الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الطلاق وشروطه في الإسلام

بواسطة: نشر في: 17 سبتمبر، 2018
mosoah
بحث عن الطلاق

بحث عن الطلاق وشروطه في الإسلام  وأنواعه وأسبابه، الطلاق هو استحالة الحياة بين الطرفين فقد يحدث أنفصال الزوجين عن بعض لعدم التفاهم او التوافق بينهم بعد محاولات كثيرة باتت بالفشل، فيوجد أسباب عديدة لوجوب الطلاق فيقوم الزوج بتلفظ كلمة طالق وهو في كامل عقليته وفي حضور زوجته، أما في حالة غياب الزوجة وعدم وجودها يقوم بقولها أمام القاضي حسب ما ورد في أحكام الشريعة الإسلامية، وكان في العصر الجاهلي قبل ظهور الإسلام يطلق الرجل زوجته وقت ما يشاء وبعد الانتهاء من عدتها يرجعها مرة أخري، ولكن جاء الإسلام ونظم كل ذلك وقد ورد حديث نبوي شريف: “إن أبغض الحلال إلي الله الطلاق” ووردت أيات قرأنية عن الطلاق وإليكم أهم التفاصيل على الموسوعة

بحث عن الطلاق واسبابه في الإسلام :

1-الخلافات والنزاعات وعدم التفاهم التي توصل إلي تعيين قاضي ليحكم بينهم بالطلاق في حالة عدم توفيق المصالحة بين الزوجين.
2- أسباب أخري مرتبطة بالنكاح في حالة وجود مرض أو مشاكل في تحقيق النكاح.
3- عدم تحمل المسئولية واعتماد الزوجة في الإنفاق وعدم الإنفاق علي زوجته وتقصيرا في حق بيته وبخلا.
4- التراكمات ـ عدم الاهتمام، عدم الانصات جيدا.
5- الخيانة الزوجية، عدم معرفة حقوق وواجبات الزوجين.
6- عدم الرضا وتدخل الأهل.
7- نقص الدين والأخلاق.
8- هجران الزوج لزوجته بدون أي اعذرا.

أنواع الطلاق :

  •  الطلاق الرجعي:

يكون فيه أحقية للزوج الرجوع لزوجته في عصمته بعد أن ادرك الموقف، وهو الطلقة الأولي بينما في حالة وقوع طلقتين أخرتين تنتهي العلاقة الزوجية وتقضي عدتها في بيتها وفي حالة انقضاء الثلاث قروء لا يمكن رجوعها ويدخل في مرحلة حكم البائن”بينونة صغري”، وفي هذا الطلاق الرجعي إذا مات أحد منهم يورث الأخر طالما لم تكتمل العدة والنفقة تكون واجبة علي الزوج.

  •  الطلاق البائن:-

وهنا يقوم الزم بالطلاق مرة أو اثنين وهنا يصبح في حكم البينونة الصغيرة وفي حالة قال الزوج لزوجته أنتي طالق بالثلاثة في نفس الوقت والمكان فاهنا تحسب طلقة واحدة.

شروط الطلاق في الاسلام :

شروط الطلاق المتعلقة بالزوج :

1- أن يتلفظ الزوج بلفظ الطلاق وهنا يحل عقدة النكاح والعصمة حتي لو كان لفظ الطلاق في نوع من المزح.
2- الرابطة الشرعية المتعلقة بالرجل ويربطه بالمطلقة صلة زوجية صحيحة وسليمة.
3- البلوغ عدم وقوع طلاق البائن الصغير.
4- العقل في حالة كان الشخص مختل عقليا أو مجنون أو سكران لا يصبح الطلاق سليم.
5- الاختيار والقصد وهنا يقصد به حل عقد النجاح مع الزوجة ماعدا الغضبان والمكروه.

شروط الطلاق المتعلقة بالزوجة

  •   تحقيق الزوجية حكما أو حقيقة.
  •   تخصيص المطلقة بالصفة أو النية أو الإشارة.

شروط الطلاق المتعلقة بالصيغة :

اللفظ الموضح لكلمة طلاق سواء كان بالكتابة أو الإشارة وأن لكل حالة وضع يجب توافرها حتي يقع الطلاق بشكل سليم.

كيف يتم الطلاق :

يتم الطلاق في عرف الفقهاء في البداية بعد تلفظ كلمة طالق، ورفع النكاح مباشرا عن الطرفين، فيوجد نوعان من الطلاق:-

  •  طلاق صريح: وهو التلفظ أمام الزوجة وجها لوجه بقول “أنتي طالق” فيقع الطلاق فورا حتي لو كان لم ينوي ذلك.
  •  طلاق كناية: في حالة توجيه الطلاق ولكن بشكل أخر كأمثال “الحقية بأهلك” فيقع هنا الطلاق إن نواه.
  •  الطلاق بلفظ أجنبي: وهنا يختلف التلفظ بالطلاق بشكل أخر ليس له علاقة بالطلاق الصريح أو الكناية كأمثال “اسقني الماء ونحوه”.

وتتعدد أنواع الطلاق ، يتنوع من طلاق صريح، وطلاق كناية، وطلاق رجعي وطلاق بائن، وطلاق سني وطلاق بدعي، وطلاق منجز وطلاق معلق علي شرط.

كيفية الطلاق في المحكمة :

تتولي المحاكم الشرعية بعض التطبيقات التي تحمي حقوق كل من الزوجين، سواء كان لفسخ العقد أو الخلع أو الطلاق، وتهتم بجزئية الضرر الذي يقع عليه الأبناء فيوجد قاعدة “الإمساك بالمعروف أو التسريح بالإحسان” بعيد عن أي ضرر يعود علي الأبناء بدون أن يحدث أي اعتداء مادي أو معنوي للزوجين، وفي دبي يمكن لغير المسلمين والوافدين تقديم طلب طلاق طبقا للأحكام الشرعية الإسلامية، سواء كان يخص النفقة أو تقسيم الممتلكات أو حضانة الأطفال، وفي هذا الحالة يلجأ إلى احدي المحامين للقيام بتسوية ودية لكل من الزوجان.

كما يجري الطلاق في الحكم الشرعي علي 5 أحكام:- :

  • الوجوب: وفي هذة الحالة يحلف الرجل علي زوجته بالطلاق، ويمضي 4 شهور منفر منها وهنا يعتبر طلاق موجب لقوله تعالي”لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ “، البقرة/226-227.”
  • الندب: وهنا يحدث خلاف بين الزوجين ويطول الخلاف بينهم، وفي هذا الحالة يستحب الطلاق لهم.
  • الجواز: يوجد سبب تقتضي وقوع الطلاق مثال”جلب المنفعة، دفع الضرر عنهم” وهنا يجوز الطلاق فورا.
  • الحرمة: أن يكون الزوج غير قادر علي الزواج في حال الطلاق من زوجته ويخاف من الوقوع في الحرام فيحرم عليه الطلاق.
  • الكراهة: وأن يكون بينهم حالة من الأمل في الصلاح والوئام وقيام كلا منهم ببعض الواجبات وفي هذة الحالة لا يستحب لهم الطلاق.

المراجع :

1

2