الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الجن الجاثوم ؟

بواسطة: نشر في: 29 مايو، 2018
mosoah
الجن الجاثوم

الجاثوم هو أحد أنواع الجن، ويسمونه بالخانق، فالجاثوم في الأصل هو من الشيطان، وذلك بحسب ما جاء بالحديث الصحيح “أن الشيطان جاثوم على قلب ابن آدم، إن ذكر الله خناس وإذا لم يذكر وسوس”

وينقسم الجاثوم لقسمين الأول وهو من الشيطان وهذا من خصائصه أن يأتي يوسوس لأبن أدم إن لم يقم العبد بذكر الله، ويكون الجاثوم على قلبه، لأن القلب هو ذاك العضو الذي إن صلح صلح سائر جسد ابن آدم، والنوع الثاني وهو الجاثوم الذي يأتي من الجن غير المتشيطن، وهذا النوع الذي يحدث لرقاة أي من يقوم الجن بإيذائه، فهو يصيب ابن آدم إن نام ولم يذكر الله فيحدث عليه الجاثوم، وهذا يكون من قبل الجن، كما أنه يحدث أيضاً للمصابين  الذين يعالجون أنفسهم بالرقية، وهذا النوع من الوارد أن يحدث للشخص الغير معالج أو الغير مصاب.

وهماك تفسير علمي للجاثوم، حيث قام الأطباء بتحليل سبب مجئ الجاثوم بسبب أن الشخص يكون كرهقاً أو أنه ينام بشكل غير صحيح، إلا أن هذا الأمر لا يزال محل خلاف من قبل الكثيرين، بخاصة الأشخاص الذين يؤمنون بأن الجاثوم من الشيطان بحسب ما جاء بالحديث.

ما هو الجن الجاثوم ؟

هو أن يشعر الإنسان وأنه واع إلا أنه غير قادر على الحركة، ويحدث شلل النون حينما يكون الإنسان في المرحلة التي بين مرحلتي النوم واليقظة، حيتها يشعر بعدم قدرته على أن يتحرك أو غير قادر على الكلام بضع ثوان أو دقائق، ويحدث حينما يدخل الإنسان في النوم أو عندما يستيقظ، وأثناء نوم الشخص يمر جسمه بمرحلتين وهما مرحلة النوم الحالم ومرحلة النوم غير الحالم.

أسباب الجاثوم :

تصيب نوبات شلل النوم أربع أشخاص من بين عشرة، حيث تبدأ ملاحظتها أولا أثناء مرحلة المراهقة ولكنها تصيب كلا الجنسين من كافة أعمارهم، فيوجد العديد من الأسباب وهي:

حرمان الشخص من النوم، وتعرضه للضغوط النفسية، وتناوله لأنواع معينة من الأدوية، وعدم إنتظام الشخص في مواعيد نومه، ونوم الشخص على ظهره.

بعض من أنواع الجاثوم :

في الغالب تكون حالات الجاثوم نتيجة عن لبس شيطاني، حيث أن الجاثوم يظهر من أجل إرهاب وتخويف الملبوس، معلناً له التحدي، وكي يثبت له بأنه هو القوة المسيطرة والمطلقة على هذا الشخص، وحتى مع إستمرار الشخص على الرقية فإن النمرد يستمر على حاله، إلا أنه سرعان ما تنهار وتخنس قواه فيخرج كدحوراً مذموماً بأمر الله.

أما النوع الثاني وهو الجاثوم الذي ينتج عن تسلط جني عاشق للفتاة أو الشباب، بحيث كلما يرغب المصاب في النوم يأتيه ويتسلط عليه.

بينما النوع الثالث، وهو ذاك النوع الذي ينتج عن عب الشياطيت المتواجدين بالبيت، بخاصة إن كان هذا البيت بؤرة للشيطان، حيث يكثر أهله من الموسيقى والغناء واللهو.

النوع الرابع ويكون لبعض الأسر التي يعاني أفرادها من الجاثوم شبه المستمر، حيث أن هذا النوع من الممكن أن يصيب أغلب أفراد العائلة، ويرجع سببه إلى وجود سحر عمل لهم، هذا السحر موجود بالمنزل، فيقوم رفقاء الجن المتلبس بإيذاء هؤلاء الناس وذلك كنوع من الخدمة لمن بداخلهم.

وهناك أعداد كبيرة من الشبان الذي حكوا أن الجاثوم ياتيهم أثناء النوم على غير طهارة، أو حين النوم على صوت الأغاني والمعازف، فرحم الله الإمام ابن القيم حينما قال أن الأغاني هي رقية الشياطين.

ما هي أكثر الأوقات التي فيها يحدث الجاثوم ؟

أكثر الأوقات التي تشهد حدوث الجاثوم بكثرة هو الوقت الذي بعد صلاة الفجر والوقت الذي بعد صلاة العصر، وهذا يرجع إلى إنتشار الشياطين في هذه الأوقات، حيث أن رسول الله كان يقول أن هذه الأوقات تظهر على قرون الشيطان، وكان العرب قديما يعتقدون أن الجاثوم هو الجني الفاسق شره للجنس، ويقوم بمحاولة التعدي على البشر أثناء نومهم، وقد كثرت التفسيرات الغريبة حول هذا الأمر منهم تفسير يشير إلى إقتراب ساعة البعض، وهناك تفسير أخر هو أن الجني يقوم بالضغط على صدر ابن آدم، إلا أن كل هذه التفسيرات ليس لها أساس من الصحة، بالإضافة إلى أنه لم يثبت حدوث أي حالات وفاة سببها شلل النوم أو الجاثوم، حيث أن التنفس يظل طبيعي وكذلك معدل الأكسجين بالدم والحجاب الحاجز لا يتأثر.

كيف يحدث شلل الجاثوم :

لا يحدث شلل الجاثوم إلا في الخط الفاصل ما بين النوم واليقظة، حيث يقوم الجني بالضرب على أذن الإنسان أولا كي لا يسمع إلا ما هو مفروض عليه، ومن أجل أن يقكع علاقته بالعالم الخارجي، فيتسبب في حشر الصوتبحيث لا يتعدى العقول، ومن ثم يحدث نوع من التخدير لكافة أعضاء الجسم، فيصبح الإنسان وكأنه مشلول، حيث أن بعض أجواء جسمه يصيبها التنميل بخاصة المنطقة التي خلف الرأس، حيث يشعر النائم بسرعة ضربات قلبه، وأحياناً يكون الشخص مفتوح الأعين يسطيع رؤية محيطه كما هو، وأحياناً قد يرى الجاثم بأنه وقد دُمج مع أسوء مخاوفه .

أو قد يرى نفسه مجتمعاً مع حبيباً له، وقد يرى عدوه يناوشه، وغالباً ما يحدث الجثوم بعد شروق الشمس مباشرة أو بعد الشروق بوقت قليل، وللخروج من هذه الحالة يتطلب من الشخص أن يقوم بتحريك رأسه بأي طريقة، حيث أن الجني الجاثم أو ما يقوم بفعله هو إمساك الرأس كي يتخر الجسم، ففي حال إستطاعة الشخص أن يفلت بعدما يحرك رأسه فعليه أن يختار أي شئ ثابت بالغرفة مثل مفتاح الإضاء، حيث أن الجن الجاثوم رغم تمكنه غهو لا يستطيع أن يقوم بتغيير الواقع رغم قدرته على خلطه مع الخيالات، فبعض الأشخاص قد يخيل لهم أنه قد قام من جاثومه وتحرك وصلى أو قرأ إلا أنه بحقيقة الأمر لم يقم بذلك إلا أنه خُيل له كي يطمئن ولا يقاوم، لذا كان إختيار مفتاح الإضاءة حل سليم لأنه إن تغير الحال من الإضاءة أو الإنطفاء فهذا يعني سلامة الشخص، بينما إن بقى الحال كما هو فإن الشخص بمكانه ولم يتحرك.

ماهي المدة التي يستغرقها الجن الجاثوم ؟

تختلف المدة من شخص لأخر بحسب قوة الشيطان، فكلما كان إيمان الشخص أقوى فإن الشيطان الذي يتسلط عليه يكون ذو قوة أقل، فربما قد يتسلط عليه لمدة نصف دقيقة، ومع إيمان الشخص وقربه من الله وإلتزامه بالرقية وترديد الأذكار فإن هذه المدة تتناقص إلى أن تصل لمرحلة الشفاء منها نهائياً والإنتهاء بأمر الله، إلا أنها في العموم ما تكون مدتها ثوان معدودة حتى دقيقة، ومهما طالت المدة التي يشعر فيها الإنسان بالضيق فإنها لن تؤذيه، ولن تتسبب له في حدوث أي أعراض بعدما يستيقظ من النوم.

طرق العلاج :

أن ينام الشخص بغرفة طاهرة، وينام على وضوء وطهارة.

أن يتبع الشخص لسنة النبي الحبيب عند ذهابه للنوم، وهو أن ينام على الشق الأيمن ويردد أذكار النوم، وقراءة سورة الفاتحة مع النثف في اليد ثم يقوم بمسح جسمه بالكامل، ثم يقرأ أواخر أيات سورة البقرة وقراءة آية الكرسي وقراءة سورة الإخلاص والفلق والناس مع النفث ثم القيام بمسح الجسم بالكامل.

من الأفضل أن ينام الشخص على صوت القرأن، ويواظب على قراءة أذكار الصباح والمساء.

في حال إستيقاظ الشخص من نومه أثناء النوم فعليه أن يقرأ آية الكرسي قبل أن يعود للنوم، ويُفضل تشغيل سورة البقرة كاملة في المنزل كل ثلاثة أيام.

معلومات مهمة حول الجاثوم :

لا يعتبر الجاثوم بالشئ المعقد أو الصعب إنما هو ناتج عن تلبس، ومن خلال الإلتزام بالرقية والعلاج القرآني فإن الجاثوم يضعف ولا يرجع مرة أخرى، بينما إن كان الجاثوم خارجيا فيكفي أن يداوم على ترديد أذكار ما قبل النوم.

من الممكن الإستدلال من المنام المرافق للجاثوم هل هذا النوع من الجاثوم بسبب المس أم السحر أم أنه مجرد تطفل شيطاني.