الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء

بواسطة: نشر في: 2 أغسطس، 2021
mosoah
فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء

لأسماء الله الحسنى مكانة مميزة للغاية لدى المسلمين، ولذلك يتجه المسلم لدراسة هذه الأسماء المباركة رغبة منهم للتقرب إلى الله عز وجل، وسنشير في هذا المقال في موقع موسوعة إلى فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء ، كما سنشير إلى المعنى التفصيلي لاسم الله الشافي، وكيف يمكن للمسلم أن يدعوا الله بأسمائه الحسنى، أملًا في إجابة دعاءه بإذن الله تعالى وبقدرته التي وسعت كل شيئ.

فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء

  • قال الله تعالى في سورة الأعراف “”وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (180)”.
  • فدراسة أسماء الله الحسنى سبب من أسباب إجابة الدعاء بإذن الله تعالى، ومن يريد أن يتقرب إلى الله عز وجل بالدعاء عليه أن يبدأ دعاءه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • ويدعوا ربه بأسمائه الحسنى، فقد أمرنا الله بهذا، وينال العبد ثواب وبركة هذا الدعاء بإذن الله.
  • ولكل اسم من أسماء الله الحسنى معنى خاص به، وعلى المسلم أن يتدارس أسماء الله الحسنى ليدرك جيدًا معانيها.
  • وليكن قادرًا على تدبر هذه المعاني، ومعرفة أسرارها.
  • فلكل اسم من أسماء الله عز وجل حكمة وغرض إلهي معين.
  • ومن أسماء الله الحسنى اسم الله (الشافي).
  • ومن فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء :
  • الشافي أي القادر على الشفاء، الذي بيده تبرئة المريض ويرزقه العافية الكاملة في جسده.
  • فالصحة والمرض بيد الله عز وجل وحده، فالله هو مقدر الأمور كلها، وهو من يقول للشيء كن فيكون.
  • ولذلك شفاء العبد بيد الله عز وجل، ومرضه أيضًا بيده.
  • وعلى العبد أن يأخذ بالأسباب كما أمره الله عز وجل، فيبحث عن الطرق الطبية التي ستشفيه بإذن الله.
  • ويلتزم بالتعاليم والإرشادات الطبية الموصي بها، ويتوكل على الله بعد ذلك.
  • فالطبيب والدواء ما هي إلا أسباب، والمسبب هو الله عز وجل، وهو الذي بيده الأمر كله.
  • قال الله تعالى في سورة التوبة “قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ (14)”.
  • فالله هو الشافي المعافي، وبيده القدرة على شفاء المريض والمبتلى.
  • فيشفي أجسادهم من الأمراض، ويشفي صدورهم وأرواحهم أيضًا من الأمراض النفسية الصعبة.
  • فالله الشافي ماديًا ومعنويًا أيضًا، فيزيل المريض من الأجساد.
  • ويزيل القلق والخوف والشك من الأرواح والقلوب.
  • كما أنه الشافي من أمراض الصدور وأمراض القلوب، فيشفي عبده المؤمن من الحسد ومن الغل.
  • ويشفي روحه من الإصابة بالآفات المجتمعية، كما أنه سبحانه وتعالى القادر على تطهير النفس المؤمنة.
  • وهذه قدرة إلهية عند الله عز وجل، وأمرنا الله أن نلجأ إليه عندما نشعر بتعب أو هم أو آلم، في البدن أو في الروح.
  • فالله قادر على تطهيرنا، فبيده الأمر كله، وهو من يقل للشيء كن فيكون، ولذلك المعافاة بيد الله وحده لا شريك له.

اسرار أسماء الله الحسنى في الشفاء

اسرار أسماء الله الحسنى في الشفاء

  • عندما يشعر المؤمن بتكالب الآلام والأوجاع عليه، يلجأ إلى الله وحده.
  • فليس للعبد نصير ولا ملجأ سوى الله، فبيده الأمر كله، وهو الذي نلجأ إليه في لحظات الهوان والضعف.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وجد شخصًا مريضًا، يدعو الله عز وجل أن يرزقه الشفاء والعفو والعافية.
  • وكان يردد عليه الصلاة والسلام “«أَذْهِبْ الْبَأْسَ رَبَّ النَّاسِ ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي ، لَا شِفَاءَ إِلَّا شِفَاؤُكَ شِفَاءً لَا يُغَادِرُ سَقَمًا”.
  • فلا يوجد شافي إلا الله، ولا يوجد معافي سواه عز وجل.
  • وعلى المؤمن أن يتفكر ويتدبر جيدًا في الحكمة وراء أمراض الدنيا وأوجاعها.
  • فأقدار الله كلها لابد أن تكن حكمة ورائها، والتدبر هو الذي يرشدنا بعد ذلك لما فيه صلاح الحياة، وصلاح أحوالنا وأمورنا كلها.
  • فوجود الأمراض والآلام والأوجاع في هذه الحياة تجعلنا ندرك جيدًا قيمة الأمور التي اعتدنا عليها.
  • فوجود المرض يجعلنا ندرك قيمة الصحة، ووجود الحزن يجعلنا نقدر جيدًا ونصبح ممتنين لكل لحظة من لحظات الفرح والسرور.
  • فالدنيا دار بلاء، وخلق الله عز وجل الخلق وجعل الدنيا اختبار لهم.
  • وهنا إما يكون العبد شاكر لربه، مقدرًا للنعم التي وهبها الله إياه، وإما يكون ناقمًا، لا يدرك قيمة ما لديه.
  • ومن فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء غرس قيمة وفضل التقرب إلى الله بالدعاء، وأوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبدأ الدعاء باسم من أسماء الله الحسنى.
  • فالعبد يتقرب إلى ربه بهذه الأسماء، فعندما يشتد البلاد، لا يجد العبد سوى الله نصير له، فهو نصير المستضعفين والمتعبين، وهو كاشف الهم والغم.
  • والقرب من الله يبعث الراحة والاطمئنان في نفس العبد المؤمن، فالله طلب من عبده أن يدعوه ويتقرب إليه وألا يفقد الأمل.
  • حتى ولو رأى أهل الأرض جميعًا انعدام الأمل، ولكن في النهاية الشافي هو الله عز وجل، والله هو القادر على شفاء عباده بإذن الله وبحوله وقوته.
  • والله هو وحده القادر على شفاء الأجساد والأرواح أيضًا.
  • فإذا كنت مصابًا بالقلق والشك والخوف دائمًا، عليك بذكر الله كثيرًا، حتى يزرع الله في قلبك الاطمئنان والراحة.
  • فهناك أمان ليس له بديل ولا شبيه بقرب العبد من ربه، فيشعر العبد بالسكينة تغمر جسده.
  • ولكي يكن العبد قادرًا على السيطرة على شهوات روحه وجسده، فعليه أن يتقرب من الله.
  • ويدعوه يا رحيم بعبادك يا شافي يا معافي عافي جسدي وروحي من كل ما يغضبك.
  • اللهم اشفني بقدرتك التي وسعت كل شيء من أمراض الدنيا وهمومها.
  • وارزقني يا الله الشفاء من كل ما يثقل روحي ويثقل بدني.
  • قال الله تعالى في سورة فصلت “قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ (44)”.
  • فبيد الله الهداية والشفاء، فلكل داء دواء.

دعاء أسماء الله الحسنى للشفاء

  • وما أنزل الله عز وجل على الأرض من داء، إلا وأنزل الله الدواء أيضًا.
  • ولكن على العبد أن يأخذ بالأسباب، وأن يفكر بمنطق.
  • ومن فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء أن الدعاء يكن مجاب بإذن الله.
  • فيدعو العبد ربه أن يرزقه الشفاء والعافية، ويبدأ الدعاء بأسماء الله الحسنى.
  • فالله قريب من عباده يجيب دعاءهم ويستمع إلى نجواهم.
  • وأسماء الله الحسنى التي ذُكرت في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة هي:
  1. الله.
  2. الرحمن.
  3. الرحيم.
  4. الملك.
  5. القدوس.
  6. السلام.
  7. المؤمن.
  8. المهيمن.
  9. العزيز.
  10. الجبار.
  11. المتكبر.
  12. الخالق.
  13. البارئ.
  14. المصور.
  15. الغفار.
  16. القهار.
  17. الوهاب.
  18. الرزاق.
  19. الفتاح.
  20. العليم.
  21. القابض.
  22. الباسط.
  23. الخافض.
  24. الرافع.
  25. المعز.
  26. المذل.
  27. السميع.
  28. البصير.
  29. الحكم.
  30. العدل.
  31. اللطيف.
  32. الخبير.
  33. الحليم.
  34. العظيم.
  35. الغفور.
  36. الشكور.
  37. العلي.
  38. الكبير.
  39. الحفيظ.
  40. المقيت.
  41. الحسيب.
  42. الجليل.
  43. الكريم.
  44. الرقيب.
  45. المجيب.
  46. الواسع.
  47. الحكيم.
  48. الودود.
  49. المجيد.
  50. الباعث.
  51. الشهيد.
  52. الحق.
  53. الوكيل.
  54. القوي.
  55. المتين.
  56. الولي.
  57. الحميد.
  58. المحصي.
  59. المبدئ.
  60. المعيد.
  61. المحيي.
  62. المميت.
  63. الحي.
  64. القيوم.
  65. الواجد.
  66. الماجد.
  67. الواحد.
  68. الصمد.
  69. القادر.
  70. المقتدر.
  71. المقدم.
  72. المؤخر.
  73. الأول.
  74. الآخر.
  75. الظاهر.
  76. الباطن.
  77. الوالي.
  78. المتعال.
  79. البر.
  80. التواب.
  81. المنتقم.
  82. العفو.
  83. الرؤوف.
  84. مالك الملك.
  85. ذو الجلال والإكرام.
  86. المقسط.
  87. الجامع.
  88. الغني.
  89. المغني.
  90. المانع.
  91. الضار.
  92. النافع.
  93. النور.
  94. الهادي.
  95. البديع.
  96. الباقي.
  97. الوارث.
  98. الرشيد.
  99. الصبور.

علاج الأمراض النفسية بأسماء الله الحسنى

  • دعاء العبد وإلحاحه هو بداية الشفاء بإذن الله تعالى، سواء من الأمراض النفسية، أو من الأمراض الجسدية أيضًا.
  • قال الله تعالى في سورة الرعد “الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)”.
  • فقد أرشدنا الله عز وجل لما فيه سلام واطمئنان روحنا، فالسلام الذي ننشده طوال حياتنا متواجد في ذكر الله.
  • فبذكر الله ينزع الله من قلوبنا الشك والقلق، ويزرع فينا الاطمئنان والسكينة.
  • ولكن بجانب ذكر الله، فقد أمرنا الله عز وجل أن نأخذ بالأسباب.
  • فنتوكل على الله، ولكن لا نتواكل.
  • فيقم المريض بزيارة الطبيب المختص، ويقم باتباع الإرشادات الصحية التي يوصي بها.
  • ويكن الشفاء بعد ذلك بيد الله عز وجل، فيدعو الله مخلصًا أن يقم بتطهير روحه وجسده.
  • وللرقية الشرعية أثر إيجابي فعال للغاية، فهي تشفي بإذن الله تعالى من الكثير من الأمراض النفسية.
  • فهي تعمل على إبطال عين الحاسد والحاقد، وتطهر الروح من الأثقال التي تعاني منها.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما من مرض أو وجع يصيب المؤمن إلا كان كفارة لذنبه، حتى الشوكة يشاكها، أو النكبة ينكبها –أي المصيبة -“.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى فوائد اسماء الله الحسنى للشفاء، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

للمزيد يمكنك متابعة : –