الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

امساكية رمضان 1442 المانيا .. مواقيت الصلاة 2021 في رمضان في ألمانيا

بواسطة: نشر في: 6 أبريل، 2021
mosoah
امساكية رمضان 1442 المانيا

امساكية رمضان 1442 المانيا

يبحث المسلمون المتواجدون في مدينة ألمانيا على امساكية رمضان 1442 المانيا ، فمع قرب قدوم شهر رمضان الكريم يريد المسلمون معرفة مواعيد الصلاة في كل أيام رمضان، ومواعيد الإفطار، وأهم الإجراءات التي سيتم إتباعها في هذا الشهر الحنيف، وهذا ما سنقوم بالإشارة إليه في هذا المقال في موقع موسوعة.

  • شهر رمضان الكريم هو شهر فضيل، له مكانته المميزة للغاية في نفوس المسلمون في كل مكان في العالم.
  • ويكون له استعدادات نفسية وروحانية خاصة للغاية، وذلك لكي يتم الاستفادة منه ومن أوقاته المقدسة بأفضل صورة ممكنة.
  • فهو شهر العبادات والقرآن وصالح الأعمال، وهو الشهر الذي يتقرب فيه العبد من ربه، ويرغب في تطهير نفسه من الذنوب ومن الخطايا.
  • ويحرص المسلم في هذا الشهر الفضيل، على التقرب إلى الله بصالح الأعمال، ومن لم يكن ملتزمًا بالصلاة بالشكل الكافي، يبدأ في الالتزام بالصلاة.
  • ويحرص على أداء الفروض في مواقيتها المحددة، وعدم تأخير الفروض.
  • وتزداد رغبة المسلمين المقيمين في البلاد الأوربية لمعرفة مواعيد الصلاة بشكل دقيق.
  • فالمساجد ليست منتشرة في المناطق السكنية بالشكل الكافي، ولذلك لا يتعرف المسلم على معاد الصلاة بالأذان، بل يتعرف على معاد الصلاة من متابعة المواقيت والصلاة.
  • وتختلف المواعيد تبعًا لاختلاف للموقع الجغرافي للمدينة، وموقعها بالنسبة لخطوط الطول.
  • فعلي سبيل المثال في دولة ألمانيا تختلف مواعيد الصلاة في المدن الألمانية عن بعضها البعض.
  • فمن الممكن أن يتغير معاد الصلاة ويتقدم بعض الدقائق، أو يتأخر بعض الدقائق.
  • فتختلف المواقيت في مدن ألمانيا المختلفة (ميونخ / فرانكفورت / بريمن / اخن / كيل / اسن / فيسبادن / دورتموند / شتوتغارت / كولونيا).
  • ولذلك على المسلم في مدينة ألمانيا متابعة الجهات والمؤسسات الإسلامية في بلاده بشكل دوري للتعرف على مواقيت الصلاة بشكل دقيق.
  • و امساكية رمضان 1442 المانيا لمدينة ميونخ هي:
مواعيد الصلاة برمضان في المانيا

مواعيد الصلاة برمضان في المانيا

الصلاة في ألمانيا رمضان 2021

الصلاة في ألمانيا رمضان 2021

امساكية رمضان ٢٠٢١ المانيا

  • تتمتع دولة ألمانيا بحرية كبيرة في المعتقدات، فمن حق الجميع ممارسة طقوسه وعباداته وعاداته كما يريد.
  • فعلى الرغم من قلة أعداد المسلمين في ألمانيا، إلا أن الجهات الحكومية المسؤولة أكدت حرية ممارسة العقائد الدينية، طالما لا تضر حريات الآخرين، ولا تؤثر على الأمن القومي للدولة.
  • فالحكومة الألمانية تعمل جاهدة على السيطرة على العنصرية بين أبناء وطنها، سواء كانت العنصرية بسبب ديانة، أو بسبب لون، أو بسبب شكل.
  • وتبعًا لأخر الدراسات الحديثة التي أعلنت عنها السلطات الألمانية، فأعداد المسلمين وصلت إلى حوالي أربعة ملايين مسلم يعيش في الأراضي الألمانية.
  • وتقوم الآن الجالية الإسلامية في ألمانيا والمسؤولين في المؤسسات الإسلامية بالإعلان عن امساكية رمضان 1442 المانيا ، والإشارة إلى مواعيد الصلاة في شهر رمضان الكريم.
  • فمع اقتراب شهر رمضان تستعد كل المؤسسات الدينية الإسلامية بشكل بهي وبمختلف الصور.
  • وأوضحت الإمساكية أن الفرق ما بين صلاة الفجر وصلاة المغرب يقدر بحوالي 18 ساعة.
  • وأشار علماء المسلمون إلى ضرورة أن يحرص كل العاملين في الأعمال الشاقة التي تحتاج إلى جهد طويل على الحفاظ على طاقتهم طوال ساعات النهار، حتى لا تتأثر صحتهم بالسلب.
  • فالصوم لساعات طويلة أثناء العمل من أكثر الأمور مشقة، وخاصة إذا كان العمل يستدعي القيام بمجهود بدني كبير.
  • وقام علماء المسلمين في ألمانيا بالحديث مطولًا عن فضل شهر رمضان الكريم، وفضل صيامه وقيام الليل فيه.
  • فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك”.
  • فالثواب على قدر المشقة، وإذا زادت عدد ساعات الصيام وزادت المعاناة والمشقة، فبإذن الله سيزداد الثواب أيضًا.
  • وحرصت الجالية الإسلامية في ألمانيا على إقامة دورات دورية للتذكير بفضل الصيام، والتذكير بفرضيته.
  • وتقوم الجالية بتوفير العديد من الأنشطة والفاعليات الدينية المختلفة طوال شهر رمضان.
  • وذلك لتعزيز المشاعر الدينية لدى المسلمون في هذا الشهر المميز.
  • فيتم إقامة جلسات جماعية لقراءة القرآن وترجمته وتفسيره وتدبره، كما يوجد جلسات أخرى خاصة بسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • فالمسلمون الذين لا يعيشون في دولة إسلامية يفتقدون الكثير من مشاعر المشاركة خاصة في مثل هذه الأوقات المقدسة.

رمضان في ألمانيا

  • يحرص المسلمون المتواجدون في ألمانيا في شهر رمضان على الالتزام بكافة الفاعليات التي تقوم الجالية الإسلامية بالإعلان عنها.
  • وعن طريق الجالية يقوموا بالتعرف على امساكية رمضان 1442 المانيا ومواقيت الصلاة، ومواعيد صلاة التراويح والتهجد.
  • وهناك العديد من الفاعليات الإسلامية الجماعية التي تحرص الجالية الإسلامية والمؤسسات الإسلامية على القيام بها كل عام.
  • مثل الإفطارات الجماعية في شهر رمضان الفضيل، والإفطار في الأغلب يحتوي على أصناف متعددة من الأكلات الشعبية القادمة من مختلف الدول.
  • وفي موائد الإفطار الجماعية يجتمع كل المسلمين من كل مكان في ألمانيا، باختلاف أعمارهم وسنهم ومكان نشأتهم.
  • ويتشاركون فقط في الدين، فكلهم يعتزون بشدة بالدين الإسلامي.
  • وفي كثير من الأحيان وبسبب الروحانيات المرتفعة والحالة النفسية الطيبة التي تسيطر على مثل هذه الفاعليات.
  • يكن هناك أعداد كبير من أصحاب الجنسيات الأخرى الراغبين في مشاركة المسلمين احتفالاتهم.
  • في السنوات السابقة كان من الواضح للعيان حرص المسلمون من كل مكان في ألمانيا على الالتزام بقراءة القرآن كل يوم في حلقات ذكر مميزة.
  • وحرصهم على الالتزام بصلاة القيام في جماعة في كل يوم.
  • فمع أول يوم رمضان تمتلأ المساجد في ألمانيا، فالجميع متعطش لمثل هذه الروحانيات المميزة.
  • فرمضان شهر الرحمة والعفو، ويطلب الكل من الله العفو والمسامحة والمغفرة في هذا الشهر الكريم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ “.

المسلمون في ألمانيا

  • شهر رمضان لا يشبه أي شهر أخر، ولذلك الاستعداد له يكن استعداد فريد من نوعه ولا يشبه الاستعداد لأي مناسبة أخرى.
  • ورغم كون دولة ألمانيا من أكثر الدول على مستوى العالم الحريصة على العمل وعلى الإنجاز.
  • إلا أنها تقوم بالإعلان عن العديد من القوانين الاستثنائية في شهر رمضان، وذلك لإدراكهم قيمة هذا الشهر الكريم لدى المسلم.
  • وكلما ازدادت المرونة في الأعمال كل عام، كلما ازداد عدد الراغبين في الاعتكاف في المساجد.
  • وينتشر البساط الأحمر في ساحات المساجد في شوارع ألمانيا، وفي ساحات الجالية الإسلامية.
  • ويتم تزيينها بزينة رمضان المتعارف عليها، حتى تضيف روح احتفالية خاصة للمسلمين.
  • فالكل في هذا الشهر الحنيف يرغب في التقرب إلى الله عز وجل بكل السبل، والبعد عن ملذات الدنيا ووسوسة الشيطان.
  • ومن يتقرب من الله يجد الراحة والأمان بقربه.
  • ولكن ومع انتشار وباء كورونا في العالم كله، حتى الآن لم تعلن الجالية الإسلامية، أو أي من المؤسسات الإسلامية المسؤولة عن الإجراءات الاحترازية التي سيتم إتباعها لمنع التجمعات في أوقات العبادات.
  • وللسيطرة على أعداد المصابين، وهناك إشاعات تم الترويج لها  مؤخرًا تشير إلى منع صلاة التراويح في المساجد الألمانية منعًا لانتشار الفيروس.
  • ولكن حتى الآن لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن الأمر.

وهكذا تكون قد قمت بالإطلاع على امساكية رمضان 1442 المانيا ، ويمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

الوسوم