كيفية قراءة سورة الواقعة لجلب الرزق

مريم قاسم 19 سبتمبر، 2020

في المقال التالي سنوضح لكم كيفية قراءة سورة الواقعة لجلب الرزق بالتفصيل، فسورة الواقعة من السور المكية التي أنزلها المولى سبحانه وتعالى على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم قبل هجرته من مكة إلى المدينة، وترتيبها في المصحف العثماني هو السادس والخمسون، أما في ترتيب نزول السور، فهي السورة السادسة والأربعون، أنزلها المولى سبحانه وتعالى قبل سورة الشعراء، وبعد سورة طه، وقد ورد في السنة النبوية الشريفة {قالوا يا رسولَ اللَّهِ قد شِبتَ قالَ شيَّبتني هود وأخواتُها، وفي روايةٍ: شيَّبتني هودٌ والواقعةُ والمرسَلاتُ و{عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ} و{إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ}.

وتتناسب الواقعة مع سورة الرحمن في وصف يوم البعث، وأحوال أهل الجنة والنار في الدار الآخرة، فنجد أن سورة الرحمن تناولت انشقاق السماء، أما عن الواقعة فتناولت رج الأرض، وورد في بداية الواقعة ذكر القمر والشمس والقرآن، وخلق الجن والإنسان، كما وُصف بها أهوال يوم القيامة، وأحوال أهل النار وأهل الجنة في يوم البعث، وسنوضح لكم من خلال موسوعة فضل تلك السورة.

كيفية قراءة سورة الواقعة لجلب الرزق

تحمل سورة الواقع العديد من الفوائد لكافة المسلمين، فقد أنزلها المولى سبحانه وتعالى على نبيه في مكة المكرمة، وقد أنزلها الله تعالى بالكامل في مكة، إلا آية واحدة نزلت على النبي بعد هجرته إلى المدينة، وأنزل فيها الله العديد من الآيات التي تصف الدار الآخرة ويوم البعث، كما أنها من السور الجالبة للرزق.

فضل سورة الواقعة

  • أوضح العديد من مفسري آيات القرآن الكريم أن سورة الواقعة من المعجزات التي يمكن قرائتها بنية الحصول على الرزق الكبير والمبارك فيه.
  • تحتوي سورة الواقعة على العديد من الآيات التي توضح أحداث يوم البعث ويوم الجنة، كما أنه توضح أن الجنة حق، وأن النار حق، وأن الجنة هي الدار الذي سيفوز به من عمل صالحاً، فآياتها تحث الإنسان على العمل الصالح في الدنيا والكفاح والسعي جاهداً حتى يفوز بجنة الخلد.
  • لسورة الواقعة الكثير من المنافع للإنسان، كما أنها منفعة كبيرة للميت أيضاً، فقد ورد في الحديث النبوي الشريف أن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم قد قال (إذا قام أحدكم بقراءة سورة الواقعة على الميت فإن الله يطلب من ملائكة المغفرة له).
  • كما ورد في السنة النبوية الشريفة أنه إذا كان هناك إنسان يقترب من الموت، فإن قراءة سورة الواقعة عليه تسهل من سكرات الموت وتسهل من خروج الروح.
  • قراءة سورة الواقعة وتدبر آياتها يجلب الكثير من الأجر والثواب للعباد، وذلك لأن شأنها شأن باقي سور القرآن، فعن أنس رضي الله عنه أنه قال قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن لله تعالى أهلين من الناس، قالوا: يا رسول الله من هم؟ قال: هم أهل القران أهل الله وخاصته)، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف (اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه).

قراءة سورة الواقعة للزواج

من المُعروف أن سورة الواقعة واحدة من سور القرآن الكريم التي لها منافع كثيرة للإنسان، كما أنها من السور التي تجلب الرزق، ويمكن قرائتها بنية الحصول على الرزق الكبير والمبارك فيه، وبنية الزواج المبارك بإذن الله.

فقد ورد في السنة النبوية الشريفة، أنه عن عبد الله بن عمر أنه قال: (قرأت على رسول الله صلي الله علية سورة الواقعة فلما بلغت فروح وريحان قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فروح وريحان يا ابن عمر)، أي سيحصل على الرزق الكبير.

سورة الواقعة للرزق السريع

ورد في الحديث النبوي الشريف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال (من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبداً، وقد أمرت بناتي أن يقرأن كل ليلة)، وقد ورد في الكثير من الأقاويل أن سورة الواقعة كان يُطلق عليها اسم سورة الغناء والسراء، فيمكن المداومة على قرائتها كل يوم بنية الحصول على الرزق من المولى عز وجل وتيسير الأمور.

فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة

لم يرد في السنة النبوية الشريفة نصاً صريحاً يوضح فضل قراءة سورة الواقعة أربعة عشر مرة لجلب الرزق، ولكن يمكن قرائتها بنية قراءة القرآن الكريم وتدبر آياته طلباً للرزق من المولى سبحانه وتعالى، وسنوضح لكم في السطور التالية كيفية قراءة سورة الواقعة لجلب الرزق:

  • يمكن قراءة سورة الواقعة كل يوم والمداومة عليها، كما ورد في السنة النبوية الشريفة، وكما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم، وبعد الانتهاء من السورة يقوم المسلم بالدعاء بما يشاء، كما يجب أن يكون متيقناً في قدرة المولى عز وجل في تحقيق تلك الدعوات، فسبحانه قادر على كل شيء، وسبحانه إذ يقول للشيء كن فيكون.
  • يُمكن قراءة سورة الواقعة في الفترة بين صلاة الفجر وبين شروق الشمس، أو قرائتها في صلاة قيام الليل، أو قرائتها في يوم الجمعة، وذلك بنية قراءة آيات القرآن الكريم للحصول على الرزق من الله عز وجل.

مجربات سورة الواقعة للغني

وردت الكثير من التجارب التي تثبت أن لسورة الواقعة الكثير من الفوائد في جلب الرزق والغنى، كما أن قرائتها يساهم في تيسير الأمور وتسهيل الزواج، وفي السطور التالية سنعرض لكم نصائح مجربة عزيزي القارئ، والتي ستزيد من رزقك بإذن الله:

  • احرص على الوضوء والإقبال لأداء صلاة العشاء، ثم قم بصلاة السنة، ثم قم بصلاة ركعتين بنية قضاء الحاجة، وبعد الركعتين قم بدعاء هذا الدعاء (لا إلهَ إلَّا اللهُ الحَليمُ الكريمُ، سُبحانَ اللهِ ربِّ العَرشِ العظيمِ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، أسألُكَ موجِباتِ رَحمتِك*، وعزائمَ مَغفرتِكَ*، والغَنيمةَ* مِن كلِّ بِرٍّ، والسَّلامةَ* مِن كلِّ إثمٍ لا تدَعْ لِي ذَنبًا إلَّا غفرتَه ولا همًّا إلَّا فَرجتَه*، ولا حاجةً هيَ لكَ رضًا إلَّا قضيتَها يا أَرحمَ الرَّاحِمينَ)، ثم ادعو بما شئت، وقم بفتح المصحف الشريف، واتلوا آيات سورة الواقعة وتدبر معانيها.
  • أكثر من الاستغفار طوال اليوم، فالاستغفار هو مفتاح الرزق، وقضاء كافة الحوائج، وتيسير كل الأمور، واحرص على الإكثار من الصلاة على النبي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • احرص على تلاوة آيات القرآن الكريم دائماً بنية الفرج، والتقرب من المولى سبحانه وتعالى، وكن على يقين بأن الله يسمع دعاء العباد، وأنه قريب منهم، وأن الله عز وجل عند ظن العبد به، فكن حسن الظن، وادعو الله وأنت متيقن بقدرته.
كيفية قراءة سورة الواقعة لجلب الرزق