الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الحج

بواسطة: نشر في: 7 يونيو، 2019
mosoah
موضوع عن الحج

نقدم لكم اليوم موضوع عن الحج الركن الخامس من أركان الإسلام الخمسة. من البداية جعله الله سبحانه وتعالى لمن استطاع تحمل أعباء نفقاته المادية، لعلمه سبحانه وتعالى علام الغيوب بارتفاع تكاليف شد الرحال لبيته الحرام بمرور السنين، فيصح إسلام المرء دون تأديته. اليوم على موقع موسوعة نبين لكم أهمية الحج ومكانته في الإسلام، وما هي مناسكه وأركانه.

موضوع عن الحج

  • الحج فريضة على كل مسلم بالغ عاقل للمرة الأولى فقط في حياته وما تلاها يعد تطوعاً، يمتلك المال الكافي لتغطية تكاليفه، وعافية يستعين بها على أداء مناسكه.
  • وهي من أعظم الفروض التي تتوق لها نفس الجميع، ومن لا يملك القدرة على تأديتها تظل في قلبه حسرة ما حيي على عجزه عن زيارة بيت الله الحرام.
  • يعود المرء من فريضة الحج إن أداها صحيحة وتقبلها منه المولى عز وجل كما ولدته امه، فيعفو الله عن جميع ذنوبه ويعطى فرصة عظيمة للبدء من جديد، لذلك عادة ما نجد بعض الحجاج قد عادوا بنفس جديدة تحاول قدر المستطاع تجنب كل ما يغضب الله لحين لقاءه.
  • وأهمية الحج في الإسلام هي وعد الله الحجاج بدخول الجنة جزاءً لهم، كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :”الحَجُّ المبْرُورُ ليس لهُ جزَاءٌ إلَّا الجنةُ“.
  • فيما يلي نعرض لكم المناسك الخاصة بفريضة الحج، وأنواعه.

أنواع الحج

يأتي الحج على ثلاثة أشكال هي :

حج التمتع

  • ويعني أن ينوي المسلم أداء العمرة في وقت فريضة الحج عند دخوله الميقات بقوله “لبيك عمرة”.
  • وبذلك يؤدي جميع مناسك العمرة ويمكث في مكة المكرمة حتى يوم التروية وهو الثامن من ذي الحجة، وبحلوله يحرم بالحج وحده ويقوم بكل مناسكه.

حج القِران

  • ويعني أن يحرم المسلم لأداء الحج والعمرة معاً بقوله ” لبيك حج وعمرة”، كما يمكنه أن يحرم لأداء العمرة عند دخوله الميقات وقبل أن يبدأ الطواف يُدخل على العمرة الحج.

حج الإفراد

  • ويعني أن يحرم الإنسان من الميقات بأداء الحج وحده بقوله “لبيك حجاً”.

مناسك الحج

  • أن ينوي المرء أداؤه فريضة الحج عند تركه منزله.
  • الإحرام عند الميقات، وقد حدد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خمس مواقيت للإحرام كما جاء عنه :”وقَّتَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لأهلِ المدينةِ ذا الحُلَيفةِ، ولأهلِ الشامِ الجُحْفَةَ، ولأهلِ نجْدٍ قرنَ المنازلِ، ولأهلِ اليمنِ يَلَمْلَمَ. قال: فهُنَّ لهنَّ، ولمن أتى عليهن من غير أهلهنَّ ممن أراد الحجَّ والعمرةَ، فمن كان دونهنَّ فمن أَهلِه، وكذا فكذلك، حتى أهلُ مكةَ يُهلِّون منها“.
  • بعد أن يستحم الحاج أو يتوضأ عليه التوجه لمكة المكرمة.
  • يبدأ الحاج أركان الحج بأداء الطواف لسبعة أشواط حول الكعبة المشرفة.
  • من بعدها يتوجه الحاج للسعي بين الصفا والمروة لسبعة مرات.
  • الرحيل إلى مني حيث ترمي الجمرات عقب طواف القدوم في اليوم الثامن من ذي الحجة، ويبيت الحجاج ليلتهم هناك.
  • في التاسع من ذي الحجة يتوجه الحجاج لجبل عرفات عقب طلوع الفجر، يصلون العصر والظهر قصراً ويذكرون الله حتى الغروب.
  • بعد غروب الشمس يتوجه الحجيج إلى المزدلفة ويصلون المغرب والعشاء جمعاً، ويبيتون هناك.
  • في العاشر من ذي الحجة يتوجه الحجاج إلى مني لرمي الجمرات، وذبح الأضحيات وحلق الرؤوس، ومن بعدها يتوجهون لمكة لأداء طواف الزيارة.
  • في الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة يبيت الحجاج في مني ويرمون الجمرات الثلاثة.
  • يعودون بعدها لمكة لتأدية طواف الوداع، وبذلك تتم مناسك الحج جميعها.