الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

امساكية رمضان 1442 فرنسا .. مواقيت الصلاة رمضان 2021 باريس

بواسطة: نشر في: 5 أبريل، 2021
mosoah
امساكية رمضان 1442 فرنسا

امساكية رمضان 1442 فرنسا

يبحث الكثير عن امساكية رمضان 1442 فرنسا ومواعيد الصلاة في شهر رمضان الكريم للمسلمين المقيمين في فرنسا، وهذا ما سنقوم بتوضيحه في هذا المقال في موقع موسوعة، كما سنقوم بتوضيح السبب وراء الاختلاف الكبير في المواعيد ما بين الدول العربية والدول الأوربية.

  • امساكية رمضان أي شرح تفصيلي لمواعيد الصلاة في شهر رمضان الفضيل.
  • ففي كل يوم يحدث تغيير طفيف في معاد الصلوات الخمس.
  • ويرجع هذا الاختلاف إلى التغير في زمن توجيه أشعة الشمس على الأرض.
  • وإلى موقع البلدة بالنسبة لخطوط الطول ودوائر العرض.
  • والتغيير الجغرافي في موقع البلدان الإسلامية المختلفة أثر كثيرًا على مواقيت الصلاة.
  • وأدى هذا التغيير الجغرافي إلى إمكانية أن تشرق الشمس في بلدة ما، وتغيب في بلدة أخرى.
  • ولذلك تسعى المؤسسات الإسلامية في كل دولة مع قرب بداية شهر رمضان الكريم إلى توضيح مواعيد الصلاة في كل يوم من أيام الشهر.
  • وهناك أعداد كبيرة من المسلمين في كل بلدان وقارات العالم، فالإسلام متواجد في قارة آسيا، وأوروبا، وأفريقيا، وفي الأمريكتين.
  • ولابد من احترام شعائر وعقائد الأقليات المسلمة في كل مكان وفي كل دول العالم.
  • ولأن شهر رمضان له مكانة خاصة في نفوس المسلمين في كل مكان، تقوم الجهات الإسلامية في كل مكان بتكثيف أنشطتها الدينية في هذا الشهر احترامًا للمسلمين.
  • وعلى سبيل المثال في فرنسا هناك الملايين من المسلمين المتعايشين مع أهل البلد.
  • ولذلك تعتبر الجالية المسلمة في فرنسا واحدة من أكبر الجاليات المسلمة في المجتمع الأوروبي كله.
  • ولكن لا يسمح بالإعلان عن نسب وأعداد كل طائفة وكل ديانة في فرنسا منعًا للمشاكل العرقية والدينية، ولذلك لم يتم حتى الآن التعرف على النسبة والعدد الحقيقي للمسلمين في فرنسا.
  • امساكية رمضان 1442 فرنسا ومواعيد الصلاة طوال أيام رمضان:
امسكاية رمضان في باريس

امسكاية رمضان في باريس

مواعيد الصلاة في باريس

مواعيد الصلاة في باريس

امساكية رمضان 2021 باريس

  • فرق التوقيت ما بين المملكة العربية السعودية وبين فرنسا تقريبًا ساعة.
  • فعلى سبيل المثال إذا كانت الساعة 2 صباحًا في المملكة العربية السعودية، فحينها تكن الساعة 1 صباحًا في باريس.
  • ولذلك تختلف مواعيد الصلاة، ويختلف موعد الإمساك والإفطار من بلدة لأخرى.
  • ويحرص كل المسلمين على التعرف بشكل دقيق على هذه المواعيد، وذلك لأن الصيام ركن أساسي من أركان الإسلام، ولا يكتمل إسلام المسلم إذا لم يقم بصيام شهر رمضان الكريم.
  • وعلماء المسلمون يتابعون حركة الهلال ليقوموا بتحديد أول يوم رمضان.
  • فالحسابات الفلكية تحتاج إلى تدقيق كبير، وعلماء المسلمون والمؤسسات الإسلامية في كل دولة تقم بالإعلان عن أول يوم رمضان تبعًا لرؤيتها للهلال.
  • ومن الممكن أن تنقسم الدول الإسلامية في هذا الأمر، فترى بعض الدول أن أول يوم رمضان سيكون يوم الأحد على سبيل المثال، ودول أخرى ترى أن أول يوم رمضان الإثنين.
  • ويتم التعرف على الموعد عن طريق متابعة رؤية الهلال، وموضعه.
  • ولا بأس في الاختلافات التي توجد بين الدول وتتعلق بموعد أول يوم رمضان، فكلها اجتهادات من علماء الدين.
  • والله عز وجل جعل اختلاف العلماء رحمة لنا.
  • وفي عام 2021 / 1442 حتى الآن وتبعًا لرأى علماء الفلك والمتخصصين بالحسابات الفلكية، فأول يوم رمضان في فرنسا هو يوم الجمعة.
  • وذلك تبعًا لأخر التصريحات الواردة على لسان المتحدث الرسمي لمسجد باريس، وقام بالنشر عنه الوكالات والوسائل الإعلامية.

إمساكية رمضان 2021

  • يعد الكشف عن امساكية رمضان 1442 فرنسا وعن أول يوم رمضان في فرنسا، قامت الجهات الطبية في فرنسا، بالكشف عن الطريقة الصحية للصوم في ظل الظروف الراهنة.
  • فمع انتشار وباء كورونا المستجد، يمر العالم كله وكل البلدان العالمية بظروف صحية استثنائية، فحجم الضرر الواقع على الأشخاص وعلى المجتمعات كبير للغاية.
  • ولذلك دائمًا ما تنادي الجهات الطبية المختصة بضرورة الحفاظ على مناعة الفرد.
  • ونصحت الجهات الطبية الفرنسية مواطنيها المسلمين في كل مكان بضرورة الالتزام بتناول الأطعمة الصحية بشكل دوري.
  • والحرص على تناول الخضراوات والفواكه طوال فترة الإفطار.
  • والبعد قدر المستطاع عن السكريات والأطعمة الدسمة، وذلك للحفاظ على مناعة الجسد بالصورة المناسبة.
  • وعلى المسلم شرب كمية كبيرة من المياه بعد أذان المغرب، وذلك لتعويض المياه المفقودة من الجسد في ساعات الصيام الطويلة.
  • وقامت الطبيبة الفرنسية حنان شفيق بالتأكيد على إمكانية الصيام هذا العام رغم انتشار وباء كورونا المستجد.
  • وذلك بشرط ألا تتأثر الصحة العامة للمسلم نتيجة لهذا الصيام.
  • فلقد أعطى الله رخصة للمريض، فديننا الإسلامي وشعائره لا يحملون أي ضرر للمسلم بأي صورة من الصور.
  • فإذا كان المسلم مريض بسبب إصابته بوباء كورونا أو لإصابته بأي مرض أخر، وكان الصيام سيسبب له ضرر صحي، أو تدهور في حالته، ففي هذه الحالة واجب عليه الفطر.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا ضرر ولا ضرار”.
  • قال الله تعالى في سورة البقرة “فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ (184).
  • وهذه رخصة صريحة من الله عز وجل، وهذا ما أكدت عليه كل المؤسسات الإسلامية في كل مكان في العالم.
  • فإذا كنت تعاني من مرض ما، وملتزم بمجموعة من الأدوية والعلاجات، ففي هذه الحالة عليك استشارة الطبيب قبل صوم رمضان.

رمضان في فرنسا

  • وتنصح الجهات الطبية المتخصصة بضرورة صلاة التراويح والتهجد في البيت هذا العام.
  • وذلك منعًا للتجمعات، ولتقليل حجم الإصابات، والسيطرة على انتشار فيروس كورونا في البلاد.
  • وأيد علماء المسلمون هذا الرأي، فثواب صلاة الجماعة في مثل هذه الظروف من الممكن أن يحصل عليه المسلم أثناء صلاته مع أفراد أسرته في المنزل.
  • ويرى بعض الأطباء أن الإصابة بوباء كورونا سبب قوي للفطر في رمضان، ورأى آخرين أن الطبيب بيده القرار، فإذا رأي أن الحالة تستدعي الفطر فيجب عليها الفطر على الفور.
  • ومن يصوم عليه أن يأخذ كافة الاحتياطات الخاصة بالجهاز المناعي.
  • فيحرص على الالتزام بالتعاليم الطبية والصحية، والالتزام بالطعام الصحي، وبالمشروبات والأطعمة الصحية، وتناول المقويات والفيتامينات في الأوقات المحددة.
  • أما بالنسبة لما يتعلق بصيام الحامل أو المرضعة في هذا الشهر، فطبيب النساء هو الذي يقوم بتحديد هذا الأمر، وذلك تبعًا لمقدرتها الصحية، وتبعًا لحالة الجنين، ولحالتها الصحية.
  • ففرنسا تسعى دائمًا للرد على كل أسئلة المسلمين قبل دخول شهر رمضان الكريم.
  • وذلك احترامًا من جانبهم لحرية المعتقدات، وحق الأقليات في ممارسة معتقداتهم بالصورة المناسبة لهم.
  • ولذلك تعلن عن مواعيد صلاة الفجر، الظهر، العصر، المغرب، العشاء، في كل أيام رمضان بدقة شديدة.
  • فهناك اتجاه عام في فرنسا لاحترام كل ما يخص شعائر المسلمين، وذلك للتغطية على بعض الجرائم العنصرية والإرهابية المتطرفة التي تعرض لها المسلمون في فرنسا الفترة الأخيرة.
  • فحديثًا تم بناء العديد من المساجد، وفي كل مدينة فرنسية وفي كل قرية يمكنك أن تجد مسجد للمسلمين.
  • كما أصبح اللحم الحلال متوفر بكثافة في كل المحلات التجارية الكبيرة، ويزيد ضخها في شهر رمضان المبارك.
  • ورغم أن الدستور الفرنسي نص على كون فرنسا دولة لا دينية، إلا أنها تحترم كافة الأديان والمعتقدات.

وهكذا تكون قد تعرفت على امساكية رمضان 1442 فرنسا وكل ما يخص مواقيت الصلاة، ويمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

الوسوم