الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعريف السحر وأنواعه

بواسطة: نشر في: 29 سبتمبر، 2019
mosoah
تعريف السحر

نقدم إليك اليوم عزيزي القارئ موضوع عن تعريف السحر ، فالسحر من الكلمات التي يحيط دائما بها التساؤلات ويكتنفها الغموض، وهو من الكلمات التي اختلف حولها الكثيرين فمنهم من يصدقها ومنهم من ينكرها من الأصل ومنهم من يشكك فيها ومنهم من يعيد كل أزمة تمر في حياته إليها.

السحر من الموضوعات التي تجذب الآخرين للحديث عنها ومنهم من يعتبرها  مادة شيقة ومنهم من يعتبرها مجرد خرافة ومنهم من يعتبر أن مجرد الحديث عنها مجلبة للشؤم والنحس وانقلاب الحياة، وعلى الرغم من اختلاف الجميع حول ماهية السحر إلا أننا لا نستطيع تجاهلها وخاصة أنها من الأمور التي ذكرت في القران الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

وللإجابة عن بعض أسئلتكم ولإيجاد بعض التفسيرات حول علامات الاستفهام التي تحيط بكلمة سحر فعليكم البقاء معنا في موسوعة .

تعريف السحر

كلمة سحر تطلق عن كل ما خفي ولطف سببه كما أنها تطلق على صرف الشئ عن حقيقته.

تعريف السحر في اللغة والاصطلاح

  •  في اللغة : هو كل أمر يخفى سببه ويتخيل على غر حقيقته ويجري مجرى التمويه والخداع.
  • في الاصطلاح : هو المخادعة والتخييل والعزائم والرقى والطلاسم والعقد التي تؤثر في الأبدان والقلوب فيقتل ويمرض ويقبح ويفرق بين المرء وزوجه .

أنواع السحر

هناك نوعان من السحر وهما :سحر حقيقي وسحر تخيلي، وفيما يلي عرض لتلك الأنواع.

السحر الحقيقي

  • أي أن يكون له تأثير حقيقي فيقتل ويمرض ويمنع الرزق ويوقف النكاح ويفرق بين الازواج وقد يؤثر في المشاعر سلبا وإيجابا كما قال تعالى: “فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ” (سورة البقرة  من آية 102). وقوله تعالى في سورة الفلق ” ومن شر النفاثات في العقد ” آية:4، ولو أن السحر أمر غير حقيقي ما امرنا الله تعالى بالاستعاذة منه.

السحر التخيلي

  • وهو الذي يعتمد على التمويه والخداع كما قال تعالى يصف حال فرعون وملأه ” قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ “(سورة طه الآية :66)

حكم السحر

  • أن النبي صلى الله عليه وسلم قرن السحر بالشرك، وفي بعض الأحاديث سماه شركاً، وحكم صلى الله عليه وسلم بالكفر على من أتى ساحراً فصدقه، كما تبرأ صلى الله عليه وسلم من الساحر والمسحور له.
    فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: – ((اجتنبوا السبع الموبقات قالوا يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله والسحر..

الفرق بين السحر والشعوذة والتنجيم والكهانة والعرافة

  • السحر : وهو ما يعتمد على الطلاسم والرقى والعزائم والتمتمة بكلمات غير مفهومة وكتابات غير مفهومة .
  • الشعوذة : هي ما تعتمد على إيهام الناس مثل تحضير أرواح الموتى مستخدمين فيها التمائم وأجزاء الحيوانات الميتة .
  • الكهانة : هي الادعاء على التنبؤ بالغيبيات عن طريق تحضير الجن وهو ما يطلق عليه الغيب النسبي بان الجن يخبره بأحداث معينه تحدث في مكان اخر بالعالم أما الغيب المطلق فلا يعلمه إلا الله عز وجل .
  • العرافة : وهي ادعاء البعض بقراءة مستقبل الآخرين عن طريق التخطيط في الرمال أو قراءة الكف أو فنجان القهوة.
  • التنجيم : وهو الاستدلال بالأحوال الفلكية على الأحداث الأرضية وهو من عادات الجاهلية .

وهناك من الأشياء التي يعتبرها البعض من التنجيم مثل مواعيد الكسوف والخسوف وكن تلك الأشياء تعتمد على الحسابات الفلكية ومراقبة الأجرام السماوية مثل الحسابات الفلكية لميلاد الهلال .