هل يجوز قراءة القران بدون وضوء

حسناء نصر 3 ديسمبر، 2021

هل يجوز قراءة القران بدون وضوء هذا ما سوف نعرفه معا بعد إن كان محور بحث وجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة، فالقرآن الكريم هو كتاب الله الذي يشرح الصدور ويحتاج الناس إلى قراءته دائما لتهذيب أرواحهم ولكن قد لا تتوافر الظروف مثل أن يكون الفرد متوضأ لكى يقرأه ويظل في حيرة من أمره ويتساءل هل سيكون ثواب قراءته بدون وضوء مثل ثوابه بوضوء وخاصة أن هنالك الكثير من الناس الذي لا يفارق المصحف أمتعتهم وجيوبهم لحرصهم على قراءته ومن خلال موسوعة سوف نقدم لكم الإجابة على هذا السؤال.

هل يجوز قراءة القران بدون وضوء

  • بحسب ما أعلنته دار الإفتاء المصرية فإن قراءة القرآن قد تتم بدون وضوء ولكن بشرط أن يكون الفرد حافظا لبعض آياته دون أن يقوم بمسك المصحف وقراءته منه مباشرة.
  • أما في حال عدم حفظ آياته فيمكن الاستعانة بالمصاحب الإلكترونية الموجودة على الهواتف الجوالة والقراءة منها بدون وضوء.
  • يتم تحميل المصاحف الإلكترونية على الهواتف الجوالة من متجر جوجل، وفى هذه الحالة سوف يكون قراءة القرآن جائزة بدون وضوء طالما لم يتم مس المصحف.
  • تنص الشريعة الإسلامية على أن الإنسان يجب أن يكون على طهارة قبل لمس المصحف.

حكم الاستعانة بالجوال عند قراءة القرآن الكريم

  • مع التطور التكنولوجي الهائل الذي يعيشه العالم في الوقت الراهن وتأثيره على عدة جوانب من الحياة بما فيهم الجانب الديني الذي استطاع من خلاله الاستعانة بالمصاحف الجوالة للقراءة منها أثناء الصلوات أو أية أوقات أخرى.
  • وتوجد العديد من العوامل التي تضطر الفرد المسلم إلى قراءة القرآن الكريم من الهاتف الجوال تتلخص في الآتي:
    • الفراغ لأوقات طويلة يجعل الفرد إلى الانشغال بقراءة القرآن بدلا من الانخراط في أعمال غير مفيدة أو غير جائزة تُغضب الله، كما أن وجود القرآن على الهواتف الجوالة أسهل من حمل الفرد للمصحف طوال الوقت؛ ولذلك يعتبر هذا الخيار هو الأسهل.
    • النساء أثناء فترة الحيض يُحرم عليها لمس المصحف؛ ولذلك يلجأن إلى المصاحب الإلكترونية في هذه الفترة لحين الانتهاء منها، وقراءة القرآن الكريم منها.
    • قد يحتاج الفرد أثناء فترات الراحة في عمله إلى قراءة القرآن واستغلال هذا الوقت في جنى الثواب والتقرب من الله.

هل تستلزم قراءة القرآن من الجوال وضوء

  • بسؤال أحد الفقهاء عن هذا السؤال أفاد بأنه لا يستلزم أن يكون الفرد متوضأ أو غير غير ذلك عند قراءة القرآن من الجوال.
  • بعكس المصحف الشريف التي لا تجوز القراءة منه بدون طهارة ووضوء.
  • كما أن تلاوة القرآن المحفوظ عن ظهر قلب وترديده بدون وضوء جائزة طالما لم يتم لمس المصحف.
  • بالإضافة إلى يجب الانتباه إلى مفسدات الوضوء التي تشتمل على البول والغائط التي تتطلب التطهير منها وإعادة الوضوء مرة أخرى لكى يتم لمس المصحف.

أيهما أفضل قراءة القران الكريم من المصحف أم الهاتف الجوال

  • بكل تأكيد قراءة القرآن الكريم من المصحف أفضل من الجوال، ولكن قراءته من الجوال بدون وضوء ليست باطلة.
  • إذ أنه في حين لا يجوز قراءته من المصحف بدون وضوء، فإن الفقهاء قد أجازوا قراءته من الهواتف الجوالة بدون وضوءا.
  • في حال إتاحة كل من الاثنين فأنه يفضل الوضوء والطهارة وقراءته من المصحف؛ لكونه ثوابه أعلى.
  • ولكن بما أن ديننا الإسلامي يسر وليس عسر فإن قرأة القران الكريم من الهاتف الجوال واجبة طالما المصحف غير متوفرا أو الفرد غير متوضأ.

ثواب قراءة القران الكريم من المصحف والهاتف الجوال

  • إن ثواب قراءة القرآن الكريم من المصحف الشريف هو ثواب كبير، كما أنه يشفى الصدور من كل ضيقا وغم.
  • فلم يترك المصحف الشريف كبيرة أو صغيرة إلا وقد تناولها وتحدث عنها تفصيلا فهو طريق الوصول إلى جنة الله.
  • يُفضل قراءة القران الكريم من المصحف، ولكن يخبرنا الفقهاء بأن ثواب قراءة القرآن لا يتم حسابها من المكان التي تمت قراءتها منه بل بعدد الحروف نفسها.

هل يجوز قراءة القرآن من الهاتف أثناء قيام الليل

  • لقد اختلف الفقهاء بشأن قراءة القرآن من المصحف أثناء الصلاة، إذ أنه بحسب رأيهم لابد أن يكون الإمام حافظا لكتاب الله عن ظهر قلب.
  • وهناك منهم من أباحوا هذا في صلاة النوافل فقط وليست الفروض.
  • ولقد استندت دار الإفتاء في فتواها على هذا الرأي، إذ أنها أعلنت إن قراءة القرآن الكريم من المصحف أو الجوال أثناء الصلاة تجوز في صلوات قيام الليل وكافة النوافل بشكل عام.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي  تناولنا الإجابة فيه عن سؤال عن هل يجوز قراءة القران بدون وضوء وتطرقنا إلى بعض الأحكام والشروط الواجبة عند قراءة القرآن، بالإضافة إلى أننا تعرفنا على حكم الاستعانة بالمصحف الإلكتروني بجون وضوء.

كما يمكنك الإطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

هل يجوز قراءة القران بدون وضوء