الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي علامات الحسد في الزواج

بواسطة: نشر في: 3 يوليو، 2020
mosoah
علامات الحسد في الزواج

تعرف على علامات الحسد في الزواج ، قال تعالى في كتابه العزيز وهو أصدق القائلين في سورة الفلق “وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ”، ومن هنا نجد أن المولى سبحانه يُرشدنا في كتابه إلى ضرورة الاستعاذة بالله من شر الحاسدين، حيث أن هذا الأمر يتكرر كثيراً في الزواج، فالمشكلات والخلافات لا تظهر أمام العلن، وما يظهر هو الحب والانسجام، وبالتالي يعتقد الناس أن حياة الزوجين مليئة بالهناء والسرور، بعيداً عن الأحزان والخلافات، فيبدأ الحسد خاصة إن كان الآخر لا يشعر بنفس القدر من السعادة، ومن خلال مقال اليوم على موسوعة، سنتعرف على علامات الحسد في الزواج بالتفصيل، فتابعونا.

الحسد في الزواج

هناك العديد من أنواع الحسد المتعلقة بالزواج، والتي يتعرض لها الرجل أو المرأة على حد سواء، ومن أهمها الحسد بغرض تعطيل الزواج، الحسد على قدر السعادة الزوجية التي يحياها الطرفان، الحسد على الرزق سواء بالمال أو بالذرية الصالحة، وكذلك الحسد على النجاح، وحب الشريك وغيرها من الأنواع الأخرى.

والحسد غالباً ما يُخالطه الشعور بالكره والأنانية، فيتمنى الحاسد انتزاع النعم من الشخص، لتؤول إليه، ويحل محلها الضرر والأذى للشخص الذي أنعم الله عليه من فضله، والعياذ بالله من هذا الشعور.

ومن المؤكد أن يكون من يشعر بهذا الإحساس، يُعاني من مجموعة من الأمراض النفسية، أو أنه لم يصل بعد إلى درجة الإيمان الكافية، التي تجعله على يقين بأن الله تعالى هو الرازق الوهاب، ولن يُظلم عنده الإنسان ولو بمثقال ذرة.

فإن لاحظ الإنسان في نفسه هذا الشعور، فعليه أن يُعالج الأمر سريعاً حتى لا تعتاد النفس على الطمع، والحقد، ويدربها على القناعة والإيثار.

علامات الحسد في الزواج

في جميع الأماكن، وبمختلف العائلات، إن كان هناك زوجين في حالة من السعادة والفرح، سرعان ما تتوجه الأنظار إليهم، وإن بدت تلك السعادة على وجوههم، فإن الحسد مصيرهم.

قد يكون هذا النوع من الحسد، ناتج عن تمنى تلك الحياة السعيدة، أو افتقادها، وربما يكون ناتج عن الحقد والكره الدفين الذي يُخفيه الشخص لغيره، فيتمنى أن تزول تلك النعمة، ليحل محلها الشقاء والعياذ بالله.

فإن انقلبت حياتك من السعادة إلى الشقاء، فجأة وبدون مبرر لذلك، فعليك أن تراجع تلك العلامات التي من شأنها أن تُخبرك بأنك مصاب بالحسد، ومنها:

  • رغبة الرجل وزوجته في النوم بشكل دائم، وشعورهم بحالة من الخمول والكسل.
  • كثرة التعرق وخاصة في منطقة الظهر.
  • اضطراب شديد في ضربات القلب.
  • ارتفاع غير مسبب في درجة حرارة الجسم.
  • عدم القدرة على الحديث، والرغبة في الانعزال.
  • كثرة التثاؤب، على الرغم من قضاء فترات طويلة من الراحة والنوم.
  • اشتداد الخلافات بين المرأة وزوجها على أقل الأمور.
  • الشعور بآلام حادة في الرأس مع نوبات متكررة من الصداع.
  • العزوف عن تناول الطعام، والشعور بضيق شديد في التنفس.
  • زيادة الرغبة في البكاء على أقل الأسباب.
  • الشعور بعدم الرغبة في الحياة، أو إكمال العلاقة الزوجية.
  • افتعال المشكلات وإثارتها دون سبب مقنع.
  • فقدان الرغبة في الكلام، ومشاركة الحوار مع الطرف الآخر.
  • عدم رغبة أي طرف في سماع الطرف الآخر.
  • تصيد أصغر الأخطاء والتعامل معها بشدة.
  • الشعور بإحباط شديد، وعدم الرغبة في العمل.
  • ظهور مشكلات مادية بين الزوج وزوجته.
  • ظهور أعراض أمراض عضوية على أيًا من الزوجين، ويكون تفسير تلك الأعراض بأنها نفسية.
  • تنعدم رغبة كل طرف في النظر للطرف الآخر.

أعراض الحسد الشديد

هناك مجموعة من الأعراض التي يُمكنك من خلالها التأكد من وجود الحسد الشديد بين الزوجين من عدمه، ومن أهمها:

  • زيادة الشك، والوساوس بين الزوجين.
  • وجود حالة من الغضب الشديد بينهما، وفقدان القدرة على التفاهم والتواصل.
  • الحلف بالطلاق على أتفه الأمور وأقل الأسباب.
  • فقدان القدرة على التماس الأعذار للطرف الآخر وتضخيم الأخطاء الصغيرة.
  • توجيه الكثير من الاتهامات غير المبررة للطرف الآخر.
  • الشعور بالغيرة بشكل كبير، مما يتولد عنه حدوث خلافات كثيرة.
  • الشعور بالخوف وعدم الأمان مع الشريك دون وجود سبب حقيقي.
  • انتهاز أي فرصة للخروج من المنزل وعدم التواجد فيه.
  • الرغبة في ترك المنزل، وعدم مواصلة الحياة الزوجية.
  • عدم القدرة على مواصلة العبادات، وأداء الفروض على أكمل وجه.
  • انزعاج شديد بمجرد دخول المنزل، والنفور منه.
  • في بعض الحالات يُصاب الإنسان بالصرع.
  • تبادل الإهانات والتجاوزات بين الزوج وزوجته دون أن يدرك أيًا منهما ماذا يقول.
  • عدم شعور أيًا من الطرفين بالذنب في حال توجيهه إهانة للطرف الآخر.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية للزوجة وشعورها بآلام شديدة حين تأتيها.
  • عدم اكتمال الحمل وتعرض الزوجة للإجهاض.

الحسد والجماع

  • من أبرز العلامات التي يُمكنك من خلالها أن تعرف إن كنت مصاب بالحسد أم لا، فإن كنتُ أنت أو زوجتك تستمتعان بعلاقتكما الحميمية كثيراً، وتصلان إلى درجة عالية من النشوة واللذة، إلا أنه سرعان ما أصابكما الملل والفتور، وفقدان الرغبة بها، فتلك واحدة من أهم الأعراض التي من شأنها أن تُخبرك بأنك محسود.
  • ومن أهم العلامات أيضًا حدوث مشكلات خلال العلاقة الحميمية بين الزوجين مثل صراخ الزوجة دون وجود سبب واضح.
  • وجود مشكلات في الانتصاب لدى الزوج.
  • وفي حالات أخرى يشعر الرجل، أو المرأة بكره شديد نحو الطرف الآخر، الأمر الذي يصل به أو بها إلى الرغبة في إنهاء الزواج، والاتفاق على الطلاق.
  • ومن أكثر الأمور الدالة على وجود حسد شديد في المنزل، هي رؤية الزوجة أو الزوج بمظهر قبيح.
  • حيث تبرز العيوب بشكل كبير جداً، فمهما فعل أو فعلت لتبدو جميلة في نظرك، أنت ترى منها القبيح فقط.
  • وعلى الرغم من أن الشك أمر طبيعي بين المتزوجين، إلا أنه إن كان عرض جديد في حياتكما الزوجية، ووصل إلى الاتهام بالخيانة، أو ممارسة الزنا، فتلك علامة على الحسد الشديد.

أعراض حسد تعطيل الزواج

ولا يقتصر الحسد في الزواج على المتزوجين فقط، ولكنه يمكن أن يشمل الشاب أو الفتاة المقبلين على الزواج، فهناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على أيًا منهما والتي تدل على تعرضهما للحسد بغرض تعطيل أو منع الزواج، ومن تلك العلامات ما يلي:

  • الإصابة بصداع نصفي دائم.
  • الشعور بألم في العمود الفقري أو المعدة دون سبب عضوي واضح.
  • الإصابة بالأرق وعدم الانتظام في النوم.
  • الشعور بألم خاصة في وقت الليل.
  • التشويش الذهني وفقدان القدرة على التركيز.
  • الشعور الدائم بالتوتر والقلق.

علاج الحسد في الزواج

الحسد هو أكثر ما يُعكر صفو الحياة الزوجية، وفي بعض الأحيان يكون النتيجة الحتمية له هو الطلاق، وللحماية من شر الحسد والتخلص منه يجب على الزوجين القيام بما يلي:

  • التقرب إلى الله سبحانه وتعالى من خلال المداومة على الصلاة وخاصة قيام الليل.
  • تحصين النفس ضد شرور الحسد من خلال المداومة على قراءة أذكار الصباح والمساء وقراءة سورة البقرة.
  • المداومة على قراءة سورة الفاتحة والمعوذات.
  • إخراج الصدقات بنية التخلص من الحسد وشروره.
  • قراءة الرقية الشرعية يوميًا.
  • الحفاظ على الوضوء والطهارة لأطول وقت ممكن، مع الالتزام بأداء الصلوات الخمس، فلذلك تأثير قوي ضد شرور الحسد.
  • الكتمان وعدم التحدث عن أي أمر قبل إتمامه، وذلك تنفيذًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه “استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان“.
  • الحرص على الاغتسال بماء وضوء الشخص الحاسد.

أدعية لعلاج الحسد

هناك من الأدعية الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي يمكن ترديدها بنية علاج الحسد ومنها:

  • “عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ أَنَّ جِبْرِيلَ أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ فَقَالَ نَعَمْ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ اللَّهُ يَشْفِيكَ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ” رواه مسلم.
  • “عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهَا قَالَتْ كَانَ إِذَا اشْتَكَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَقَاهُ جِبْرِيلُ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ يُبْرِيكَ وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ يَشْفِيكَ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ وَشَرِّ كُلِّ ذِي عَيْنٍ” رواه مسلم.

كانت تلك هي أبرز وأهم الأعراض التي يُمكن أن يتعرض لها الشخص في الزواج وقبل الزواج وطرق علاج الحسد، إلا أنه عليك أن لا تُرجع جميع الأمور إلى الحسد، وأن تعترف بالخطأ، ففي بعض الأحيان تكون طبيعة شخصية الإنسان هي التي تحمل عيوب كثيرة، الحسد برئ منها، وعليك في ذلك أن تجد الحل.

فيديو علامات الحسد الذي يمنع الزواج واثناء الزواج وعلاجه