الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دعاء الاستخارة الصحيح للسفر والزواج وقضاء الحاجة

بواسطة:
mosoah
دعاء الاستخارة

صلاة الاستخارة هي سنة في الاسلام، وهي من الأشياء الهامة التي حرص عليها الرسول صل الله عليه وسلم أن يؤديها لأصحابه، فاجاء معني مصطلح كلمة أستخارة بأنه طلب أختيار معين، فإن العبد في الدنيا يعرض عليه بعض الأمور التي يجد نفسه في حيرة منها ولا يعرف الصواب من الخطأ ويحتاج للجؤ الي رب العالمين داعيا له أن يسخرله الخير حتي يطمئن باله ويطمئن قلبه، فاصلاة الاستخارة لا تقتصر علي الزواج فقط، بل تقتصر في كل شئ في حياتنا سواء كانت بداية عمل جديد أو وظيفة جديدة، أو سفر للخارج أو شراء قطعة أرض أو منزل أو سيارة وغيره.

دعاء الاستخارة الصحيح:

  • يستخير العبد الله بنية أي طلب يريده، والاستخارة تكون عن طريق الصلاة أو الدعاء وهو طلب الخير من الله سبحانه وتعالي لما يحب ويرضا، فقد أجمع العلمات أن صلاة الاستخارة سنة ودليل مشروعيتها فاعن جابر رضي الله عنه قال: الرسول صل الله عليه وسلم كان يعلم المسلمين صلاة الاستخارة في سورة من القرأن الكريم يقول”إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسالك من فضلك العظيم، فأنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وانت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال عاجل أمري وأجله فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعافية أمري، أو قال عاجل أمري واجله، فأصرفه عني، وأصرفني عنه، وأقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به، قال ويسمي حاجته” رواه البخاري.
  • كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية، ماندم من أستخار الخالق، وشاور المخلوقين، وثبت في أمره، وقال الله تعالي: “فبما رحمه من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك، فاعق عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر، فإذا عزمت فتوكل علي الله إن الله يحب المتوكلين” سورة أل عمران “159”، كما قال النووي في الاستخارة” الاستخارة مع الله والمشاورة مع أهل الرأي والصلاح، وذلك أن الإنسان عنده قصور أو تقصير، والإنسان خلق ضعيفا، فقد تشكل عليه الأمور، وقد يتررد فيها فماذا يصنع، وقال قتادة “ماتشاور قوم يبتغون وجه الله إلا هدوا إلي أرشد أمرهم”.

شروط الاستخارة:

  • أختيار الوقت المناسب للصلاة
  • يمكنك تكرار صلاة الأستخارة مرة أخري عندما لا يتم الشئ بظهور أي علامة من العلامات من أجل الأمر الذي تمت عليه الاستخارة.
  • الرضا والقناعة بالأمر الذي يعينه الله لك لان الله لا يريد لك الا الخير والصلاح.
  •  عدم استغلال صلاة الاستخارة في الامور الغير مستحبة والتي نهي الله عنها.
  •  أكتفي بأمر واحد فقط في صلاة الاستخارة.

دعاء الاستخارة للزواج وكيفية صلاتها:

  • صلاة الاستخارة للزواج مثل أي فريضة، فقد تختلف في بعض الأحاديث التي تقرأ للاستخارة، وقد ورد في الحديث الشريف  عن أبي أيوب الأنصاري أنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم ” اكتم الخطبة، ثم توضأ، فأحسن وضوءك، ثم صل ماكتب الله لك، ثم احمد ربك ووحده، ثم قل “اللهم إنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، فإن رأيت في فلان أو فلانة “تذكر الاسم” خيرا لي في ديني ودنياي وأخرتي فاقدرها لي وإن كان غيرها خيرا لي منها في ديني ودنياي وأخرتي فاقض لي ذلك”.
  • وهناك 3 أقوال تذكر في موضوع الاستخارة منها “القول الأول” أتفقت المذاهب الأربعة أن صلاة الاستخارة تصلي ركعتين “بدون الفريضة” وينوي المسلم فيها الاستخارة، ثم يقول الدعاء الذي ذكرناه في الفقرة السابقة، “القول الثاني”  المذاهب “الحنيفة،المالكية، الشافعية” تقول أن الاستخارة تجوز بالدعاء فقط بدون صلاة في حال هناك أي عذر يمنع ذلك، “القول الثالث” المالكية وبعض الشافعية يقولون أن الاستخارة تجوز بالدعاء بعد أي فريضة صلاة من الـ 5 صلوات ويكون النية فيها جائزة أو غير وفي أي وقت من صلاة جهرية أو سرية، ومن الدعوات المستحبة للاستخارة في الركعة الاولي من الصلاة بعد قراءة سورة الفاتحة، “قل يأيها الكافرون” ويقرأ في الركعة الثانية “قل هو الله أحد”.

دعاء الاستخارة للسفر:

  • قد يأتي لك فرصة عمل بالخارج وترغب في السفر للسعي إلي هذة الوظيفة، وتجد نفسك في حيرة كبيرة وقلبك غير مطمئن فاتلجأ إلي ربنا سبحانه وتعالي بالصلاة والدعاء قبل السفر حتي تشعر براحة لهذة السفرية، أو قد تكون خارج البلاد وتشعر بالضيق فاعليك بهذا الدعاء أن تقول “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، سبحانه الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا الي ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوي ومن العمل ماترضي، اللهم هون علينا سفرنا هذا وأطوأ عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأخل وإني أعوذ بك من كأبة السفر وسؤ المنقلب في المال والأهل”، وعند العودة من السفر تقول “أيبون، تائبون، عابدون لربنا حامدون”.