الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن لوط عليه السلام

بواسطة: نشر في: 30 أكتوبر، 2021
mosoah
بحث عن لوط عليه السلام

حدثنا الله عز وجل في عدد من الآيات القرآنية حول قوم لوط وما فعلوا من شرك بالله والفجور في الدنيا لينالوا أشد العذاب ويكون نهايتهم الهلاك والدمار، حيث جاءت القصة عبرة للمسلمين للابتعاد عن كل ما حرم الله وتجنب الفواحش ما ظهر منها وما بطن وإن عبادة الله وحده وأتباع ما أحله رب العالمين يجعل المرء في حالة أتزان نفسي واستقرار ويجزى المسلم في الدنيا وينال الجنة في الآخرة، لذا نتحدث في مقال اليوم عن بحث عن لوط عليه السلام عبر موقع موسوعة كل هذا من خلال السطور التالية.

بحث عن لوط عليه السلام

نعرض لكم بداخل تلك الفقرة بحث عن لوط عليه السلام في الأتي.

  • لوط هو من أنبياء الله الذي بعث من أجل دعوة قومه لعبادة الله، عاش النبي مائة وخمسة وسبعون عام وقد جاء ذكره في القرآن الكريم.
  • يربط لوط وسيدنا إبراهيم عليه السلام علاقة قرابة فهو أبن أخيه، لذا آمن بدعوته وأتبعه، ثم ذهب مع أسرته وعمه إلى حوران ومن ثم إلى سدوم.
  • الاسم الكامل للنبي هو لوط أبن هاران بن تارح بن ناحور بن ساروغ بن راغو بن فالغ بن عابر بن شالح بن أرفخشد بن سام بن نوح.
  • جاء أسم لوط من لاط أي الحوض الملطخ بالطين، وقد ذكر إن الاسم جاء من شده تعلق حب إبراهيم بابن أخيه، فقد لاط حبه في قلبه.

مكان قوم لوط

يتساءل العديد من الأشخاص حول مكان قوم لوط، وهذا ما نتناوله في تلك الفقرة.

  • يعتبر قوم لوط من أشهر الأقوام العربية حيث جاء ذكرهم في القرآن الكريم، وعرف عنهم بارتكابهم الفواحش والمجون.
  • تواجد قوم لوط في سدوم وهي منطقة خصبة منخفضة عن مستوى البحر الميت وبها جبال وانهار.
  • يقترب موقع مدينة سدوم من نهر الأردن، وقد علم الباحثين والمستكشفين إن الأنقاض المحطمة في المدينة يبلغ عمرها الزمني حوالي 3700 سنه.
  • أمر الله عز وجل لوط بدعوة قومه وهو في عمر الأربعين، حيث جاء ليهدي قوم سدوم والمدن المجاورة لها.
  • عانى لوط مع قومه أشد العذاب ولم يتبعه أحد حيث فضلوا الشرك واتخاذ الفواحش عادة لهم دون الإيمان بالله، و عليه نالوا العذاب والهلاك.

صفات قوم لوط

أرتكب قوم لوط جميع الفواحش، إذ يعرف أنهم أستباحوا ما حرم الله واتخذوا منها عادات وعرف، ليسروا عكس البشرية لذا نسرد لكم صفات قوم لوط في السطور التالية.

  • جاء ذكر قوم لوط في القرآن الكريم، وذلك في الآية رقم 29 من سورة العنكبوت.
  • يقول الله عز وجل” أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ ۖ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ”.
  • يفسر الفقهاء إن قوم لوط أتوا الرجال وارتكبوا الفواحش والمنكر، ولهذا نالوا عذاب الله.
  • أتخذ قوم لوط الرجال شهوة وتركوا النساء، وقاموا برمي الحصى وشرب الخمر وحل الأزرار.
  • إلى جانب هذا قاموا بالتصفير بالأصابع واللعب بالحمام الطيارة وارتداء أسبال الأزرار أي الملابس ذات أذيال طويلة.

قصة لوط في القرآن

بعد أن تناولنا بحث عن لوط عليه السلام في بداية المقال، نستعرض في تلك الفقرة قصة لوط في القرآن بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • ذكر القرآن الكريم قصة لوط وقومه في الكثير من الآيات، حيث جاؤوا في سورة الحجر وسورة هود بالإضافة إلى سورة العنكبوت.
  • بدأ لوط بدعوة قومه إلى عبادة الله وحدة وترك الفواحش لكن لم يؤمن به سواء أهله.
  • لم تؤمن زوجة لوط بدعوته واستمرت في الكفر، وبالرغم من ذلك صبر النبي على أذى وسخريه قومه له دون كلل.
  • في يوم جاء ثلاث من الرجال إلى لوط وطلبوا منه الاستضافة في القرية، وكانوا ملائكة قد بعثهم الله له لكن النبي لم يكن يعلم.
  • حاول لوط أن لا يبقى الرجال في القرية وذكر لهم مدى القبح المرسخ فيهم، لكنهم أصروا على البقاء.
  • خرج لوط مع ضيوفه ليلاً حتى لا يراهم أحد، لكن زوجته قد رأت خروجهم وذهبت لتخبر القوم.
  • أتجه أهل القرية إلى بيت لوط ليعلموا من هؤلاء الرجال ولما جاؤوا، حاول النبي أن يوقظ الفطرة بداخلهم ليطلب منهم التوقف عن ما يقوموا به من آثام، لكنهم سخروا من كلامه.
  • أوضح الرجال إنهم ملائكة قد أرسلهم الله له، حيث ورد أنهم ميكائيل وإسرافيل ومعهم جبريل.
  • أشار الملائكة إلى لوط بأن يخرج معه أهل بيته خارج المدينة على أن يترك زوجته فهي آثمة، وذلك حتى يكون في آمان ولا يلحقه ضرر، وقد بُلغ إن عذاب قومه سيكون صباح الغد.
  • بدأ الناس في سماع أصوات تهز الجبال وتحركها من موضعها، ومن ثم أمر الله تعالي جبريل أن يرفع القرية بقومها بجناحه حتى وسط إلى السماء، ويقال إن الملائكة سمعت أصوات أهل القرية ونباح الكلاب.
  • هبط جبريل بقوة لتنقلب القرية ليصبح أعلاها أسفلها، وهكذا تلقى قوم لوط جزاء ما فعلوا من آثام وفجور في الدنيا.

ماذا كانت تفعل زوجة سيدنا لوط

جاء ذكر زوجة لوط في القرآن، حيث عرفت بأنها كفرت زوجها ولم تؤمن بدعوته لذا سوف نعرض لكم ماذا كانت تفعل زوجة سيدنا لوط في الفقرة الآتية.

  • كانت زوجة لوط واشية تبلغ أخباره إلن أهل القرية الكافرة، فإذا جاء إليه إحدى الرجال تقوم بنشر الخبر.
  • حين جاء الملائكة إلى النبي على هيئة ثلاث رجال أخبرت القرية بالكامل، وعليه ذهبوا إليه.
  • إلى جانب هذا لم تؤمن بالدعوة وتوحيد الله عز وجل حيث رفضت أن تصدق زوجها واتبعت الكفر مع قومها.
  • بناء على ذلك تلقت العذاب مع باقي أهل القرية، وهذا على ما اقترفته من ذنوب.

آيات ذكرت قوم لوط

نتناول في تلك الفقرة آيات ذكر فيها قوم لوط وأهله بداخل الفقرة التالية.

عذاب قوم لوط

نتناول في تلك الفقرة عذاب قوم لوط بشكل تفصيلي في السطور التالية.
  • جاء عقاب لوط على ما ارتكبوا من معاصي وذنوب في القرآن الكريم، حتى يعلم المسلمين إن نهاية الفجور عذاب أليم.
  • ذكر الله تعالي في الآية رقم 73 حتى الآية رقم 77، في سورة الحجر” فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ، فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ، إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ، وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقيمٍ، إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّلْمُؤمِنِينَ.
  • عاقب الله قوم لوط بالصيحة حيث سمعت القرية صوت قوى غير محتمل، ثم أرسل عليهم الحجارة من السماء وانقلبت القرية رأساً على عقب، وبذلك أنتهي القوم الكافرين ونالوا جزاء ما ارتكبوا.

من الفوائد المستنبطة من قصة لوط عليه السلام

نعرض لكم بداخل تلك الفقرة الدروس المستفادة من قصة لوط عليه السلام في الآتي.

  • ذكر رجال الدين والفقهاء إن الفوائد المأخوذة من قصة لوط مع قومه تتمثل في ثلاث نقاط.
  • الهداية من الله: نرى من قصة قوم لوط إن الله يهدى من يشاء، فأن زوجة النبي لم تؤمن به وعليه نالت العذاب، وهذا دليل على إننا لا نهدي من نريد فالقلوب بيد الله هو القادر على هدايتهم وحده.
  • الشرك يؤدى للهلاك: تمسك أهل القرية بالشرك وعدم توحيد الله عز وجل بالإضافة إلى أرتكاب أفظع الفواحش والمجون في الدنيا، وهذا أدى إلى هلاك القرية بأكملها ونجاة النبي ومن أتبعه.
  • الله ينصر المظلوم: دوام لوط على الدعاء إلى الله عز وجل بأن ينصره على ظلم قومه له، وعليه أرسل الله له الملائكة لحمايتهم ونصره وبالنهاية هلك الكفار وخرج لوط وأهل بيته دون زوجته في أمان.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال بحث عن لوط عليه السلام الذي عرضنا من خلاله قصة لوط في القرآن، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

كما يمكنكم قراءة المزيد من المقالات:

المراجع