الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دعاء يجعل زوجك يحبك اكثر من نفسه

بواسطة: نشر في: 5 أكتوبر، 2021
mosoah
دعاء يجعل زوجك يحبك اكثر من نفسه

الاستقرار في البيوت وبناء أسرة متماسكة هادئة أساسه الحب بين الزوج والزوجة، فبدون الحب والمودة والرحمة تصبح الحياة جافة شاقة، وعلى الزوجة أن تدعوا ربها دائمًا أن يزرع حبها في قلب زوجها، ولذلك في هذا المقال في موقع موسوعة سنعرض دعاء يجعل زوجك يحبك اكثر من نفسه ، وكيف يمكنك الحفاظ على حب زوجك وارتباطه بك دائمًا، فعلى الزوجة أن تحرص على الحفاظ على أسرتها وعلى استقرار منزلها بكل السبل.

دعاء يجعل زوجك يحبك اكثر من نفسه

الأسرة أمر هام للغاية في ديننا الإسلامي الحنيف، ولذلك دعي الإسلام إلى ضرورة الحفاظ على العلاقات الزوجية وأن تظل مترابطة يسود بينها الحب والمودة، فإذا صلحت الأسرة صلح المجتمع، والزواج سنة في المخلوقات، وذُكر في القرآن الكريم في العديد من الآيات القرآنية الشريفة، قال الله تعالى في سورة الذاريات “وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (49)”، فالله قد خلق الإنسان ليعيش في جماعة، وكل الكائنات على وجه الأرض تميل للتزاوج، ولهذا خلق الله الذكر والأنثى.

  • الحفاظ على أسرة مستقرة صالحة يحتاج إلى جهود من جانب الزوج والزوجة.
  • وإذا أرادت الزوجة أن تحافظ على بيتها، وتجعل زوجها دائمًا مرتبط بها ويحبها عليها أن تفكر بحكمة وعقلانية، لتحافظ على منظومة الزواج هادئة.
  • وعليها أن تدعو الله دائمًا أن يبارك لها في زوجها وفي بيتها، قال الله تعالى في سورة البقرة “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ (186)”.
  • فالله قريب مننا كلنا، يستمع إلى شكوانا وبكاءنا، وإذا كان لديك حاجة ما عليك أن تلجأ إلى الله بالدعاء.
  • فتدعوا الزوجة ربها أن يدم الود والحب بينها وبين زوجها، وأن يزرع حبها في قلبه دائمًا.
  • وتدعوا ربها أن يحبها زوجها ولا يرى غيرها أبدًا من النساء، وأن تكن دائمًا جميلة بعينه.
  • وأمرنا الله عز وجل بالدعاء بكل ما نريد في الحياة وفي الدنيا، فالدعاء سلاح المؤمن وبه يشعر الإنسان بأن هناك دائمًا من يستمع إليه ويشعر بآلامه.
  • فالدعاء غذاء روح المسلم، وهي التي تمكنه من الاستمرار بثبات رغم وجود العديد من المشاكل والتحديات في الحياة.
  • فالله رؤوف بعباده لطيف بهم يستمع إلى نجواهم وشكواهم.
  • فاللهم نسألك أن تجعل بيوت المسلمين بيوت أمنة هادئة، وأن تبعد عنهم شياطين الإنس والجن، وازرع بين الأزواج البركة والحب دائمًا.

كيف اجعل زوجي يحبني بجنون بالقران

على الزوجة أن تدعوا ربها دائمًا أن يحميها من فتن الحياة، وأن يبارك في زوجها وفي منزلها، وديننا الإسلامي الحنيف نص على ضرورة الجمع ما بين الدعاء والعمل، فعلى المسلم أن يأخذ بالأسباب وألا يكتفي بالدعاء فقط، وذلك لأن الدعاء بلا عمل ليس من شيم المسلم، ففي القرآن الكريم تجد أن الكثير من الآيات القرآنية الشريفة تنادي بإحكام العقل والتفكير بمنطق قبل اتخاذ أي قرار.

  • قال الله تعالى في سورة الروم “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً (21)”.
  • الآية القرآنية الكريمة أشارت إلى السر وراء استقرار العلاقات والأسر، فلابد أن يشعر الزوج بالسكينة والراحة تجاه زوجته.
  • وأن يكن بينهم حب ومودة ورحمة، وهذه هي كلمة السر دائمًا وراء العلاقات السوية التي تستمر لفترة طويلة.
  • فعلى الزوج والزوجة أن يحرصوا دائمًا على كون الرحمة هي المرجع الأساسي وراءهم عندما تقابلهم أي مشكلة شخصية.
  • فالزوجة بدافع الحب والمودة عليها أن تفكر كيف تجذب زوجها إليها، وكيف تجعله دائمًا سعيد معها.
  • فتبعد عن الفتور في العلاقة، وتميل دائمًا إلى التجديد المستمر، ليظل بيتها ملئ بالضحك والفرحة والبهجة.
  • وتسعى لتقليل فترات الخصام، وذلك لأن الخصام يولد الفتور والجفاء، ويجعل العلاقة الزوجية مليئة بالمشاحنات.
  • وعلى الزوج والزوجة أن يكونوا مستوعبين تمامًا بأن لهم ثواب كبير للغاية إذا حافظوا على روح الاستقرار، وذلك لأن الأسر الإسلامية المستقرة تجعل المجتمع الإسلامي مجتمع منتج مستقر.
  • والزوجة هي سكن زوجها وهي مصدر الحنان والطمأنينة له، وعلى الزوجة أن تعمل للحفاظ على هذا الرابط القوي.
  • وتدعوا ربها ألا يحرمها من زوجها أبدًا، وأن تكن له دائمًا السكن والسكينة، وأن يظل عاشقًا لها ولا يتركها أبدًا.
  • فالمرأة عندما تترك أسرتها وتختار زوجها تبدأ حياة جديدة مع شريك حياتها، وترغب بالاستمرار معه مدى الحياة.
  • ولذلك تسعى للقيام بواجباتها تجاه بأفضل صورة ممكنة، فهي تريد أن تكن زوجته في الدنيا وفي الأخرة.
  • فاللهم ازرع البركة في بيوت المسلمين، وارزقهم بيوتهم السكينة دائمًا، واجعلها خالية من الخلافات والأزمات والمشاحنات.
  • اللهم واجعل الأسر المسلمة أسر صالحة مستقرة، بعيدة عن طرق الانحراف والضلال.

منظومة الزواج في الدين الإسلامي أدعية للزوج والزوجة

لمنظومة الزواج في ديننا الإسلامي الحنيف أهمية كبيرة للغاية، والحفاظ على هذه العلاقة المقدسة له ثواب كبير للغاية بإذن الله، وعلى الزوجة والزوج أن يدركوا جيدًا واجباتهم تجاه بعضهم البعض، حتى يكونوا قادرين على التعامل بذكاء وفطنة لكي تكن حياتهم مليئة بالحب والاستقرار والمودة والسكينة.

  • على الزوج والزوجة أن يظلوا بيتهم بالآيات القرآنية الشريفة، حتى يعمه البركة والهدوء والراحة والحب.
  • وعليهم أن يدعوا لبعضهم البعض، فالله لا يرد العبد أبدًا خائبًا، والبيوت لا تستقيم إلا بتقوى الله.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إِنَّ رَبَّكُمْ حَيِيٌّ كَرِيمٌ، يَسْتَحْيِي مِنْ عَبْدِهِ أَنْ يَرْفَعَ إِلَيْهِ يَدَيْهِ، فَيَرُدَّهُمَا صِفْرًا”.
  • والزوج لابد أن يكن مصدر طمأنينة الزوجة، ومصدر أمان لها، وفي المقابل لابد أن تكن الزوجة مصدر سكينته وأمانه.
  • فإذا تكالبت عليه مشاكل الدنيا وصعابها تكن زوجته بجانبه تطرد الهموم والأحزان وشعور الإحباط.
  • وعلى الزوجة أن تستودع زوجها عند ربها كل يوم وكل ليلة، فتستودع قلبه وتدعوا الله أن يحفظه ويبارك فيه.
  • ومن أدعية دعاء الزوجة لزوجها: اللهم قرب زوجي منه، واجعلني دائمًا خير ملاذ له، اللهم ولا تجعله يرى غيري من النساء.
  • اللهم بارك لي في زوجي وازرق في قلبه عشقه، اللهم اجعلني خير زوجة له، ورده إلى ردًا جميلًا.
  • اللهم إني استودعتك زوجي وكل ما أملك، أنت الذي لا تضيع عندك ودائع عبادك، فاللهم رده لي سالمًا غانمًا.
  • اللهم احفظ قلب زوجي، وعينه وبصره وماله وكل ما يملك.
  • اللهم اهديه وبارك فيه، وابعد عنه شياطين الإنس والجن، اللهم واستر عنه عيوبي يا الله، واجعلني أجمل النساء في نظره.
  • اللهم باعد بين زوجي وبين الفتن، واره الحق حقًا، والباطل باطلًا، اللهم ولا تفتنه أبدًا.
  • اسألك يا رحيم يا لطيف يا رؤوف أن تزرع في قلبه حبه، كما زرعت في قلب نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حب زوجته عائشة.

أدعية باستقرار الحياة الزوجية

الحياة الزوجية لتكن حياة زوجية مستقرة وسليمة، لابد أن يبذل الزوج والزوجة مجهودات كبيرة للغاية، لكي تتسم في هذه الحالة بيوتها بالسكينة والاستقرار، وليكونوا قادرين على التعامل مع بعضهم البعض، فالحياة الزوجية المستقرة تحتاج إلى الحب، وتحتاج أيضًا إلى التفكر بعقلانية وبهدوء، وبالطبع وقبل كل شيء تحتاج إلى بركة الله.

  • قال الله تعالى في سورة النور “وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (32)”.
  • فالبذرة الأولى للأسرة المستقرة الهادئة هو اختيار أزواج صالحين، يتقوا الله في شريك حياتهم، ويدعوا رضا الله دائمًا أمام أعينهم.
  • وعليهم أن يجتمعوا على طاعة الله، فيحرصوا على بناء أسرتهم بالقواعد والمبادئ الدينية.
  • ثم يحرصوا كل الحرص على القيام بواجباتهم الزوجية بأفضل صورة ممكنة، وبما يرضي الله، لتكن حياتهم خالية من الشجار العنيف ومن الخصام.
  • فدائمًا ينظر الشخص إلى مزايا شريك حياته، ويتحدث معه بأفضل الكلمات، ففي ديننا الكلمة الطيبة صدقة.
  • وخاصة إذا كانت هذه الكلمة قادرة على إذابة المشاكل والخلافات بين الزوج والزوجة.
  • وعلى الزوجة أن تحرص دائمًا على الحفاظ على وجود تواصل ونقاش مستمر بينها وبين زوجها، لتكن قادرة على فهمه احتياجاته وأفكاره، وتسعده بكل الطرق الممكنة.
  • وأشار لنا ديننا الإسلامي أن الأسرة تُبنى على المودة بشكل أساسي، ولذلك التعامل بين الزوجين يكن برفق وبعطف ورحمة، ولابد التخلص من النظرة الجافة القاسية بين الطرفين.
  • التعبير عن الحب بالكلام فقط لا يكفي، بل لابد التعبير بالأفعال أيضًا.
  • ولابد أن تحرص الزوجة على الدعاء لزوجها دائمًا، أن يكرمه الله، ويزرع البركة في حياتهم، وأن يزيل كل الشوائب بينهم.
  • كما عليها أن تستعيذ بالله من شياطين الإنس والجن الذي يريدون لحياتها الخراب.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى دعاء يجعل زوجك يحبك اكثر من نفسه ، وكيف يمكنك الحصول على حب زوجك وإعجابه وتقديره دائمًا.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية: