حليمة السعدية من اي قبيلة

هدى عبد السلام 21 سبتمبر، 2022

حليمة السعدية من اي قبيلة

  • اسمها بالكامل حليمة بنت أبي ذؤيب واسم أبي ذؤيب عبد الله بن الحارث بن شجنة بن جابر بن رزام بن ناصرة بن فصية بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وهي مرضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث أرضعته حتى أتم رضاعته.
  • وحليمة السعدية من بني سعد بن بكر من قبيلة هوازن.
  • وعن رضاعة حليمة السعدية لرسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فقد كانت هناك بعض قبائل البادية التي تحيط بمكة مثل بني سعد بن بكر من هوازن وبني ليث بن بكر من كنانة، وكانت بطون قريش ترسل أبنائها إلى تلك القبائل حتى ترضعهم.
  • وقد اختارت بطون قريش تلك القبائل بالتحديد لنقاء لغاتهم وصفاء ألسنتهم، فكانت المرضعات يذهبن إلى مكة من أجل إرضاع الأبناء.
  • وعلى الرغم من أن المرضعات كان يفضلن إرضاع ما لا يزال والده على قيد الحياة؛ إلا أن حليمة السعدية تسلمت رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمه آمنة بنت أبي وهب، على الرغم من وفاة أبيه عبد الله.
  • ونشأ رسول الله صلى الله عليه وسلم مع حليمة السعدية في بادية بني سعد في الحديبية وأطرافها، فكانت ترضعه في أول سنوات عمره، حتى أصبح قوية البنية، ذو لسان فصيح.
  • وعندما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم عامه الرابع؛ كان يرعى الغنم، وذهب إليه جبريل وميكائيل عليهما السلام، فشقا صدره، وأخرجا منه قلبه وغسلاه بماء زمزم والثلج والبرد، وختما على ظهره بخاتم النبوة.
  • وقد روى الغلمان ما حدث للنبي صلى الله عليه وسلم لحليمة السعدية، والتي خافت بشدة عليه من مكروه ظنت أنه أصابه، ثم ذهبت إلى أمه، والتي لم تخف على ولدها، بل كانت على يقين أن رؤيتها عنه يوم ولادته تدل على أنه سيكون ذو شأن عظيم.

قصة إرضاع حليمة السعدية للنبي

  • عن حليمة -رضي الله عنها- قالت: قدمت مكة في نسوة من بني سعد بن بكر نلتمس الرضعاء في سنة شهباء، فقدمت على أتان قمراء كانت أذمت بالركب ومعي صبي لنا وشارف لنا والله ما ننام ليلنا ذلك أجمع مع صبينا ذاك ما يجد في ثديي ما يغنيه ولا في شارفنا ما يغذيه..
  • فقدمنا مكة فوالله ما علمت منا امرأة إلا وقد عرض عليها رسول الله r فإذا قيل: يتيم تركناه وقلنا: ماذا عسى أن تصنع إلينا أمه! إنما نرجو المعروف من أب الولد. فأما أمه فماذا عسى أن تصنع إلينا، فوالله ما بقي من صواحبي امرأة إلا أخذت رضيعًا غيري فلم أجد غيره قلت لزوجي الحارث بن عبد العزى: والله إني لأكره أن أرجع من بين صواحبي ليس معي رضيع لأنطلقن إلى ذلك اليتيم فلآخذنه. فقال: لا عليك.
  • فذهبت فأخذته فما هو إلا أن أخذته فجئت به رحلي فأقبل على ثدياي بما شاء من لبن وشرب أخوه حتى روى وقام صاحبي إلى شارفي تلك فإذا بها حافل فحلب ما شرب وشربت حتى روينا، فبتنا بخير ليلة فقال لي صاحبي: يا حليمة والله إني لأراك أخذت نسمة مباركة.

من هو زوج حليمة السعدية

  • كانت حليمة السعدية متزوجة من الحارث بن عبد العزى بن رفاعة بن ملان بن ناصرة بن فصية بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن من بادية الحديبية، وأنجبت منه أبنائها عبد الله بن الحارث، حفص بن الحارث، أنيسة بنت الحارث، حذافة بنت الحارث والتي عُرفت باسم الشيماء.

هل حليمة السعدية مسلمة

  • اختلف العلماء حول إسلام حليمة السعدية مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • ولكن أكثر العلماء على إسلامها وزوجها، واعتبروها من الصحابة.
  • فقد قال عنها ابن الجوزي: “قدمت عليه بعد النبوة فأسلمت وبايعت ، وأسلم زوجها الحارث بن عبد العزى”.
  • وقال عنها الألباني: “يستبعد جدا أن يدرك عبد الله بن جعفر حليمة مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فإنه لما توفي النبي -صلى الله عليه وسلم- كان عبد الله ابن عشر سنين، وهي وإن لم يذكروا لها وفاة، فمن المفروض عادة أنها توفيت قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم”.

صفات حليمة السعدية

  • ذكر كتاب “نساء حول الرسول: القدوة الحسنة والأسوة الطيبة”، أن حليمة السعدية مرضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كانت رقيقة القلب، ذات شرف وخلق قويم.

مواقف حليمة السعدية مع النبي

ذكر العلماء عدة مواقف لحليمة السعدية مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومنها:

  • عن أبي الطفيل أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان بالجعرانة يقسم لحمًا فأقبلت امرأة بدوية، فلما دنت من النبي -صلى الله عليه وسلم- بسط لها رداءه فجلست عليه، فقلت: من هذه؟ قالوا: هذه أمه التي أرضعته.
  • قال ابن سعد في الطبقات: قدمت حليمة بنت عبد الله على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مكة وقد تزوج خديجة، فتشكت جدب البلاد وهلاك الماشية، فكلم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خديجة فيها، فأعطتها أربعين شاة.
  • وكانت أغنام حليمة السعدية مختلفة عن أغنام الآخرين في تلك الفترة، فكانت تخرج للرعي ثم تعود شبعة وتدر الحليب، وهي من البركات والخيرات التي شهدتها في عهد النبي.
  • كانت لحليمة السعدية مكانة خاصة في قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي يوم فتح مكة، أتت إليه أختها، وأخبرته بوفاتها، فبكى وأمر بصرف كسوة لها، وأعطى أختها مئتي درهم.
حليمة السعدية من اي قبيلة

الوسوم