الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سيرة الرسول كاملة مكتوبة

بواسطة: نشر في: 7 ديسمبر، 2021
mosoah
سيرة الرسول كاملة مكتوبة

ما أجمل أن نطلّع على سيرة الرسول كاملة مكتوبة بأبرز ما مرّ به من أحداث في حياته، وما عاصره من مواقف جعلته الأولى بأن يُدرج اسمه في الشهادة بأن يدخل الشخص الإسلام بقول ” أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله”.

نبي الأمة الهادي سيدنا وحبيبنا ورسولنا الذي نزل عليه الوحي، وأرشدنا بنور وضياء الإسلام وهدانا إلى كلمة الحق، ورب العدل، القوي، الرحمن الرحيم.

كانت ولادته نورًا للبشرية بأن يُهدي البشر أجمع إلى الله وعبادته الواحد الأحد، فلم تقتصر دعوته على قوم بعينه، بل امتدت لتشمل كافة الأقوام.

ألتحف بقوة الله، وصبره وإيمانه وعقيدته الراسخة، فكانت له المكانة بأن أنار العالم وشرح صدرهم بنور القرآن، مرّ في حياته بالعديد من المصاعب من أجل إيصال رسالاته، فهيا بنا نتطرق إلى السيرة النبوية العطرة من خلال مقالنا في موسوعة ، فتابعونا.

سيرة الرسول كاملة مكتوبة

نُحدد فيه مقالنا نقاط مُضيئة على مسيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبارك عليه، لنعرض سيرته كاملة، ونُسلط الضوء على تلك المسيرة الحاملة التي شعر فيها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بالخوف حين نزل عليه الوحي، والفرح حيث دخل الإسلام أفواج كبيرة من الخلق، والثقة في قدرة الله وتحصينه له ولصديقه الذي آمن به.

ولادة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

  • يُعتبر شهر ربيع الأول هو الشهر الذي وّلد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • وتحديدًا في يوم الإثنين، الذي يُعد من الأيام التي أصبح للمسلمين فيه سنة الصيام، أضاء إنجاب السيدة أمينة بنت وهب لطفلها؛ رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الدنيا.
  • حلمت أم الرسول بأنه النور الذي يُضيئ قصور الشام.
  • ولكن لم يشهد والده ” عبدالله بن عبد المطلب” مولده.
  • فنشأ النبي الكريم في كنف “عمه أبو طالب بن عبد المطلب” الذي رعاه واهتم لأمره.
  • أرضعته السيدة ثويبة حين ولد، إلا أن السيدة حليمة السعدية هي من أرضعته سنواتٍ.
  • إلا أن وقعت الحادثة التي جعلتها تخشى على نبينا الهادي، صلوات الله وسلامه عليه.
  • حين جاء إليها الغلمان، وقد قصوا عليها ما جاء عن أنسِ بنِ مالكٍ: أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عَليهِ وسلَّم أتاهُ جبريلُ صلَّى الله عَليهِ وسلَّم وهو يلعبُ مع الغِلمانِ.
  • فأخذهُ فصرعهُ، فشَقَّ عن قَلبِه، فاستخرجَ القلبَ، فاستخرجَ منه عَلَقَةً.
  • فقال: هذا حَظُّ الشَّيطانِ منكَ، ثمَّ غسلهُ في طِسْتٍ من ذهبٍ بماءِ زمزمَ، ثمَّ لَأَمَهُ، ثمَّ أعادهُ في مكانِه”.
  • فخشيت عليه السيدة حليمه وأعادته إلى أمه، فعاش في كنفها إلى أن أتتها المنية، وانتقلت رحلته مع جده، ومن ثم عاش مع عمّه أبو طالب.

عمل النبي الكريم

  • لم ينشأ رسولنا الكريم في الراحة وحياة الدعة والمرح.
  • بل اجتهد مُنذ نعومة أظافره، على الرغم من أن عمه أبو مطلب تكفّل به.
  • إلا أنه أراد أن يعمل ليسهم في تقديم العوّن لمن رباه.
  • فكان أول عمل لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم هو” رعاية الغنم”.
  • لينتقل بعد هذا إلى العمل في مجال التجارة في الشام.

نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

  • حين انتقل رسولنا الكريم إلى الشام من أجل التجارة مع عمه عبد المطلب.
  • لاحظ راهب مسيحي “بحيرا” إمارات النبوة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • وجاء ت من العلامات التي تدل على وجود نبي في القافلة ما يلي:
  • حيث سجود الشجر.
  • ظِلال الغمامة التي كانت تسير فوقه، ولكنها لم تُظلل فوق أحد التابعين له في القافلة.
  • ومن ثم طلب الراهب من عم الرسول صلى الله عليه وسلم أن يرجع به خوفًا عليه من بطش اليهود إن علموا نبوته.

سمات الرسول الكريم

  • عُرِّف عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أنه الصادق الأمين قبل أن ينزل الوحي عليه، فكان معروفًا بين أفراد قبيلته قريش.
  • كما عُرف ببراعته في التجارة، فطلبت منه السيدة خديجة بنت خويلد التجارة بأموالها، بعدما لاحظ غُلامها ما تحلّى به الرسول من صفات تجعله مؤتمن على مالها، وفيما بعد أن يصير زوجها.

زواج النبي من السيدة خديجة

  • خطبت السيدة خديجة بنت خويلد نبينا الكريم بعدما سمعت عن سيرته العطرة بين الجميع، من أخلاق وحِكمة وعقل، ومهارة في التجارة.
  • لاسيما تزوج سيدنا محمد صلى الله عله وسلم من السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وأرضاها، وقد بلغ من العمر الخامسة والعشرين، وقد كانت في عمر الأربعين.

قصة النبي محمد مختصرة

  • نزول الوحي على النبي: أرسل الله عز وجلّ شأنه الوحي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهو في عمر أربعين عامًا.
  • فقد كان ماكثًا في غار حراء للتعبُّد وجاءه سيدنا جبريل بالوحي، فيأمره بأن يقرأ، إلا أنه لا يقرأ، ومع تكرار الحدث.
  • قراء سيدنا جبريل عليه السلام أول أيه نزلت على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم من الرحيم، قائلاً آياتٍ من سورة العلق “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (١) خَلَقَ الْإِنْسانَ مِنْ عَلَقٍ (٢) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (٣) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (٤)“.
  • فيتوجه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلى بيته، داعيًا السيدة خديجة لأن تُزمله، فأخذت تزمله وتُهدأ من روعه، حتى سكن وهدأ.
  • وقد اصطحبت النبي الكريم صلى الله عليه وسلم إلى ابن عمها؛ ورقة بن نوفل، إذ أنه كان يؤمن بالله، وقد أشار عليهم بأنه أمر من الأمور الإلهية التي تُشير غلى النبوة، مُستعينًا بما ورد عن سيدنا موسى وما نُزِل عليه.
  • فتثبت الرسول صلى الله عليه وسلم وثبت.

الدعوة إلى عبادة الله

  • بدأ سعي النبي صلى الله عليه وسلم إلى الدعوة إلى عبادة رب العِزة والجلالة خِفية.
  • فأول ما دعاهم للعبادة هم أهل بيته، وأقاربه، وأصدقاءه.
  • فكان له ذلك بأن آمن به سيدنا أبي بكر الصديق، والسيدة خديجة.
  • وتوالت نصرته بكلمة من الله وسند وعون منه سُبحانه.
  • استمر في الدعوة لعبادة الله الواحد الأحد سُبحانه ثلاث سنوات خِفية، لكي لا يبطش بهم تعصب قوم قريش لعبادة الحجر.
  • إلا أن أمر الله نزل على رسولنا الكريم بالجهر، فبدأ رسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامه بهمه ونشاط في اعتلاء الجبل وجمع قومه، وتحذيرهم من عبادتهم لغير الله.
  • إلا أن الأمر لم يقف عند هذا الحد، فقد طاردته قوة وبطش قومه.
  • ثبت الرسول على الحق وتمسكت قريش بعبادة الأصنام، خوفًا على مكانتها.
  • وقد نال رسولنا الكريم ما نال من الأذى، والإهانات، وإطلاق عليه الاتهامات،والتطاول عليه، إلا أن المولى عز وجّل سُبحانه كان يُثبته ويربط على قلبه ويشدّ من أزره.
  • ولما اشتد الأمر خرج الرسول بمن آمن معه إلى الحبشة.
  • ومع تلك الأزمة صادفه، عام الحزن حيث وفاة كل من عمه، وتلاه السيدة خديجة رضي الله عنها وأرضاها.
  • وتوالت الأحداث بأن خرج إلى رسولنا الكريم إلى الطائف رغبة منه في النصرة.
  • ولكن لم يشاء الله، وقد واجهته مصاعب كالتنكيل به، إلا أن الله  قد أسرى به ليلاً، وكانت المعجزة.
  • وتوالت الأحداث التي جعلت المسلمين والأنصار إخوانًا.
  • وغزا رسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامه المدينة المنورة لدعم الاستقرار للمسلمين وسيادة العدل.
  • فيما قام المسلمين بالغزوات التي من أشهرها غزوة بدر، وأحد.
  • وكانت له النُصر من عند الله بعد الصبر والعناء.

وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم

  • توفى النبي الكريم صلى الله عليه وسلم يوم الإثنين، في شهر بيع الأول.
  • وقد مكث عند السيدة عائشة رضي الله عنها لكي تهتم به أثناء مرضه.
  • وأمر بأن يُصلي بالمسلمين سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه.
  • رحمه الله وأعزنا بأن نشرب من يده الكريم، شربه لا نظمأ بعدها، فاللهم صلي وسلم وبارك على رسولنا وحبيبنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

أفضل كتاب عن سيرة الرسول

يبحث الكثيرين عن باقة مُختارة من أجمل الكُتب التي كُتبت في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، لذا نُطلعكم على أفضل تلك الكُتب باللغتين العربية والإنجليزية، فيما يلي:

  • When the Moon Split: A Biography of Prophet Muhammad by Shaikh Safier Rahman Mubarakpuri.
  • The Life and Work of Muhammad by Yahiya Emerick.
  • كتاب الرحيق المختوم الذي ألفه الكاتب صفي الرحمن المباكفوري، وقد نال  جائزة السيرة النبوية العالمية.
  • كتاب ” محمد رسول الله: منهج ورسالة وبحث وتحقيق”، لكاتبه محمد الصادق عرجون.

عرضنا في مقالنا سيرة الرسول كاملة مكتوبة في محاولة منا لعرض أبرز النقاط المُضية في مسيرة نبينا الحافلة التي استطاع أن يُضيئ العالم بنور الإيمان، فلا تكفيه الكلمات.

يُمكنك عزيزي القارئ الاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة عبر الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع