الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسماء الله الحسنى بالترتيب للاطفال مكتوبة

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2019
mosoah
اسماء الله الحسنى بالترتيب

تعرفوا معنا في موسوعة عن اسماء الله الحسنى بالترتيب حيث إن تعلمها واجب على كل مسلم كما أنها سبب في قبول الدعاء، يقول تعالى في سورة الأعراف الآية 180 (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا) فعندما يقوم العبد بالدعاء إلى الرحمن عز وجل ومناجاته بأسمائه وصفاته العلى يرفع الله من منزلته بالدنيا والآخرة ويكتبه في عباده المتقون.

ورد بعضاً منها في آيات القرآن الكريم والباقي في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وما هو معروف بالنسبة لنا منها تسعة وتسعون ولكنها في الحقيقة لا تعد ولا تحصى، والدليل على ذلك قول نبينا الكريم في الحديث الشريف (أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك).

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنّ للهِ تسعةٌ وتسعين اسمًا، مائةً إلّا واحدًا، مَن أحصاها دخلَ الجنةَ)، وبذلك فهي باباً لدخول من أحصاها الجنة ولا يقصد بالأمر مجرد معرفتها وترديدها فقط بل لابد من فهمها وتدبر معانيها بالعقل والقلب معاً والعمل بما تقتضي به وما يترتب عليها من من آثار عظيمة في حياة المؤمنين بالدنيا والآخرة، فيما يلي نعرض اسماء الله الحسنى  بالترتيب.

اسماء الله الحسنى بالترتيب للاطفال مكتوبة

(الرّحمن، الرّحيم، الملك، القدّوس، السّلام، المؤمن، المهيمن، العزيز، الجبّار، المتكبّر، الخالق، البارئ، المصوّر، الغفّار، القهّار، الوهّاب، الرّزّاق، الفتّاح، العليم، القابض، الباسط، الخافض، الرّافع، المعزّ، المذلّ، السّميع، البصير، الحكم، العدل، اللّطيف، الخبير، الحليم، العظيم، الغفور، الشّكور، العليّ، الكبير، الحفيظ، المقيت، الحسيب، الجليل، الكريم، الرّقيب، المجيب، الواسع، الحكيم، الودود، المجيد، الباعث، الشّهيد، الحقّ، الوكيل، القويّ، المتين، الوليّ، الحميد، المحصي، المبدئ، المعيد، المحيي، المميت، الحيّ، القيومّ، الواجد، الماجد، الواحد، الصّمد، القادر، المقتدر، المقدّم، المؤخرّ، الأوّل، الآخر، الظّاهر، الباطن، الوالي، المتعالي، البَرّ، التّواب، المنتقم، العفوّ، الرّؤوف، مالك الملك، ذو الجلال والإكرام، المقسط، الجامع، الغنيّ، المغني، المانع، الضّار، النّافع، النّور، الهادي، البديع، الباقي، الوارث، الرّشيد، الصّبور).

كل اسم من تلك الأسماء العظيمة تتضمن صفة من صفات الله تعالى العلى الدالة على كماله سبحانه وتنزهه عن كل نقصٍ وعيب، فهي تساعد العباد على التثبت من وجود الله تعالى ووجوب توحيده، كما تعين المسلم على الابتلاء وتمكنه من الصبر عليه.