الفرق بين حب الذات والأنانية

شيماء صدقي 30 نوفمبر، 2022

مفهوم حب الذات 

قبل الحديث عن الفرق بين حب الذات والأنانية يجب أن نتعرف على مفهوم كلاً منهما حتى نستطيع الوقوف على الفروقات بصورة صحيحة وعلمية وإليك تعريف حب الذات: 

حب الذات وتقديرها هو أمر طبيعي بل فطري فقد خلقنا الله وبداخنا حب للنفس وهذا الأمر جيد ويزيد من شعورنا بإمكاننا الداخلية ومعرفة القدرات والشعور بالثقة في النفس، وهو الدافع الأساسي لنا من أجل العمل على تطوير النفس والرفع من شأنها حتى نصبح الأفضل لكن دون غرور أو تعالي على الأشخاص الآخرين أو النظر لهم بدونية. 

على حسب العديد من نظريات علم النفس فإن حب الذات هو أول المقومات الأساسية للشخص السوي نفسيًا، إذا لم يستطيع الفرد حب نفسه وتقديره لن يستطيع إعطاء الحب والتقدير للأشخاص الآخرين، ويتصف الشخص المحب لذاته بمجموعة من الصفات تم وضعها من قبل علماء النفس وهي كالآتي: 

  • القدرة على الإبداع والتميز. 
  • هو شخص اجتماعي محب للآخرين. 
  • قادر على تنمية شعور الثقة بالنفس. 
  • يجيد التفكير ويستطيع وضع حلول للمشكلات.

تعريف الأنانية 

الأنانية أو حب الأنا هو حالة مرضية وليس أمر طبيعي تجعل الفرض يفكر كثيرًا في أن يخضع كل شيء إلى رغباته الفردية في كل شيء، كما أنه ينظر إلى الحياة من منظور المنفعة الخاصة به، وهي إمكانية الشخص في إطلاق الأحكام المطلقة على كافة التصرفات التي يقوم بها ويجزم أنها صحيحة، كما أنه يتعامل مع احتياجاته دائمًا على أنها أولوية ولا يمكن تأخيرها حتى إن كانت احتياجات الآخرين القريبين منه أشد، كذلك لا يعترف الأشخاص الذين يتصفون بالأنانية بجهد أو فضل أي شخص وينسبون النجاح دائمًا لأنفسهم، ويجدون الكثير من المبررات للأفعال السيئة التي يقومون بها. 

أما عن صفات الشخص الذي يتصف بالأنانية فهي كالآتي: 

  • يتسم بالغرور والتعالي على الآخرين. 
  • يتحدث دائمًا عن نفسه بأسلوب معزز للذات. 
  • عدم الاعتراف بإنجازات الآخرين. 
  • يرفض كل أشكال النقد ويصيبه هذا الأمر بحالة شديدة من الغضب. 
  • يستغل تعاطف الآخرين معه. 
  • يسعى بصورة دائمة من أجل تحقيق المصلحة الذاتية. 
  • حب التملك والغيرة الجنونية والصعود على أكتاف الآخرين من أجل الظهور. 

الفرق بين حب الذات والأنانية 

قد لا يستطيع الكثيرين معرفة الفرق بين حب الذات والأنانية فهناك شعرة رفيعة تفصل بين الأمرين مما يجعل بعض الأشخاص يخلطون بينهم وإليك أهم الطرق التي تساعدك في معرفة الفرق: 

نظرة الشخص للناس 

ينظر الشخص الأناني للناس على أنهم أعداء ومنافسون له ولا يجب أن يحققوا النجاح مثله وأن هو السبب الرئيسي وراء النجاح وأنه يستحق المكانة العليا، ويبدأ في البحث عن الأسباب التي يثبت من خلالها فشل الأشخاص الآخرين. 

أما الشخص المحب لذاته لديه نظرة مختلفة فهو لا يشغله ما يحققه الآخرين بل يشغله ما يقوم هو بتحقيقه ويسعى من أجل الوصول إليه، لديه أهداف محددة يسعى من أجل تحقيقها وهو التفوق والنجاح دون أن يقلل من نجاح الآخرين أو ينسب الفضل لنفسه، كما أنه يخاف على مصالح الآخرين وحياتهم عدا الشخص الأناني الذي لا يهمه ذلك الأمر. 

نظرة الشخص لنفسه 

النفس هي محور كل شيء بالنسبة للإنسان وهي المعركة التي يخوضها من أجل الحصول على راحتها، لذلك يفضل الإنسان الابتعاد عن كل شيء يسبب له التعب والألم النفسي، ويمكن أن يتحول حب الذات إلى الأنانية في بعض الأحيان فالنفس أمارة بالسوء في العديد من الأحيان، لكن الفرق في نظرة الشخص المحب لنفسه عن نظرة الشخص الأناني أنه يشعر بالثقة في النفس ويسعى من أجل تهذيبها دون أن تتعالى على الآخرين، أما الشخص الأناني يشعر أنه منزه عن الخطأ ولا يريد تهذيب النفس ويتمنى تحقيق التوفيق لنفسه فقط بعيدًا عن الناس الآخرين، كما أنه يسعى من أجل تحقيق مصالحه الشخصية دون النظر إلى مصالح الآخرين. 

الاتكالية والاعتماد على الآخرين 

الشخص المحب لذاته لا يعتمد على الأشخاص الآخرين من أجل تحقيق مصالحه الشخصية أو مجد خاص به، فهو يعتمد بالمقام الأول على النفس ويرى أنه يستطيع تحقيق التقديم بالاعتماد عليها وبذل الجهد دون أن يتسلق على أكتاف الآخرين، فهو يبذل الكثير من الجهد. 

أما الشخص الأناني فهو لا يريد بذل الجهد بل يعتمد على الآخرين ويسرق نجاحهم وينسبه إلى نفسه بالإضافة إلى إتباع النظرية التسلقية على أكتاف الأشخاص الآخرين. 

الغرور وحب النفس 

الغرور هو سمة من أهم السمات التي يمكن خلالها التعرف على الفرق بين حب الذات والأنانية، الشخص المحب لذاته يهذبها ويبذل الجهد من أجل الوصول إلى أهدافه دون أن ينظر إلى أهداف ونجاح الآخرين، كما أنه يتمنى لهم تحقيق التوفيق ونيل الحظ في الحياة فهو في الأساس يريد النجاح في ظل وجود الأخرين. 

أما الشخص الأناني لا يشعر بوجود الآخرين من الأساس ويتمنى لهم الشر وعدم تحقيق أي أهداف شخصية، كما أنه يحاول خلق الكثير من المشكلات في محيط العمل أو الأسرة حتى يقف وحده على القمة ويحظى بكافة الاهتمام، ويشعر بثقة مبالغ فيها وهي في الأساس لا وجود لها، وقد يكون شخص فاشل في الأساس. 

ما هو مفهوم الأنانية وحب الذات في الإسلام؟

أخذت كلمة الأنانية من كلمة ” انا” وهي حب الذات بصورة كبيرة وتعظيمها ونسب الخير إليها والسعي من أجل لفت الأنظار دائمًا، ومن ذلك قول إبليس لربه في قصة السجود لآدم عليه السلام، يقول -تعالى-: (قالَ ما مَنَعَكَ أَلّا تَسجُدَ إِذ أَمَرتُكَ قالَ أَنا خَيرٌ مِنهُ خَلَقتَني مِن نارٍ وَخَلَقتَهُ مِن طينٍ)، هنا نجد أن الأنانية هي من منعت إبليس من السجود وطاعة الله عز وجل.

هل حث الإسلام على الإيثار؟ 

نعم حث الدين الإسلامي الحنيف على مكارم الأخلاق كافة ومن بينها الإيثار وحب الغير والابتعاد عن الأنانية، وقد امتداح الله -تعالى- فعل الأنصار الذين آثروا ما عندهم من متاع لإخوانهم المهاجرين. يقول -تعالى-: (وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)

الفرق بين حب الذات والأنانية

الوسوم