الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

آيات قرآنية عن الحب

بواسطة: نشر في: 5 ديسمبر، 2021
mosoah
آيات قرآنية عن الحب

نقدم لكم في هذا المقال آيات قرآنية عن الحب الذي أوصى به الله عز وجل في كتابه العزيز لتعزيز العلاقة بين الزوجين وبناء علاقة ناجحة بينهما، حيث أن الأسرة أو العلاقة بين الرجل والمرأة هي أساس المجتمع فإذا صلحت صلح المجتمع بأكمله وإذا فسدت فلقد فسد أيضا المجتمع بأكمله كما أن الحب لا يقتصر على كونه بين الرجل وزوجته فقط بل يمتد ليشتمل علاقات أسرية أخرى وعلاقات في المجتمع يتخللها قيم الحب والإخاء الذي يعد بمثابة أساس قوى للمجتمعات الصالحة ومن خلال موسوعة سوف نقدم لكم بالأدلة القرآنية أهمية وجود الحب بين الطرفين.

آيات قرآنية عن الحب

لا يستطيع أن يحيا الفرد بدون حب، فبدونه لا يكون هناك مذاقا مستصاغا للحياة برمتها ، إذ أن الحب تعتبر الحياة ثقيلة على كاهل الفرد، إذ أنه علاج لكافة الهموم ومشاق الحياة، ولقد خاضت علوم نفسية كثيرة في ماهية الحب وجاءت نظريات علم النفس لتؤكد على كونه احتياج إنساني لا غنى عنه، ولكن مع مراعاة أن يكون الحب بصورة لا تغضب الله وتحت الغطاء الشرعي.

ومن ضمن الأيات التي تبرز أهمية الحب بين كلا من الرجل والمرأة ما جاء في الآية رقم 152 من سورة آل عمران :  “وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُم بِإِذْنِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا فَشِلْتُمْ وَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَعَصَيْتُم مِّن بَعْدِ مَا أَرَاكُم مَّا تُحِبُّونَ ۚ مِنكُم مَّن يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنكُم مَّن يُرِيدُ الْآخِرَةَ ۚ ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ لِيَبْتَلِيَكُمْ ۖ وَلَقَدْ عَفَا عَنكُمْ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ”.

وبما أن الحب يحافظ على بقاء الجنس البشرى، بالإضافة إلى كونه من أقدم أشكال التواصل الإنساني التي جعلت البشرية موجودة حتى يومنا هذا، فلقد تعدد الآيات الموجودة في القرآن التي شددت على أهمية الحب.

قال الله تعالى في الآية رقم 1 من سورة النساء “يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا”.

آيات قرآنية عن الحب بين الذكر والأنثى

لا يقوى الحب سوى بالاحترام والتفاهم بين كلا الزوجين، فهما أساسان للعلاقة الزوجية الناجحة كما أن الحب يشتمل على بعض العناصر التي يجب أن تكون موجودة لكى يتم إطلاق عليه وصف الحب ، كما أن الحب أيضا يشتمل على ضرورة إيجاد ثقة بين كلا الطرفين، فلن يحيا الحب مع ظل وجود طرفين يخونان بعضهما البعض.

قال الله تعالى في الآية رقم 221 من سورة البقرة “وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ”.

أحب النبي صلى الله عليه وسلم كافة زوجاته، فلقد أحب السيدة خديجة والسيدة عائشة حبا ليس له مثيل وكان يجاهر بحبه لزوجاته ، يقول الله في الآية رقم 38 من سورة الرعد “وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً ۚ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ”.

كما يعد التواصل من الأمور الضرورية التي تقوى العلاقة بين الزوجين المتحابين، إذ أن إخفاء الأمور عن بعضها البعض وعدم التواصل لبيتان وجهة نظر بعضهما يجعل الحب بينهما يفطر ويموت؛ لذلك فأن فتح القلب بين الشريكين أمر غاية في الضرورة.

قال الله تعالى في الآية رقم 11 من سورة الشورى “فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ”.

وفى الآية رقم 32 من سورة النور “وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ”.

أنواع الحب في الإسلام

  • لا يقتصر الحب في الإسلام على الرجل وزوجته فقط بل يمتد ليشمل حب الله ورسوله وهم أعلى مراتب الحب، بالإضافة إلى كونهما شرطا من شروط الإيمان ويتم هذا الحب من خلال اتباع أوامرهما.
  • يعتبر حب المؤمنين من عباد الله الصالحين والاقتداء بهم نوعا من أنواع الحب في الإسلام.
  • حب الوالدين وطاعتهما والحرص على صلة الرحم مع الأقارب من ضمن أنواعه، فلقد أمر الله عز وجل بضرورة إطاعة الوالدين ما عدا في الشرك به.
  • حب الزوجة والأولاد هو أساس بناء أسرة مسلمة صالحة، بل أنه نواة المجتمعات الصالحة.

ما هو الحب الحقيقي في الإسلام

  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب صحابته كما أنهم بادلوه هذا الحب وكانت أسعد أوقاتهم هو لقاءاتهم القائمة على حب الله ومناقشة أمور الدين والدنيا.
  • تمزقت قلوبهم بعد وفاة حبيبهم النبي صلى الله عليه وسلم، والرسالة التي نستطيع استخلاصها من هذه العبر السنية والتي وصلت إلينا عن طريق تاريخ الصحابة أن حب الله وابتغاء مرضاته هو الحب الحقيقي بذاته.
  • كما أن حب الله ورسوله هو الطريق إلى الجنة التي سيكافئ بها الله عباده الذين وجهوا مشاعر الحب في طريق لا يغضب الله واجتناب كافة الأفعال التي قد يزينها الله للإنسان تحت غطاء دوافع الحب لديه.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم فيه آيات قرآنية عن الحب قمنا فيه باستعراض بعضا من الآيات القرآنية التي تدعم الحب بين كلا من الأزواج الذي أوصى الله بأن يكون بينهما مودة ورحمة وهم شروطا أساسية لقيام الحب وسعادة المجتمع بأكمله؛ لكون الحب مطلبا إنسانيا جوهريا.

كما يمكنك الإطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع: