الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من منقصات الايمان

بواسطة: نشر في: 6 نوفمبر، 2021
mosoah
من منقصات الايمان

في هذا المقال من موسوعة يمكنك التعرف على إجابة سؤال “من منقصات الايمان ؟”، يشير مفهوم الإيمان إلى التصديق والقبول والاقتناع بما أرسله الله على الرسول صلى الله عليه وسلم، ففي الشرع يدل الإيمان على الانقياد والاستسلام حيث يصدق المؤمن بالله عز وجل، ويكون الإيمان محله قلب المؤمن، ويكتمل عند الإيمان بكامل أركانه التي تشمل: الإيمان بالله أنه لا إله إلا هو وبملائكته وكتبه ورسله، والإيمان باليوم الآخر وبقدره خيره وشره، حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئُل عن أركان الإيمان قال:”أَنْ تُؤْمِنَ بِاللهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ، وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ“.

من منقصات الايمان

يبحث الكثير من الطلاب على إجابة السؤال المطروح “أي مما يأتي من منقصات الإيمان”؟ في التالي:

  • الشرك الأكبر.
  • الشرك الأصغر.
  • النفاق.
  • البدع.

الشرك الأكبر

  • يعد الشرك كبيرة من الكبائر في الدين، ومن بين المهلكات السبع وفقًا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:””اجتنبوا السبعَ الموبقاتِ، قالوا: يا رسولَ اللهِ، وما هنَّ؟ قال: الشركُ باللهِ، والسِّحرُ، وقتلُ النفسِ التي حرّم اللهُ إلا بالحقِّ، وأكلُ الربا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، والتولي يومَ الزحفِ، وقذفُ المحصناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ”.
  • يشير مفهوم الشرك إلى اتخاذ ندًا في عبادة الله فيعتقد المشرك أن من هناك شريكًا متصرفًا في الكون وخالقًا له، وله من أسماء وصفات الله.
  • يعد الشرك الأكبر من بين المهلكات التي تؤدي إلى دخول النار إذا مات العبد على إشراكه (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا).

أنواع الشرك الأكبر

الشرك في الألوهية

  • يشير مفهوم الشرك في الألوهية إلى اتخاذ شريكًا لله في العبادة فينقص إيمانه لأنه لم يؤمن بالله وحده لا شريك له فلا تكون عباداته لله وحده (قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ).
  • من أبرز الأمثلة على الشرك في الألوهية التوسل بأصحاب القبور حتى يصل صاحب القبر دعاءه إلى الله فلا يدعو الله مباشرةً (وإذا سَألك عبادي عَني فإني قريبٌ).
  • من بين الأمثلة الأخرى على الشرك الأكبر عبادة الأصنام والأوثان، ويدل الشرك الأكبر على الجهل بالدين وضعف الإيمان بالله.

الشرك في الربوبية

  • يشير مفهوم الشرك في الربوبية إلى التصديق بأن هناك شريكًا لله له القدرة على الخلق والتصرف في أمور خلقه.
  • من أبرز الأمثلة على الشرك في الربوبية ادعاء فرعون أنه إلهًا فقد تكبر على الله ولم يؤمن برسالة سيدنا موسى عليه السلام.
  • فقد أدعى فرعون أنه ربهم الأعلى (فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى)، وقد كانت نهايته هلاكه بالغرق هو وقومه ليثبت ضعف قوته وقلة حيلته في عدم إنقاذ نفسه من أمر الله.

الشرك في الأسماء والصفات

  • يشير مفهوم الشرك في الأسماء والصفات إلى الاعتقاد بأن هناك من له نفس أسماء وصفات المولى عز وجل.
  • من أبرز الأمثلة على الشرك في الأسماء والصفات الاعتقاد بأن من يشرك به قادر على الخلق أو على الرزق على العلم بالغيب.

الشرك الأصغر

  • يختلف الشرك الأصغر عن الشرك الأكبر في كونه لا يخرج صاحبه عن الملة حيث أنه يعد ضمن المعاصي والذنوب والتي يرتكبها العبد.
  • يعد الشرك الأصغر من بين الذنوب التي يغفرها الله للعبد إذا تاب إلى ربه واستغفره قبل أن يموت.

أنواع الشرك الأصغر

هناك العديد من أشكال الشرك الأصغر التي نوضحها لك فيما يلي:

الحلف بغير الله

  • يعد الحلف بغير الله من بين أنواع الشرك الأصغر الشائعة ويقع فيه الكثير من المسلمين دون قصد ولكن يتم اللجوء إليه حتى يُصدق حديثه.
  • من أبرز أشكال الحلف بغير الله الحلف بالمصحف الشريف، الحلف بالكعبة، الحلف بالنبي صلى الله عليه وسلم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحلف بغير الله عندما جاءه يهودي فقال له:”إنَّكم تندِّدونَ، وإنَّكم تُشرِكونَ تقولونَ: ما شاءَ اللَّهُ وشئتَ، وتقولونَ: والكعبةِ، فأمرَهُمُ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ: إذا أرادوا أن يحلِفوا أن يقولوا: وربِّ الكعبةِ، ويقولونَ: ما شاءَ اللَّهُ، ثمَّ شئتَ”.

العمل لغير وجه الله

  • يعني العمل لغير وجه الله أن تكون النية غير خالصة لله في ما يقوم به العبد من أعمال.
  • من أبرز الأمثلة على العمل لغير وجه الله أن يؤدي العبد عبادة مثل الصلاة حتى يلقي استحسان الناس ويظهر أمامهم بمظهر أمامهم مظهر المؤمن الحريص على أداء عبادات الله.
  • وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا النوع من الشرك:”إذا جمعَ اللَّهُ النَّاسَ يومَ القيامةِ ليَومٍ لا رَيبَ فيهِ، نادى مُنادٍ: مِن كانَ أشرَكَ في عَملٍ عملَهُ للَّهِ أحدًا فليطلب ثوابَهُ من عندِ غيرِ اللَّهِ فإنَّ اللَّهَ أَغنى الشُّرَكاءِ عنِ الشِّركِ”.

سب الدهر

  • نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن سب الدهر لأن الله هو خالقه إذ قال في حديثه الشريف :”لا يَسُبُّ أحَدُكُمُ الدَّهْرَ، فإنَّ اللَّهَ هو الدَّهْرُ”.
  • من أشكال سب الدهر سب الأيام والسنين مثل “يوم أسود”و”يوم نحس”، وكذلك في حالة لعن اليوم أو السنة.

قول ماشاء الله وشئت

  • يعد قول ماشاء الله وشئت من بين أنواع الشرك الأصغر لأن الأمور في هذا القول لا يعني أن الأمور تُجرى بمشيئة الله وحده، وقد نهى عنه الرسول صلى الله عليه عندما قالها له رجل فكان رده “:أجعلتني للهِ نداً؟ قلْ: ما شاءَ اللهُ وحدَه”.
    وقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقول ماشاء الله ثم شاء فلان حيث قال:”لا تَقولوا: ما شاءَ اللَّهُ وشاءَ فلانٌ، ولَكِن قولوا: ما شاءَ اللَّهُ ثمَّ ما شاءَ فلانٌ”.
    ومن بين الأقوال الأخرى التي تدل على الشرك قول “لولا الله وفلان” حيث القول يجمع ندًا مع الله فلا يجوز ذلك.

الاستسقاء بالنجوم

يشير مفهوم الاستسقاء بالنجوم إلى الاعتقاد نزول الأمطار يحدث نتيجة النجوم والكواكب، وهي عادة جاهلية قديمة وقال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم”أَرْبَعٌ في أُمَّتي مِن أمْرِ الجاهِلِيَّةِ، لا يَتْرُكُونَهُنَّ: الفَخْرُ في الأحْسابِ، والطَّعْنُ في الأنْسابِ، والاسْتِسْقاءُ بالنُّجُومِ، والنِّياحَةُ”.

التكبر

  • يعني التكبر الاستعلاء في التعامل مع الآخرين وافتقار التواضع معهم، كما أنه من سمات المتكبر أنه يقلل من شأن الآخرين ويحتقرهم ويعظم نفسه أمامهم.
  • الكبر من بين أسباب الحرمان من دخول الجنة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه:”لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ مَن كانَ في قَلْبِهِ مِثْقالُ ذَرَّةٍ مِن كِبْرٍ قالَ رَجُلٌ: إنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أنْ يَكونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا ونَعْلُهُ حَسَنَةً، قالَ: إنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الجَمالَ، الكِبْرُ بَطَرُ الحَقِّ، وغَمْطُ النَّاسِ”.

التشاؤم

  • يندرج التطير أو التشاؤم ضمن أشكال الشرك الأصغر بالله، وذلك لأنه يتم الاعتقاد بأن أمرًا ما سببًا في حدوث سيء.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التطير في حديثه:”مَنْ ردَّتْهُ الطِيَرَةُ عن حاجتِهِ فقدْ أشرَكَ، قالوا: يا رسولَ الله وما كفارَةُ ذلِكَ؟ قال: يقولُ: اللهمَّ لا طيرَ إلَّا طيرُكَ، ولَا خيرَ إلَّا خيرُكَ، ولَا إلهَ غيرُكَ”.

النفاق

  • يشير مفهوم النفاق إلى أن ظاهر النفس يكون معاكسًا لما في الباطن والمنافقين من بين أهل النار لقوله تعالى (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا).
  • كما أشار الرسول صلى الله عليه وسلم إلى خصال النفاق إذ قال:”أربعٌ من كنّ فيه كان منافقاً خالصاً، ومن كانت فيه خلّةٌ منهنّ كانت فيه خلّةٌ من نفاقٍ حتى يدعَها: إذا حدّث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر”.

أنواع النفاق

يشير النفاق في أنواعه إلى نوعين أساسين وهما ما يلي:

النفاق الأكبر

  • يرتبط النفاق الأكبر بعبادة الله حيث يدعي المنافق أنه مؤمن بالله وحده وبرسله، ولكن في داخله يخفي كفره، ويعد شكل من أشكال الكفر.
  • يعد المنافقين لهذا النوع من المنافقين هم من توعدهم الله بالهلاك في الدرك الأسفل من النار.
  • من صفات المنافقين في النفاق الأكبر أنهم يستهزئون بآيات الله وبرسوله (وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ).
  • كما أن هؤلاء المنافقين يعادون الإسلام ويناصرون الكفار، بالإضافة إلى أن أعمالهم غير خالصة لله.

النفاق الأصغر

هو نفاق لا يخرج صاحبه عن الملة ولكن يُعذب المنافق في النار إذا لم يتب، ويُطلق عليه النفاق العملي ومن بين أشكاله الكذب عند الحديث، والغدر عند العهد، ومخالفة الوعد، والفجر عند الخصومة.

البدع

  • يشير مفهوم البدعة في الإسلام هو القيام بأمر جديد لم يرد في القرآن الكريم أو في السنة النبوية، وهو أمر مخالف للشريعة الإسلامية، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البدع :”من أحدث في أمرِنا هذا ما ليس فيه فهو ردٌ”.
  • يعد استحداث أمر مخالف للشريعة الإسلامية بدعة سيئة مثل التوسل أمام القبور، ويشمل البدع البدعة الحسنة الذي يشير إلى استحداث أمر حسن يتوافق مع الشريعة الإسلامية حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”من سنَّ في الإسلامِ سُنَّةً حسنةً، فله أجرُها، وأجرُ مَن عمل بها بعدَه”.
  • من بين أشكال البدعة الحسنة ترقيم القرآن الكريم من قبل التابعي الجليل يحيى بن معمر.

الذنوب والمعاصي

الذنوب والمعاصي هي التي ما يقوم بها العبد من أمور نهى عنها المولى عز وجل وهي أمور محرمة، ولكن يغفر الله لمن يرتكبها إذا تاب واستغفره ماعدا الشرك.

من أبرز أشكال الذنوب والمعاصي ما يلي:

  • الشرك الذي يؤدي إلى الكفر ويعد من الكبائر التي لا يغفرها الله (إِنَّهُ مَن يُشْرِ‌كْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّ‌مَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ‌ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ‌).
    ارتكاب البدع السيئة التي تؤدي إلى الشرك بالله.
  • ارتكاب المعاصي القلبية مثل الحسد وهي معاصي لا ترُى.
  • ارتكاب المعاصي الظاهرة مثل الزنا وعقوق الوالدين والسرقة.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك من منقصات الايمان ، كما تعرفنا بالتفصيل على كل نوع من أنواع منقصات الإيمان التي شملت: الشرك الأكبر، الشرك الأصغر، النفاق، البدع، الذنوب والمعاصي.

وللمزيد يمكنك متابعة ما يلي من الموسوعة العربية الشاملة:

بحث عن الايمان باليوم الاخر شامل .. حكم الإيمان باليوم الآخر

بحث عن نواقض الاسلام

معنى الإيمان بالله وأركانه

عدد أركان الايمان كما ورد في حديث جبريل خمسة

الايه التي حث الرسول على قرائتها وتشتمل على اركان الايمان ما هي