الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أدعية الشفاء من المرض

بواسطة: نشر في: 29 نوفمبر، 2017
mosoah
أدعية الشفاء من المرض

يتعرض الكثير من الأشخاص ما بين الحين والآخر إلى الإصابة ببعض الأمراض، وذلك الأمر الطبيعي في الحياة، وتختلف الأمراض التي يصاب بها الإنسان من شخص إلى آخر وكذلك حدتها، حيث هناك من يصاب بالأمراض الخفيفة والتي تزول مع الأدوية، وهناك أيضا بعض الأشخاص الذين يصابون بالأمراض المزمنة والتي تظل مرافقة لهم لعدة سنوات طويلة، والمرض هو عبارة عن شيء يصيب الإنسان، ويجعله يشعر بالألم في أي منطقة من مناطق الجسد، ويؤثر على نشاطه على عمله وأيضا على حياته اليومية بشكل عام، ولقد جعل الله الأمراض ابتلاء للأشخاص، والله يبتلي عباده من أجل اختبار صبرهم على الأمراض، ومن أجل تخفيف ذنوبهم وحتى يعودوا إلى الله ويتذكرون أن الله هو وحده من يقدر على الشفاء، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال عن بعض الأدعية المذكورة في كتاب الله العزيز القرآن الكريم وفي السنة النبوية والتي لها علاقة بالمرض والدعوة من التخلص منه.

حكمة الله عز وجل من المرض:

تعتبر الإصابة بالأمراض هي من الأمور التي لها حكمة من الله عز وجل، فلا ينبغي أن يحزن أحد الأشخاص لمجرد أن أصابه الله بأحد الأمراض، ولا يحزن ويعتبر ذلك من الأمور السيئة حيث إن الله عندما يحب العبد يريد أن يختبر صبره على البلاء، ودائما الله عز وجل يختبر فقط من يحبهم من خلال الابتلاء بالعديد من الأمور المختلفة والتي من بينها إصابته بالمرض،  وقد يرى الكثير من الأشخاص أن المرض هو شر يصيبه ولكنه في الحقيقة يعود عليه بالكثير من المنافع ويقربه أكثر من الله عز وجل، ويجب العلم دائما أن المرض حكمة من الله وأن كل شيء بقدر، ولابد من الرضا بقضاء الله في جميع الأحوال وعدم الاعتراض على حكم الله عز وجل والتوكل على الله والتوجه له بالدعاء من أجل تخفيف عنه المرض والحمد له على كل ما يأتي به.

فائدة المرض:

الكثير يجهل أن للمرض فوائد مختلفة، حيث يعتقد الكثير أن المرض مجرد شر يصاب به الإنسان، ولكن يمكن أن يكون للمرض فوائد كثيرة ومتعددة، والتي من بينها:

  • يفيد المرض الإنسان في تنقية نفسه من الشر، والمرض أيضا يساعد على تهذيب النفس، وتصفيتها، وهذا الذي ذكره الله عز وجل في العديد من الآيات القرآنية الدالة على ذلك.
  • أيضا المرض يفيد الإنسان في الحصول على الثواب، حيث كل مرض وألم يصاب به الإنسان يكون في ميزان حسناته وذلك في حالة صبره على ذلك البلاء، ويكون ثوابه عظيم يوم القيامة، ولذلك فإن المرض يساعد الإنسان على دخول الجنة بإذن الله تعالى.
  • أيضا المرض من الأمور التي تقرب العبد من ربه، حيث إن المريض يتقرب إلى الله عز وجل فيس شدته ويدعو له باستمرار بأن يخفف عنه آلامه.
  • المرض أيضا يفيد العبد في أنه يكون اختبار له في الدنيا، وفي حالة صبر العبد على ذلك المرض يكون بذلك قد استفاد عبادة جميلة وهي عبادة الصبر والتي أمرنا الله عز وجل بها في حالة الشدة أو الابتلاء، ووصف الصابرون بأنهم من المفلحون يوم القيامة.
  • أيضا الشخص المريض والذي يصبر على مرضه وآلامه فإنه بذلك ينال منزلة عالية في الجنة يوم القيامة وبالأخص الأشخاص الذين يعانون من الأمراض الشديدة والتي يتبعها آلام شديدة فيكون بذلك اختارهم الله عز وجل لتلك المكانة، كما أنه فيه انتظار للفرج من عند الله وحسن الظن بالله بأنه لا أحد يستطيع أن يزيل هذا الألم إلا الله عز وجل.

آداب الدعاء لطلب الشفاء من الله:

  • في البداية يجب على المسلم أن يقوم ويتوضأ لله عز وجل ويضع في نيته أن يدعو الله عز وجل وذلك لطلب الشفاء.
  • بعد ذلك يقوم العبد بصلاة ركعتين من الصلاة ويكون ذلك بنية طلب الحاجة من الله عز وجل.
  • بعد ذلك يتوجه العبد بالدعاء إلى الله بعد أن يقوم بالتوجه إلى الله ورفع يديه إلى السماء وتيقن الإجابة من الله عز وجل.
  • يفضل أن يقوم العبد بمدح الله عز وجل والحمد له كثيرا وذكره وبعد ذلك يطلب منه الشفاء.

أدعية للشفاء من الأمراض:

  • ذهب البأس رب الناس، واشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً.
  • أذهب البأس رب الناس، بيدك الشفاء، ولا كاشف له إلا أنت يا رب العالمين، آمين.
  • اللهم إني أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمده بالصحة والعافية.
  • اللهم لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، إنك على كل شيء قدير.
  • رب إني مسني الضر، وأنت أرحم الراحمين.
  • اللهم ألبسه ثوب الصحة والعافية، عاجلاً غير آجل يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم آمين.
  • اللهم رب الناس، مذهب البأس، اشفه أنت الشافي، لا شافي إلا أنت.
  • اللهم إنا نسألك بكل اسم لك أن تشفيه.
  • اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقم أبداً، اللهم خذ بيده، اللهم احرسه بعينك التي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، وأحفظه بعزك الذي لا يضام، واكلأه في الليل وفي النهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجائه يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين.
  • إلهي إلهي إني ابتهل إلى ملكوت رحمتك وأتذلل إلی جبروت سلطنتك وادعوك بقلب خاضع وخاشع إلی مركز الجلال وأقول رب قدر الشفاء لعبدك المبتهل إلی ملكوتك الأعلى واجعله آية رحمتك بين الورى وقدر له البرء من كل سقم وداء حتى يشكرك علی كشف الغمة وسعة الرحمة وسبوغ النعمة وظهور الرأفة والشفاء من كل علّة رب قدر له كل خير في حيز الإمكان وأدخله في حديقة الرضوان وانشله من غمرات العلل والأمراض وأيده علی خدمتك يا ربي الفيّاض انك أنت الكريم انك أنت العظيم انك أنت الرحمن الرحيم.