الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما سبب انتصار المسلمين في الاندلس

بواسطة: نشر في: 22 أغسطس، 2021
mosoah
ما سبب انتصار المسلمين في الاندلس

ما سبب انتصار المسلمين في الاندلس يعتبر انتصار المسلمين في الاندلس من أهم الانتصارات التي شهدها العالم الإسلامي، وتم فتح الأندلس عام 711 ميلادياً وكان ذلك عن طريق طارق بن يزاد، فذهب طارق إلى الأندلس ومعه جيش متكون من سبعة ألاف شخص تمكنوا من الانتصار والتغلب على جيش الأندلس الكبير، والآن من خلال مقالنا اليوم عن أسباب انتصار في هذه المعركة.

ما سبب انتصار المسلمين في الاندلس

يعتبر السؤال عن سبب الانتصار في الأندلس نال على بحث الكثيرين، وذلك لأنه يوجد العديد من الأسباب التي أدت لانتصار المسلمين في فتح الأندلس، وهذه الأسباب تكون كما يلي:

  1. كان المسلمون يعتمدون على الجهاد في سبيل الله بسبب رغبتهم في الحصول على الأجر والثواب في الدنيا والآخرة.
  2. من أهم أسباب الانتصار في الأندلس هو قوة الإيمان والعقيدة بالله.
  3. بسبب وجود حب الجهاد في أنفس المسلمين، مما يؤدي إلى تعميق الشعور بالتماسك.
  4. المسلمون يحبون الله ورسوله، ويحبون الجهاد في سبيل الله.
  5. يحب المسلمون أن يقومون بالعديد من الأعمال التي تجعلهم يتقربون من الله، وذلك لأن الجهاد يأتي في المرتبة الأولى.
  6. بسبب عمق إيمان المسلمين بقدرة الله عز وجل على تحقيق الانتصار على الأعداء، وإعلان كلمة الحق.
  7. بسبب شجاعة المسلمين وتمكنهم من الحرب في طريق الحق وعدم تقبلهم بالظلم.

مين فتح الأندلس

هذا السؤال يطرح على العديد من الطلاب والطالبات في مادة التاريخ، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • يوجد العديد من الأبطال الذين شاركوا في فتح الأندلس، ومن أهم هؤلاء طارق بن زياد.
  • ويعود أصل طارق بن زياد إلى منطقة بربر.
  • ويعتبر طارق هو الفاتح الرئيسي للأندلس والبطل القوي والشجاع.
  • حيث أنه كان وفي بالعهد خلال مواجهته للأعداء، وذلك كان بهدف تحقيق الكثير من الانتصارات الخالدة.
  • ومن المعروف أن طارق أسلم على يد موسى بن النصير.
  • وأصبح طارق وموسى يشتركون في جميع الفتوحات الإسلامية العظيمة والمميزة.
  • وخير دليل على ذلك أن فتح الأندلس انقسم لقسمين مختلفين.
  • قسم كان بقيادة موسى، وقسم آخر كان بقيادة طارق، حيث أنهم دخلوا في العديد من المعارك.
  • ومن أبرز هذه الفتوحات معركة وادي لكة، وكانت أهم نتائج هذه المعركة.
  • فتح قرمونة وشذونة وإشبيلية والمدور وغيرهم من الكثير من المناطق.
  • كما أنه تم فتح شمال الأندلس على يد القئدين طارق وموسى.
  • بينما وسط البرتغال تم فتحها على يد القائد عبد العزيز.

فتح الأندلس مختصر

سوف نتعرف الآن على قصة فتح الأندلس بشكل مختصر من خلال النقاط التالية:

  • في شهر رجب سنة 92 هجرياً انضم موسى بن نصير إلى القائد طارق بن زياد.
  • وذلك لكي يقوموا بفتح شبة جزيرة أيبيرية وكان معهم سبعة آلاف مقاتل، وكانوا المقاتلين من العرب والبربر.
  • ونزلوا إلى مضيق جبل طارق، وهذا المضيق مازال يعرف هذا المضيق بهذا الاسم إلى يومنا هذا.
  • وعند نزول الجيش تواجه مع جيش من النصارى يقوم بحماية هذه المنطقة.
  • وعرضوا عليهم أما الإسلام أو الاستسلام ودفع الجزية للمسلمين.
  • لكن جيش النصارى رفضوا شروط المسلمين ودارت بينهم معركة شديدة، انتصر فيها المسلمون.
  • إلى أن وصلت الأخبار لحاكم طليطله بأن جيوش المسلمون تقوم بالاتجاه إليهم.
  • فقام المسلمون بالتوجه إلى الشمال باتجاه منطقة قرطبة.
  • ولكن سرعان ما أرسل النصارى قوة عسكرية لكي تقوم بقتال المسلمون، ولكن في النهاية تم هزيمتهم وتم قتل قائدهم.
  • حيث قام حاكم طليطله بجمع جيش متكون من مائة ألف مقاتل، واتجهوا نحوا الجنوب لكي يقاتلوا المسلمين.
  • فطلب طارق بن زياد من موسى بن نصير أن يمده بالمدد وشرح له الوضع وما قام بتحقيقه من انتصارات.
  • وأخبره بأن النصارى قاموا بتجهيز جيش كبير لقتالهم، فأرسل له خمسة آلاف مقاتل.
  • وكان أغلب هؤلاء المقاتلين كان من العرب وكان يقودهم طريف بن مالك.
  • لقد اختار طارق بن زياد منطقة وادي الرباط التي تعرف باسم بوادي لكة لكي يقاتلون جيش لذريق.
  • وفي يوم الثامن والعشرون من شهر رمضان سنة 92 هجرياً.
  • حيث وقعت معركة كبرى بين الطرفين دامت لمدة ثمانية أيام.
  • وانتهت هذه المعركة بانتصار المسلمين بشكل كبير.
  • وعرفت هذه المعرك بأنها أشرس المعارك التي حدثت في التاريخ الإسمي.
  • وبعد مجموعة من المعارك قام سكان الأندلس بالدخول في الدين الإسلامي دون الدخول في معارك كثيرة.
  • وبعدما سقطت الدولة الأموية أصبحت الأندلس عبارة عن إمارات متوزعة بين مجموعة من القبائل الإسلامية.

العوامل التي ساهمت في فتح الأندلس

يوجد مجموعة من العوامل التي ساعدت على فتح الأندلس ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

الصراع الديني أو الطبقي

  • لقد كان يحكم أسبانيا ملك يسمى باسم غيطشة، وحاول هذا الملك أن يخفف عن اليهود القوانين الشديدة.
  • وقام بالعديد من الإصلاحات التي تفيد الطبقة الضعيفة، مما أدى إلى غضب النبلاء وآباء الكنيسة.
  • مما أدى إلى سيادة الفساد والفوضى في جميع أرجاء البلاد.

اساءت لذريق لحاكم سبتة

  • حيث أن المصادر الإسلامية كانت تختلف قليلاً عن المصادر الأجنبية والأسبانية.
  • فكان هناك رواية تحكي بن الأمراء والنبلاء في أسبانيا كانوا يقومون بإرسال أولادهم الذكور والإناث لبلاط القصر الملكي الموجود في عاصمة طليطة.
  • وذلك لكي يتأدبون بأداب الملوك والطبقة التي تحكمهم، وكانوا عندما يصلون لسن البلوغ يتزوجون من بعضهم.
  • وكان أمير سبتة قام بإرسال ابنته فلورندا للقصر الملكي حتى تتأدب بأداب الملوك.
  • وبناءً للتقاليد الإسبانية أعجب بها الملك لذريق وتعود عليها.
  • فقامت فلورندا بالكتابة إلى والدها وأخبرته بذلك، فقرر والدها بأن ينتقم منه.
  • وحرض أمير المغرب بغزو أسبانيا وتعهدوا بالطاعة والمساعدة.

عوامل أخرى

  • المجهود الكبير الذي كان يبذله المسلمون حتى يقوموا بإنشاء دار لصناعة السسفن.
  • بسبب ثبوت قدم المسلمين في أفريقيا، وقيام البربر باعتناق الدين الإسلامي.
  • الحرص والحذر الذي كان يتصف به المسلمون.

كم سنة حكم المسلمون الأندلس

حكم المسلمون الأندلس حوالي ثمانية قرون، وحكمهم لها مر بعدة مراحل سوف نتعرف على هذه المراحل الآن بالتفصيل:

عهد الولاة

  • هذا العهد استمر من عام 95 حتى عام 138 هجرياً.
  • وفي سنة 92 هجرياً قام طارق بن زياد بفتح الأندلس.
  • وكان أول والي عليها هو عبد العزيز بن موسى بن نصير.
  • وكان هذا العصر هو بداية عصر الفتوحات، وتم تعيين حوالي إثنان وعشرون والي على الأندلس، وعصر الولاة لم يكن مستقر.
  • وآخر والي للأندلس هو يوسف الفهري.
  • وولايته استمرت لمدة تسعة سنوات وتسعة أشهر.

عهد عبد الرحمن الداخل والدولة الواحدة

  • كان من سنة 138 حتى 399 هجرياً.
  • ففي سنة 132 هجرياً انتهت الدولة الأموية، وبدأ عصر الدولة العباسية.
  • فتولى الخلافة الأمير أبو العباس السفاح، وتولاها أيضاً العديد من الأمويين.
  • وكان من بين هؤلاء الأمويين عبد الرحمن الداخل.
  • وتمكن عبد الرحمن بالتواصل مع الموجودين في الأندلس ووجد له أنصار هناك.
  • وتمكن من دخول الأندلس وجمع الناس حوله.
  • وفي سنة 138 هجرياً دخل صقر قريش لقرطبة ، وتم تلقيبه باسم الداخل لأنه أول من دخل إلى الأندلس.
  • وتمكن من السيطرة على قرطبة، ثم ذهب للمسجد وخطب في الناس.
  • وعندما كان يتولى الأندلس حدثت ضده حوالي خمسة وعشرون ثورة وتمكن من هزيمتهم جميعاً.

عهد ملوك الطوائف

  • كان من عام 400 حتى عام 483 هجرياً، فكانت الأندلس عبارة عن دويلات وطوائف.
  • لهذا السبب سمي المؤرخون في هذا العهد باسم ملوك الطوائف.
  • فبدأت كل عائلة مشهورة بالسيطرة على مدينة.
  • وبلغ عدد هذه الطوائف حوالي عشرون طائفة.
  • وقام النصارى باستغلال هذا التمزق وسيطروا على ثلث الأندلس.
  • وعاش الأندلسيون حياة مليئة بالصراعات والتمزق، ثم سقطت طليلطة.

عهد المرابطين

  • كان هذا العهد من سنة 483 حتى 541 هجرياً.
  • المرابطون عباة عن قبيلة من الأمازيغ، أطلق عليهم هذا الاسم لأنهم أقاموا رباط الخيل.
  • وعندما طلب أهل الأندلس وعلماؤها وملوكها المساعدة من المرابطين.
  • فكان أمير المرابطين وقتها هو يوسف بن تاشفين، وكان يعرف بقوته العسكرية ودينه.
  • ففي سنة 541 انتهى حكم المرابطين في دولة المغرب وبدأ حكم الموحدين.
  • وذكر المؤرخون أنه بدون المرابطين لكانت سقطت الأندلس منذ أربعة قرون.

عهد الموحدين

  • بدأ من سنة 541 حتى 635 هجرياً.
  • فدعوة الموحدين ترجع لأبي عبدالله المهدي محمد بن تومرت، وجنسيته كانت أمازيغية.
  • وبعد وفاته تولى عبد المؤمن وقام بمحاربة المرابطين وبهذه الطريقة تمكن الموحدين من سيطرتهم على الكثير من المناطق.
  • وفي سنة 635 انتهى حكم الموحدين لمنطقة الأندلس.

عهد مملكة غرناطة

  • كان من سنة 635 حتى عام 897 هجرياً.
  • بعدما انتهى حكم الموحدين، قام أهل غرناطة بإستدعاء ابن الأحمر.
  • حيث أنه كان والي لمملكة غرناطة، وبدأت دولة الأندلس الصغرى.
  • والشيء الذي جعل مدينة غرناطة مدينة قوية هو قربهت من جبل طارق.
  • حكم المسلمون لمنطقة الأندلس كان منحصر في مملكة غرناطة.
  • واستمر هذا الحكم حتى سنة 897 هجريلً.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن ما سبب انتصار المسلمين في الاندلس، وتحدثنا عن كل ما يخص فتح الأندلس من خلال موسوعة.