الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن أبو بكر الصديق

بواسطة: نشر في: 15 ديسمبر، 2021
mosoah
معلومات عن أبو بكر الصديق

إن أبو بكر الصديق هو أول الخلفاء الراشدين، ومن العشرة المبشرين بالجنة، ولا شك أنه كان رفيق درب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ذلك نتناول في هذا المحتوى معلومات عن أبو بكر الصديق من خلال الموسوعة ، بالإضافة إلى إننا سنطلع على نشأة أبي بكر الصديق ونسبه وحياته قبل وبعد الإسلام، ولاسيما حياته بعد الهجرة.

معلومات عن أبو بكر الصديق

كان أبي بكر الصديق خيرَ الناس بعد الأنبياء والرسل، وأكثرَ الصَّحابة إيمانًا وزهدًا في حب الله ورسوله، وأحبَّ الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد زوجته السيدة عائشة رضي الله عنها.

  • لقب النبي صلى الله عليه وسلم أبي بكر بلق الصديق، نظرا لكثرة تصديقه لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كان أبي بكر الصديق قبل الإسلام من أغنى أغنياء قبيله قريش في الجاهلية.
  • عرف أبو بكر الصديق  في الجاهلية بصفات عدة، منها العلم بالأنساب، فقد كان عالماً من علماء الأنساب وأخبار العرب، وله في ذلك باعٌ طويل جعله أستاذ الكثير من النسابين كعقيل بن أبي طالب وجبير بن مطعم.
  • أشتهر أبي بكر الصديق بكرمه الشديدة وعطفه على الفقراء والمحتاجين.
  • دعا رسول الله صلى الله عاليه وسلم أبي بكر الصديق إلى الإسلام، وكان أبي بكر مجيبا لهذا الدعاء على الفور.
  • يعد أبو بكر الصديق أول من دخل إلى الإسلام من الرجال.
  • كانت له صفة حببته إلى قلوب العرب، وهي أنه لم يكن يعيب الأنساب، ولا يذكر المثالب بخلاف غيره.
  • كان أبا بكر لم يكن يشرب الخمر في الجاهلية، فقد حرمها على نفسه قبل الإسلام، وكان من أعف الناس في الجاهلية.
  • كان أبو بكر الصديق ممن هاجروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.
  • كان أبو بكر الصديق يعمل تاجراً، وقيل عنه إنه كان رجلاً تاجراً ذا خُلُق ومعروف، وكان رجالُ قومه يأتونه ويألفونه لغير واحد من الأمر لعلمه وتجارته وحسن مجالسته، كما إنه ارتحل للتجارة بين البلدان حتى وصل بصرى من أرض الشام.
  • بلغ رأس مال أبو بكر الصديق أربعين ألف درهم، وكان ينفق من ماله بسخاء وكرم عُرف به في الجاهلية.
  • شهد أبو بكر الصديق معظم الغزوات والفتوحات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم للقضاء على الجاهلية وانتشار الإسلام.|
  • بويع أبو بكر بالخِلافة في اليوم نفسه، فبدأ بإدارة شؤون الدولة الإسلامية من تعيين الولاة والقضاء وتسيير الجيوش، وارتدت كثير من القبائل العربية عن الإسلام.
  • بدأ أبو بكر الصديق يقاتلها ويُرسل الجيوش لمحاربتها حتى أخضع من في شبه الجزيرة العربية بأكملها تحت الحُكم الإسلامي، ولما انتهت حروب الرِّدة، بدأ أبو بكر بتوجيه الجيوش الإسلامية لفتح العراق وبلاد الشَّام.
  • فتح أبو بكر الصديق مُعظم العراق وجزءًا كبيرًا من أرض الشَّام، وخلفه من بعده عمر بن الخطَّاب.

نشأة أبي بكر الصديق ونسبه

وُلد أبو بكر الصديق رضي الله عنه في مكة المكرمة بعد مرور عامين على عام الفيل في عام 573 فكان أصغر عُمراً من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعامين، ولم يختلف العلماء في أن أبا بكر وُلد بعد عام الفيل، وإنما اختلفوا في المدة التي كانت بعد عام الفيل، فبعضهم قال بثلاث سنين، وبعضهم قال بسنتين وستة أشهر، وآخرون قالوا بسنتين وأشهر ولم يحددوا عدد الأشهر.

  • هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان التيمي القرشي، يلتقي مع النبي محمد في الجد السادس مرة بن كعب.
  • أسلم أبو أبي بكر يوم فتح مكة، وعاش بعد ابنه أبي بكر وورثه، وهو أول من ورث خليفة في الإسلام، إلا أنه رد نصيبه من الميراث على ولد أبي بكر، وتوفي سنة 14هـ وله سبع وتسعون سنة.
  • نشأ أبو بكر وترعرع في مكة المكرمة، وكان من رؤساء قريش وأشرافها في الجاهلية، محبباً فيهم، مألفاً لهم، وكان إليه الأشناق في الجاهلية، والأشناق هي الدِّيات، وكان إذا حمل شيئاً صدَّقته قريش وأمضوا حمالته وحمالة من قام معه، وإن احتملها غيرُه خذلوه ولم يصدقوه.
  • كان أبو بكر أنسبَ قريش لقريش وأعلمَ قريش بها وبما فيها من خير وشر، رُوي أن النبي محمداً قال: «إن أبا بكر أعلمُ قريش بأنسابها».
  • تعددت ألقاب أبي بكر الصديق من كثرة صفاته الحسنة، فغبر إنه لقب بالصديق لكثرة تصديقه له في كل الأمور، لقب أيضا بالعتيق نظرا لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له (أنت عتيق الله من النار).
  • لقب أيضا بالصاحب، فيقول الله عز وجل: (إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا).
  • لقب بالأتقى، فقال الله تعالى عنه: (وَسَيُجَنَّبُهَا الأتْقَى)، ولقب بالأواه بسبب خوف أبي بكر الصديق وخشيته من الله.

إسلام أبي بكر الصديق

لا شك أن أبو بكر الصدق رضى الله عنه هو أول من أسلم من الرجال وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم على الفور دون تردد.
  • يُذكر أن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنَّه عندما سمع بالدين الإسلامي وبعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب إليه وسأله عن صحة ما تقوله قريش من ترك صاحبه لآلهتهم والكفر بما كان يعبد آباؤهم، فقال له رسول الله إنَّ الله تعالى قد بعثه نبيًّا ليبلغ رسالة التوحيد.
  • دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم أبي بكر الصديق رضى الله عنه إلى عبادة الله ونبيه والدخول إلى الإسلام بقوله لا إله ألا الله محمدا عبده ورسوله.
  • قرأ النبي عليه الصلاة والسلام عليه ما نزل من القرآن الكريم، فآمن أبو بكر مع صاحبه وصدَّقه ولم ينكر ما جاء به، فأصبح هو أول من آمن وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرجال.
  • بدأ أبي بكر يدعو إلى الإسلام فأسلم على يديه: الزبير بن العوام، وعثمان بن عفان، وطلحة بن عبيد الله، وسعد بن أبي وقاص، وعبد الرحمن بن عوف، بعثمان بن مظعون، وأبي عبيدة بن الجراح، وأبي سلمة بن عبد الأسد، والأرقم بن أبي الأرقم، وبناته أسماء وعائشة، وابنه عبد الله، وزوجته أم رومان، وخادمه عامر بن فهيرة.
  • تضاعف أذى المشركين للرسول وأصحابه، فتعرض بلال بن رباح لعذاب عظيم، ولم يكن له ظهرٌ يسنده، فعندما علم سيده أمية بن خلف بأنه أسلم، راح يهدده تارة ويغريه تارة أخرى، فأبى بلال أن يترك الإسلام
  • عندما علم أبو بكر بذلك قصد موقع التعذيب، وفاوض أمية بن خلف، فأعطاه أبو بكر غلامه ذلك وأخذه فأعتقه.
  • استمر أبو بكر بعد ذلك في شراء العبيد والمملوكين من المسلمين والمسلمات وعتقهم.

هجرة أبي بكر الصديق إلى المدينة

كان أبي بكر الصديق ممن هاجروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة.

  • ستأذن أبو بكر رسول الله حتى يأذن له بالهجرة، فقال له رسول الله أن لا يتعجل.
  • جاء رسول الله في يوما إلى أبي بكر ليخبره بأنّ الله أذن له بالهجرة، فبكى أبو بكر من شدة فرحه.
  • انطلق رسول الله وأبو بكر في رحلتهما حتى وصلا إلى غار ثور، ويتَّضح خوف أبي بكر على رسول الله في عدة مواقف، منها عندما دخل قبله إلى الغار يتفقَّده؛ حتى لا يصيب رسول الله أي أذى.
  • عندما علِم الأنصار بخبر خروج رسول الله من مكة إلى المدينة، خرجوا جميعًا لاستقباله، فكان يستظلُّ بنخلة مع صاحبه الصديق.
  • أقام حينها بقباء أربعة أيام، وبعد ذلك بنى فيها أول مسجد في الإسلام؛ وهو مسجد قباء.

فتوحات شهدها أبي بكر الصديق

شارك أبو بكر الصديق مع رسول الله عدة غزوات للفتح الإسلامي والقضاء على الجاهلية، وانتشار الإسلام في كافة بقاع الأرض، بالإضافة إلى الحروب التي خاضها بعد وفاة الرسول:

  • غزوة بدر.
  • غزوة أحد.
  • غزوة الخندق.
  • غزوة الخندق.
  • غزوة المصطلق.
  • حروب الردة.
  • حروب ذات السلاسل.
  • فتح الأنبار وعين تمر.
  • فتح دومة الجندل.
  • معركة الفراض.
  • معركة أجنادين.
  • معركة اليرموك.
  • لا نغفل عن دوره في جمع القرآن الكريم، فقام بتكليف زيد بن ثابت بجمع القرآن.

وفاة أبي بكر الصديق

تُوفّي أبو بكر الصديق يوم الاثنين من جمادى الأولى عام 13 هـ، وكان عمره 63 سنة.
  • استمرت خلافته -رضي الله عنه- مدة سنتين وثلاثة أشهر واثنين وعشرة ليلة.
  • كانت وصيته أن تغسله زوجته أسماء بنت عُميس وابنه عبد الرحمن.
  • وُضع بجانب لحْد رسول الله -صلى الله عليه وسلم.

وختاما نكون قد توصلنا إلى أهم معلومات عن أبو بكر الصديق رضى الله عنه من خلال هذا المحتوى.

يمكنك الاطلاع على المزيد من خلال الموسوعة العربية الشاملة: