الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حدد أنواع الذبائح المشروعة

بواسطة: نشر في: 31 ديسمبر، 2020
mosoah
حدد أنواع الذبائح المشروعة

حدد أنواع الذبائح المشروعة في الدين الإسلامي، حيث حدد الله سبحانه وتعالى أوقات معينة للذبح ويكون لعدة أسباب ينويها صاحب الأضحية حتى يتقبل الله عمله، لأن ظهر بعض التوجهات التي جعلت الذبح لغير الله فاخذوه كرمز للتقرب من أولياء الله الصالحين، والناس ذو السلطة والنفوذ وهذا يعد من الكبائر التي قد تصل إلى الشرك لذلك يجب على كل مسلم أن يتعمق في أمر الأضحية ومعرفة الأوقات والأسباب المباحة التي تحل فيها لحم الأضحية، فالأضحية التي تذبح لغير الله تكون حرامًا ويعد لحمه كلحم الميتة أي لا يجب تناوله أيضًا، وفي هذا المقال يوضح لحكم موقع موسوعة أصل هذا الموضوع.

حدد أنواع الذبائح المشروعة

أمرنا الله في شرع الإسلام أن تذبح أضحية في عيد الأضحى المبارك وهي أحد الفرود الواجبة على كل مسلم قادر.

إن الإجابة الصحيحة لهذا السؤال هي:

  • وهناك العقيقة التي تذبح من أجل شكر الله تعالى وحمده على النعم والرزق.
  • ويتم ذبح أضحية عند القيام بالحج تنفيذًا لشرط إراقة الدَّم ولابد الذبح هنا حيث لا يجوز شراء اللحم وتوزيعه بدلًا من الذبح.
  • كل هذه هي ذبائح واجبة لا يكن ذبحها بمثابة إكرام من الإنسان بل هو فرض واجب.
  • وفي الحالات السابقة كلها لا يجوز عدم الذبح وشراء اللحم وبيعه بل يفرض الذبح على المسلم.
  • أما النوع الثاني من الذبائح فهو الحد الزائد عن الواجب وهو ذبح الأضحية لإطعام الفقراء ليس في وقت محدد.
  • وهناك من يكون عائد من السفر ويريد أن يحمد الله على مكسبه فيمكن أن يذبح لإطعام المساكين.
  • ويجوز في هذه الأحوال بدلًا من الذبح أن يشتري لحمًا ويوزعه وسيجازيه الله خيرًا ويتقبل عمله.
  • فهذا ليس فرضًا بل تفضلًا من الإنسان لإطعام المساكين كما هو الحال في العزاء يمكن أن يتقبل فيه اللحم المُشترى دون ذبح.

حكم الذبح لله بمكان يذبح فيه لغير الله

  • إن ذبح الأضاحي في الإسلام هو باب كبير به العديد من المحظورات التي لا يجب أن نتغاضى عنها.
  • حيث حدد الدين أنواع الذبائح المشروعة وحدد النية التي يجب توافرها عند الذبح لأن هناك من يقوعون في خطأ الشرك بالله.
  • ويحدث لديهم خلل في باب التوحيد.
  • أم في سؤال الذبح في مكان يذبح فيه لغير الله فهو حرام لأن المسلم بذلك يتشبه بالكفار والمشركين.
  • لذلك فهو أمر لا يجوز شرعًا ولذلك لسبب هام جدًا وهو أن الذبح في نفس مكان الكفار.
  • قد يجعل المسلم في شبها ويساء الظن به فقد يظن أناس غرباء أنه مثل الأشخاص الذي يتشارك معهم في مكان الذبح.
  • فيظنون انه على نفس دينهم وله نفس العادات وقد أوصانا الله سبحانه وتعالى أن نتقي الشبهات في أعمالنا.
  • لذلك لا يجب القيام بهذا الأمر والدليل على ذلك في السنة النبوية قصة مسجد المنافقين الذي ذكرة في سورة التوبة آية 107.
  • لما شرع المنافقون أن يبنون المسجد فصلى فيه أحد الصحابه فقالوا عنه الناس أنه من المنافقين وظنوا أنه سيحارب النبي ويتحول لعدو له.
  • فمنع الله التواجد في أماكن المنافقين حتى لا يتشبه المسلمين بهم وقد حرمت الصلاة في هذا المسجد.
  • وذلك بقول النبي الكريم  أن هذا المسجد لا نقوم فيه فهو مؤسس على الكفر بالله.
  • هذا الأمر ينطبق على جميع الأماكن التي بناها غير المسلمين حتى وإن كانوا من أهل الكتاب أي النصارى واليهود.

الشروط الواجب اتباعها أثناء الذبح

لقد حدد أنواع الذبائح المشروعة في الدين وتم وضع أيضًا عدة شروط هامة يجب اتباعها لذبح الأضحية المشروعة ومن أهم تلك الشروط:

  • أن يكون صاحب الأضحية إنسان بالغ عاقل مقتدر، وأن يكون مسلمًا.
  • وقد تبين صحة الذبائح التي يقوم بها أهل الكتاب من اليهود والنصارى.
  • ويمكن للمسلم الأكل منها إذا تم ذبحها بالطريقة الصحيحة.
  • لطن حرم على المسلم ذبح الملحدين، الوثنين، اللادينيين.
  • المجوس والمرتدين، فلا تأكل أضحيتهم حتى وإن ذبحت بالطريقة الشرعية.
  • ليتقبل الله الأضحية وليكون لحمها حلالًا للمسلمين لابد أن يتم ذبحها بآلة حادة، لكن لا يجوز خنق الأضحية أو قذفها حتى الموت.
  • ولا يكون حلالًا لحم الأضحية التي تم قذفها من مكان أعلى لتموتـ أو التي نطحت نفسها فماتت .
  • كما يجب أن يتم التسمية والتكبير عند الذبح وأن يسمي من يقوم بالذبح.
  • بنفسه فلا يكتفي أن هناك من سيسمي أو من أن هناك تسجيلًا يذكر الله بجانبه.
  • كما يعد من آداب الذبح ورأفة بالأضحية أن لا ترى آلة الذبح حتى لا تحزن وأن لا يتم ذبح أشحية أمام أخرى.
  • ولا يتم سلخ الأضحية أو قطع جزء من جسدها حتى تزهق الروح ولا يكون هناك شك أنها ما زالت تتنفس.

بعد أن أجبنا على سؤال حدد أنواع الذبائح المشروعة يمكنكم الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموسوعة العربية الشاملة حول: