حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين

لبنى احمد 22 مايو، 2022

حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين

اعتاد المسلمون على تداول الكثير من عبارات التهنئة فيما بينهم فهي تؤلف بين القلوب، وتنشر الكثير من الإيجابية بين المسلمين، ومن هذه العبارات المتداولة هي عبارة جمعة مباركة، التي تتداول كثيرا يوم الجمعة، وفي سياق ذلك نتعرف على حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين،

حيث أوضح الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- عليه، أن عبارة جمعة مباركة، التي تتداول كثيراً يوم الجمعة من باب التهنئة، فيكون حكمها هو جائز ومباح، فمن الجدير بالذكر أن أصل عبارات التهنئة، يعد من العادات وليس من العبادات، وهذا الأمر متسع المفاهيم، وقد قال ابن عثيمين في إحدى الفتاوى، (التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة، رضي الله عنهم، وإذا فرض أنها لم تقع، فإنها تعتبر من الأمور التي أصبحت عادة، حيث اعتاد عليها الكثير من الناس، وكانوا يهنئون بعضهم البعض في الأعياد وشهر رمضان الكريم، وأوقات الصيام والقيام، ويعد يوم الجمعة الأعياد عند المسلمين، فقد أعدت التهنئة بيوم الجمعة قياسًا على التهنئة بالأعياد، وأضاف ابن عثيمين أنه لا ينبغي أن يبدأ بها المسلم، ولكن يرد عليها إذا قالت له والله أعلم.

حكم قول جمعة مباركة دار الإفتاء

  • قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، ورئيس الإدارة العامة لهيئات الإفتاء في العالم، أن الكثير من عبارات التهنئة المتداولة بين الجميع مثل عبارة جمعة مباركة، لم تذكر في الشريعة الإسلامية ولا السنة النبوية.
  • ، كما أضاف علام أن التهنئة بعبارة جمعة مباركة، أو ذكر دعاء لم يرد عن نبينا محمد -عليه الصلاة والسلام-، لا يكون ممنوعا شرعاً.
  • بل يكون هذا الأمر من الأمور المستحبة، والمباحة في دين الإسلام، وذلك باستثناء ما يخالف الشرع.
  • كما أكد شوقي علام، أنه لا حرج في هذه الصيغ والعبارات، بأن تخصص في وقت ومناسبة معينة، وأيضا رسائل التهاني، ولا يمكن وصف ذلك بالبدع، بل هي من الأدعية الطبيبة بين المسلمين، وتزيد من الاولفة بين قلوبهم.

ما حكم قول جمعة مباركة لسليمان الماجد؟

  • أكد الشيخ سليمان الماجد، أن التهنئة بعبارة جمعة مباركة يوم الجمعة غير جائز.
  • وذلك لأنه لم يرد ذلك عن نبينا محمد -عليه الصلاة والسلام- ولا عن الصحابة رضي الله عنها.
  • وكان ملازما لذلك الرائ أيضا الشيخ صالح الفوزان.
  • وقد وردت فتوى الشيخ سليمان الماجد حيث قال:

“لا نرى مشروعية التهنئة بيوم الجمعة، كقول بعضهم:” جمعة مباركة”، ونحو ذلك؛ لأنه يدخل في باب الأدعية، والأذكار، التي يوقف فيها عند الوارد، وهذا مجال تعبدي محض، ولو كان خيراً لسبقنا إليه النبي -صلى الله عليه وسلم-، وأصحابه -رضي الله عنهم-، ولو أجازه أحد للزم من ذلك مشروعية الأدعية، والمباركة عند قضاء الصلوات الخمس، وغيرها من العبادات ، والدعاء في هذه المواضع لم يفعله السلف”.

حكم قول جمعة مباركة لابن الباز؟

بعد ما ذكرنا لكم حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين، فسوف نوضح لكما أيضا من خلال هذا المقال، ما هو حكم قول جمعة مباركة لابن الباز، حيث يعتبر العالم ابن الباز من أهم علماء الإسلام، فقد يجب علينا أن نقتدي بروأحكامه، حيث كان راي في حكم قول عبارة جمعة مباركة فيما يلي:

  • عندما سأل أحد الأشخاص الشيخ ابن الباز -رحمه الله- عليه، عن حكم مقولة جمعة مباركة واستخدامها كتهنئة ليوم الجمعة، فأوضح ابن الباز قائلا إن تلك العبارة من العبارات المتداولة بين المسلمين، ولكن لا ينص عليها أياً من حديث نبوي أو حديث عن الصحابة -رضي الله عنهما-.
  • ولم يتفق عليها أيضا علماء الإسلام، حيث الالتزام بتلك المقولة يعتبر بدعة معتادة، ولا يجب علينا قولها نوعا من العبادات.
  • كما أضاف ابن الباز، أنه من المستحب ترك تلك العبارة وعدم قولها.

ما هو فضل يوم الجمعة في الشريعة الإسلامية؟

قد جاء في السنة النبوية أن ليوم الجمعة الكثير من الفضائل وهي على النحو التالي:

  • صلاة يوم الجمعة: تقيم صلاة يوم الجمعة، فقد في يوم الجمعة، وهي من أعظم الصلوات التي لها الكثير من الفضل في تكفير ذنوب المسلمين وأخطائهم، حيث قال رسول الله -عليه الصلاة والسلام- “نْ أبو هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ” الصَّلَاةُ الْخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ، كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ، مَا لَمْ تُغْشَ الْكَبَائِرُ”
  • صلاة الفجر:تعتبر صلاة الفجر من أعظم الصلوات عند الله -عز وجل- حيث يعتبر لها الكثير من الفضل وبوجه خاص صلاة فجر يوم الجمعة، عندما تصلي جماعة، كما من السنن المحببة تلاوة سورة السجدة في الركعة الأولى وتلاوة سورة الإنسان في الركعة الثانية، ودليل فضل صلاة فجر يوم الجمعة ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه، وسلم حيث قال” إنَّ أفضلَ الصَّلواتِ عندَ اللَّهِ: صلاةُ الصُّبحِ يومَ الجمعةِ في جَماعةٍ.
  • الوفاة في يوم الجمعة: فمن يتوفاه الله -عز وجل- يوم الجمعة، فقد حمى ووقى من شر عذاب وفتنة القبر، ودليل ذلك الحديث النبوي، حيث قال رسول الله صلى الله عليه، وسلم”ما من مسلمٍ يموتُ يومَ الجُمُعَةِ، أو ليلةَ الجُمُعَةِ، إلا وَقَاهُ اللهُ فتنةَ القبرِ .

بعض من أذكار يوم الجمعة

يعتبر يوم الجمعة من الأيام التي لها الكثير من الأفضال، التي يجب أن يستغلها المسلم بالطاعة ليتقرب من الله عز وجل، حيث قال الله تعالى في سورة الجمعة”فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” ويوجد الكثير من الأذكار التي يجب على المسلمين ذكرها في يوم الجمعة وهي فيما يلي:

  • الإكثار من الدعاء يوم الجمعة، وذلك لأن هناك ساعة لا يرد الله -عز وجل- فيها الدعاء.
  • الإكثار من الصلاة على نبينا محمد -عليه الصلاة والسلام-، وذلك ما أوصنا به رسولنا عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • تلاوة سورة الكهف كل جمعة، فهي نورا ما بين الجمعتين.
  • الإكثار من الأذكار والاستغفار وشكر وتحميد الله -عز وجل-.

ما هي أفضل ساعة للدعاء يوم الجمعة؟

  • يعد يوم الجمعة هو أفضل أيام الأسبوع، وقد فرضت فيه صلاة الجمعة التي تجمع المسلمين لأدائها.
  • وقد حثنا رسولنا الكريم لبالكثير من الأحاديث النبوية على فضل صلاة يوم الجمعة، ومن الجدير بالذكر أن هناك ساعة استجاب للدعاء في يوم الجمعة.
  • وذلك ما جاء عن نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-، عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه، وسلم حيث قال “فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله تعالى شيئاً إلا أعطاه إياه“.
  • وتسأل الكثير من المسلمين عن ما هو وقت استجابة الدعاء، في يوم الجمعة، فقد اختلف الكثير من العلماء في ذلك الأمر، فمنهم من قال إنها آخر ساعات النهار في يوم الجمعة قبل غروب الشمس، ومنهم من قال إنها بعد العصر.
  • ولكن كان القول الأرجح الذي اجتمع عليه الكثير من الصحابة والأئمة والسلف، أن ساعة استجابة الدعاء يوم الجمعة، تكون قبل غروب الشمس بساعة.

حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين