الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يقع الطلاق وقت الغضب

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2021
mosoah
هل يقع الطلاق وقت الغضب

نقدم لكم في هذا المقال واحدا من الموضوعات الحساسة وهو هل يقع الطلاق وقت الغضب إذ أنه تكثر المشكلات الزوجية نتيجة لضغوطات الحياة الحالية مما يدفع البعض إلى التفوه بكلمة الطلاق والتي يعتبر من أبغض الحلال عند الله ، ليندم الرجل بعد ذلك على تفوهه بكلمة الطلاق ويحاول أن يرد زوجته ولكن لا يعرف جيدا ما إن كان قد وقع الطلاق بمجرد قوله هذا أم إنه لا يقع ولأننا دائما نحب أن نجاوب على كافة تساؤلاتكم المختلفة عبر منصة موسوعة فسوف نقدم الإجابة.

هل يقع الطلاق وقت الغضب

  • بحسب رأى الفقهاء لا يقع الطلاق وقت الغضب استنادا على الحديث الشريف.
  • روت عائشة -رضى الله عنها – قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” لا طلاقَ ولا عِتاقَ في إغلاقٍ“.
  • إغلاق بمعنى الغضب.
  • كما قال بعض الأئمة أن رمى يمين الطلاق وقت الغضب يجعل صاحبه في منزلة المجنون وفى هذه الحالة لا يقع يمين الطلاق، حيث روت عائشة – رضى الله عنها- قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”رُفِع القَلمُ عن ثلاثةٍ: عن النَّائمِ حتَّى يستيقظَ، وعن الصَّبي حتَّى يحتلِمَ، وعن المجنونِ حتَّى يَعقِلَ”.
  • أما إن كان الغضب عاديا وليس بدرجة شديدة، ففي هذه الحالة يعتبر طلاقا صريح لأن الغضب لا يستدعى.
  • يوصينا ديننا الحنيف الإسلامي بتجنب استخدام لفظ الطلاق لان هذا يؤدى إلى انهيار وتشريد الأسر المسلمة.

حكم طلاق الغضبان عند المذاهب الأربعة

نقدم لكم حكم الطلاق وقت الغضب لدى الأربع مذاهب كما يلي:

المذهب الأول

  • وهو قول شيخ شيوخ الإسلام ابن تيمية، وابن القيم اللذان أقروا بعدم وقوع الطلاق أثناء الغضب، ويحق للزوجة الرجوع إلى زوجها دون كفارة.

المذهب الثاني

  • وهو لا يختلف كثيرا عن رأى المذهب الأول بأن طلاق الغضب لا يقع، بل أنهم وضعوا شروطا محددة لهذا الغضب وهو الذي لديه يشبه في غضب المجنون الذي لا يسيطر على ما يقول، وجميع أفعاله بها شيئا من الهذيان وفى هذه الحالة لا يقع يمين الطلاق.

المذهب الثالث

  • وهو الذي ينظر إلى نوايا الزوج وقت رمى يمين الطلاق على زوجته بصرف النظر عن ما تفوه به.
  • إن رمى الزوج يمين الطلاق وكانت نيته بغير ذلك فلا تحتسب طلقة، والعكس صحيح إن كانت نيته الطلاق في هذه الحالة تعتبر طلقة وتحتاج إلى كفارة لرد الزوجة مرة أخرى.

المذهب الرابع

  • وفيه يكون الوعى لدى الزوج غائب تماما ولا يتمتع بقواه عقلية تؤهله من الحكم على الأمور من الأساس.
  • إذ أنه من شروط الطلاق بأن لا يكون الزوج مجنونا أو معتوه.

كفارة يمين الطلاق وقت الغضب

  • قد يسأل البعض عن كفارة يمين الطلاق وقت الغضب ولكنه من حسن الحظ بأنه لا توجد كفارة بحسب ما تناوله سابقا كونه لا يقع الطلاق في هذه الحالة.
  • أما إذا كان الرجل وقت حلفان يمين الطلاق مدركا لما يقول فإن الطلاق يقع وتكون له كفارة بعتق الرقاب، أو إطعام 10 مساكين، أو تقديم له الملبس والكسوة، ومن لم يقدر على ذلك يكفيه الصيام لمدة ثلاثة أيام.
  • يعتبر الطلاق هو بمثابة حل رابطة عقد الزواج بين الرجل والمرأة.

حكم الطلاق عند الغضب ثلاث مرات

  • إذا نطق الزواج بلفظ أنت طالق ثلاث مرات وكان غاضبا فيها وغير شاعرا بغضبه فأنه لا يُحسب طلاقا ويمكن لزوجته أن ترجع له دون كفارة.
  • بالرغم من أنه من غير المستحب أن يتفوه الرجل بيمين الطلاق دون أن يراج نفسه قبل التفوه به.
  • أما إذا كان الغضب بسيطا ولا يستدعى أن يحلف الزوج يمين الطلاق وقال لها أنت طالق بالثلاث فيعتبر هذا طلاق لا رجعة فيه ولا يحل للزوج أن يرد زوجته إليه إلا بعد أن تُنكح من زوجا غيره.

متى لا يقع الطلاق الثالث

  • بما أن ديننا الإسلامي الحنيف أهتم كثيرا بالزواج والطلاق ووضع لهما الحدود لكى ينظم حياة الأسر المسلمة ولتجنب الوقوع في الشبهات التي تضر بالمجتمع الإسلامي كون الأسرة المسلمة هي اللبنة الأولي لبناء مجتمع مسلم يحبه الله ورسوله.
  • يوجد عدة شروط لوقوع الطلاق ومن دونها لا يقع الطلاق الثالث وتتضمن الآتي:
    • أن يكون الزوج متمتعا بصحة عقلية وليس مجنونا أو معتوه.
    • أن يكون الزواج راضيا عن الطلاق وليس مكروها عليه أو مدفوعا له من أحد الأشخاص.
    • أن يكون غير شارب للخمر أو سكرانا وفى كامل قواه العقلية.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم فيه إجابة شافية عن سؤال هل يقع الطلاق وقت الغضب وأوضحنا أراء بعض الأئمة الذي استند رأيهم إلى الأحاديث النبوية الشريفة، كما تطرقنا إلى حكم طلاق الغضب لدى المذاهب الأربعة، وكفارة يمين الطلاق أثناء الغضب، وحكم الطلاق عند الغضب ثلاث مرات، كما سلطنا الضوء على الشروط الواجبة لكى نحكم علي الطلاق بأنه طلاقا بائن.

يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع: