عن الرسول على أفضل الصلاة والسلام أنه احتفل بمولده أو أن أحد الصحابة احتفل بمولد الرسول الكريم وبذلك فإنه يعد من البدع والتي قد نهانا عنها الرسول الكريم في خطبته قائلًا { خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد ﷺ، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة }.

الكثيرون يحتفلون بالعديد من الموالد لبعض الشخصيات والشيوخ وهذا أيضًا من البدع التي وجب عليهم تركها تقربًا إلى الله ورسوله والاقتداء به فهو لم يحتفل با] من تلك الاحتفالات ولم يقر عل المسلمين إلا عيد الفطر وعيد الاضحى.

خلال الفقرات التالية سوف نوضح لكم رأي الإمام بن عثيمين في الاحتفال بالمواد النبوي الشريف وحكم الاحتفال به.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي ابن عثيمين

  • يقول بن عثيمين أن الاحتفال بالمولد النبوي هو أحد البدع التي تم استحداثها.
  • ويقول أنه يتوجب علىنا أن نبين للناس أن الاحتفال بالمولد النبوي ما هو إلا بدعة وبما أن كل بدعة ضلالة ولأن كل ضلالة في النار وجب علينا الابتعاد عن هذه البعدة خوفًا من النار وأن نخاف علي أنفسنا من نتائج الاعتقاد بذلك الاحتفال وما هو إلا أمرًا يبعدنا عن الله ورسوله ويزيدنا ضلالًا.
  • كما يقول بن عثيمين لمن يحبون التقرب إلى رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام عليهم بالابتعاد عن كل ما هو ليس من الدين وألا يدخلوا على الدين ما لم يقل به رسولنا الكريم.
  • يستشهد على ذلك بأن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قدم إلى المدينة قد وجد الأنصار يختفلون بأعياد كانت في الجاهلية فنهاهم عن ذلك وعلق رسولنا الكريم على احتفالاتهم قائلًا {إن الله أبدلكم خيرًا منها عيد الأضحى وعيد الفطر} وأمرهم الرسول الكريم بالابتعاد عن الأعياد غير الشرعية.
  • كما يقول أن الاحتفال بالمولد النبوي ليس من الأمور المعروفة عن الصحابة رضي الله عنهك جميعًا من السلف أو الخلفاء الراشدين ولا من تبعهم من الصالحين ويطرح سؤالًا:
    • هل نحن أكثر حبًا لرسول الله من الصحابة والتابعين؟
  • واستكمل حديثه مجيبًا عن السؤال السابق مجيبًا: لا فإننا لسنا نحبه أكثر منهم لذا فعلينا ان نتبع خطاهم ولا نحتفل بالمولد النبوي لأنه بدعة.

رأي بن عثيمين في من يحتفلون بالمولد النبوي

  • يرى أنهم يقيمون الاحتفالات عن طيب خاطر وحسن نية وذلك:
    • لحبهم الشديد لرسولنا الكريم.
    • وبعضهم بسبب غيرتهم على رسولنا فكيف أننا لا نحتفل بمولده والمسيحيون يحتفلون بمولد سيدنا عيسى عليه السلام.
  • ولكن ذلك الاعتقاد خاطئ فمن كان يحب الله ورسوله ويرغب في التقرب إليهما وجب عليه الابتعاد عن كل بدعة واستكمل قائلًا فمن قال:
    • إنني اتقرب إلى الله: كان الرد عليه: أدخلت في دين الله ما ليس منهوتقدميت بين يدي الله ورسوله.
    • إنه عادة لدينا: رد عليه قائلًا: هل نقيم الأعياد بناءًا على العادات والتقاليد أم بناءًا على الشرع؟ بالطبع تقام الأعياد بناءًا على الشرع وليس العادات.
    • نقيم هذا الاحتفال إحياءًا لذكرى رسولنا الكريم: يرد عليه قائلًا
      • أنه لم يتم التأكد من صحة موعد مولده وأنه في اليوم 12 من ربيع الأول.
      • كما أن ذكرى رسول الله صلى الله علي وسلم يتم تكرارها يوميًا 5 مرات من خلال الأذان، وليس ذلك فقط بل أنه يتم ذكره في التشهد في كلا صلاة.
  • يقول بن عثيمين أن الذكرى دائمًا محلها قلوب المؤمنين وليست مقتصرة على موعد محدد أو ليلة بعينها وحيث أن ليس الكثير من الناس يعرف خطورة البداع ونتائج اتباعها فإنهم يستمرون في الاحتفال بالمواد النبوي ولكن وجب عليهم بعد معرفة كونهها بدعة الابتعاد عنها والتأكد من أنه لا صحة لها ولا أصل.

نتمنى أن ينال المقال رضاكم وأن تكون الإجابة على سؤالكم عن ( حكم الاحتفال بالمولد النبوي ابن عثيمين ) واضحة.

المراجع: 1 2.