الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن العصر الأموي

بواسطة: نشر في: 4 نوفمبر، 2021
mosoah
بحث عن العصر الأموي

بحث عن العصر الأموي الذي عرف عنه بأنه أفضل عصور الخلافة الإسلامية التي عرفها التاريخ الإسلامي والبشري نظرًا لما قدموه المسلمين في تلك الفترة من إنجازات في مختلف المجالات العلمية والأدبية وبالتأكيد العسكرية لذلك يقدم لكم موقع موسوعة التاريخ الكامل للعصر الأموي.

بحث عن العصر الأموي

إذا أردنا أن نتحدث عن العصر الأموي يجب أن نذكر أن الخلافة الإسلامية في تلك الفترة سببًا في ازدهار المسلمين وعلماؤهم في كل مكان في العالم بينما كانت أوروبا تعيش عصور الجهل والظلام فعلماء العرب المسلمين في هذا الوقت هم الذين وضعوا الأسس والنظريات الخاصة بكل تلك العلوم المتطورة اليوم، وفي العصر الأموي أيضًا استطاعت الفتوحات الإسلامية في أن تمتد حتى وصلت إلى وسط قارة آسيا وبالتأكيد كان الفتح العظيم هو فتح الأندلس الذي تم في هذا العصر أيضًا كل هذه الإنجازات هي التي سنتناولها في هذا البحث الذي يتحدث بصورة متعمقة عن الدولة الأموية.

نشأة الدولة الأموية

سميت الدولة الأموية نسبة لمؤسسها وهو  معاوية بن أبي سفيان الأموي القرشي لكن الأمر لم يبدأ  منذ تولي معاوية الحكم بل كان للأمر بوادر منذ:

  • أيام خلافة عثمان بن عفان الذي بدأ في عهده أن يعود الخوارج مرة أخرى وبدأ معها الفتنة الكبرى والتي كانت السبب في تصدع صف المسلمين ونشأت بينهم الصراعات والحروب وكان أول مظاهرها فتنة مقل عثمان بن عفان.
  • خلفه في الحكم علي بن أبي طالب الذي لم يستطع أن ينهي تلك الصراعات وبينما كان يحاول جاهدًا ألا أن الأمر قد خرج عن السيطرة وأدى إلى قتله هو الآخر في عام 40 هجريًا وبالتحديد في شهر رمضان الكريم عندما اتفق ثلاثة من الخوارج بأن يقتلوا الخليفة الإسلامي ومعه عمرو بن العاص في مصر ومعاوية بن أبي سفيان في بلاد الشام جميعهم في نفس الليلة.
  • مات علي وعاش بن العاص ومعاوية وبينما استمر بن العاص في حكم مصر ولم يتنازل عنها ولم يريد أن يحكم فيما أكثر من ذلك ألا أن معاوية أراد الخلافة الإسلامية وقتها الذي تزامن مع اعتلاء الحسن بن علي الخلافة من العراق حيث بايعه أهل البصرة وأرادوه خليفة المسلمين لكن لم يعجب معاوية هذا الأمر و
    أعلن القتال على حسن حفيد رسول الله والذي رفض أن يتقاتل المسلمين بسبب الحكم وتنازل عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان وتم الصلح في عام الجماعة.
  • ومع اعتلاء معاوية الحكم بدأ معه العصر الأموي الذي ركز فيه على عودة الفتوحات الإسلامية.

خلفاء حكموا في الدولة الأموية

كان معاوية بن أبي سوفيان أول خلفاء المسلمين من بني أمية وهو من أسس الدولة الأموية والتي كانت بداية الفتوحات الإسلامية التي توقفت منذ عصر خلافة عمرو بن الخطاب فعاد رونق الخلافة الإسلامية وساد فيهم العدل بين المسلمين وازدهرت التجارة والصناعة وكان خلفاء الدولة الأموية من بعد معاوية جميعهم من أقوى خلفاء المسلمين ومنهم:

يزيد الأول بن معاوية بن أبى سفيان

  • وتولى الخلافة منذ عام 60 هجريًا وحتى 64 هجريًا عندما توفى وأثناء خلافته استطاع أن يفتح الكثير من أراضي قارة أفريقيا واستطاع أن يدخل الإسلام في الجبهة الإفريقية الكاملة لذلك كرهوه القبائل الأمزيغية وقام زعيمهم بقتله انتقامًا منه لإدخال الإسلام على قبائلهم.
  • وقبل مقتله أيضًا استطاع أن يفتح سمرقند  ووصل جيشه حتى جبال الهملايا.

عبد الملك بن مروان

  • وهو الحاكم الأموي الأعظم الذي عرفه التاريخ الإسلامي والذي تولى الخلافة منذ 65 هجريًا وحتى 86 هجريًا وهو العام الذي توفى فيه.
  • لقب أمير المؤمنين بأبو الوليد وفي عصره استطاع أن يجعل العصر الأموي قويًا وذو شأن عظيم كونه رجلًا يفتخر فيه التاريخ الإسلامي من حكمته وقوته وقد حكم المسلمين بأوامر الدين الإسلامي كونه عالمًا في علوم الدين.
  • وبينما عند توليه الحكم بدأت الاضطرابات الداخلية في أن تحدث لإسقاط الدولة الأموية ألا انه الوحيد الذي استطاع القضاء على كل تلك الحركات وقد انتصر على ثورة التوابين التي قامت في عام 65 هجريًا.
  • أول ما قام به عبد الملك بن مروان هو إدخال الاستقرار الداخلي على الدولة الإسلامية وبالتأكيد احتاج هذا الأمر لخوض عدة حروب لكنه انتصر فيها جميعها وبدأ في أن يقضي على جميع حركات الخلافة التي ظهرت في هذا الوقت ومن اشهرها حركة خلافة ابن الزبير.
  • أهم ما قدمه عبد الملك بن مروان للإسلام هو تنقيط المصحف الشريف لسهولة قراءته من قبل غير الناطقين باللغة العربية من بعد كم الفتوحات التي قام بها مع جيشه.
  • وفي عهده شهدت الدولة الإسلامية عملة خاصة بها ألا وهي العملة الأموية الذي كانت من الذهب الخالص لشدة ثراء الدولة، وفي عهده عاد أستار الكعبة لتصنع من الحرير، وقام ببناء أكبر قدر من المساجد في جميع أنحاء الدولة الإسلامية.

عمر بن عبد العزيز

  • تولى الخلافة عامين فقط منذ عام 99 هجريًا وحتى 101 هجريًا لكنه من أعدل الناس التي مرت على الخلافة الإسلامية والذي اشتهر بخلو عصره من فقيرًا واحدًا في المسلمين والبلدان التابعة للخلافة مع امتلاء بيت المال بالزكاة.
  • عرف عن عمر بن عبد العزيز أيضًا عدم رد المظلوم دون استجابة المظالم فاهتم بأحوال المسلمين فردًا فردًا واهتم معهم حتى بأحوال الطير وأمر رجاله بنصر القمع على القمم الجبلية حتى لا يظل هناك طيرًا جائعًا في بلاد المسلمين.
  • كان أساس حكم عمر بن عبد العزيز هو الحكم بالشورى بين الجميع ووجد في الشورى الرحمة وانتشار الحق بين الناس ولما كان يسمع بحكام ظالمين كان لا يتردد في عزلهم على الفور حتى لا يتولى أمر المسلمين ظالمًا أبدًا.
  • ومن أشهر إنجازاته في عصره هو كتابة الأحاديث النبوية الصحيحة والتعمق في علم الحديث لما يقسم بين الأحاديث الفاسدة التي تم نسبها للنبي والأحاديث الصحيحة واهتم بنشر العلم بين المسلمين وزيادة ثقافتهم.

ما هي مميزات العصر الأموي

كانت الدولة الأموية من أعظم العصور الإسلامية التي خلدت في التاريخ فهي من العصور التي ارتقى فيها العالم الإسلامي بإنجازاته في جميع المجالات لذلك يعتبر من أهم مميزاته:

  • اختفاء الطبقات الاجتماعية فيما بين المسلمين باعتبار أن جميعنا سواسية ولا فرق بيننا ألا بالتقوى والإيمان وتكون المجتمع بصورة بسيطة بين تألف وحب بالصورة التي تجعل الصراعات بين أفراده بسيطة ونادرة.
  • الود والمحب الذي ساد المجتمع الإسلامي في هذا الوقت كان السبب دائمًا في انتظار أعياد المسلمين حتى يجتمع الناس ويحتفلوا بتلك الأعياد وسط الأعراس والأفراح وكان حكام الدولة الأموية يقومون بتخصيص جزء مالي كبير من مال الدولة ليتم صرفه على الاحتفالات في العيدين.
  • ما يميز العصر الأموي أيضًا هو ازدهار العلم وعلماء المسلمين وخصوصًا من البصرة وكانت بداية التطور العلمي في حكم عبد الملك بن مروان الذي جعل اللغة العربية هي اللغة التي يتحدث بها المسلمين وعليهم تعلمها مهما كانت لغتهم الأم.
  • في العصر الأموي أيضًا نشأت المدارس على أن يكون التعليم فيها بصورة نظامية  ليتعلم جميع أبناء المسلمين.
  • تطور في العصر الأموي ولأول مرة فن العمارة ليكون له أسلوب وتراز خاص له حلاوة لم يستطع أي طراز أخر أن يصل إليها لذلك يتم استخدامه حتى الآن.
  • كل هذا التطور كان بسبب واحد وهو الازدهار الاقتصادي الذي عاشته الدولة الأموية بسبب ازدهار الفتوحات الإسلامية.

ما هي أسباب سقوط الدولة الأموية

برغم أن الدولة الأموية كانت عظيمة لدرجة جعلتها مستمرة قرون ألا أن السقوط هو التسلسل الطبيعي لنشأة وميلاد الدول سياسيًا وقد سقطت الدولة الأموية بسبب:

  • ظهور الخوارج من جديد والذين عارضوا فكرة أن تظل الخلافة قاصرة على عائلة واحدة ويتم اختيار الخليفة بالوراثة وقد أرادت أن يتغير هذا النظام وهو ما أدى إلى وجود خلافات وصراعات على اختيار خليفة المسلمين.
  • ظهرت من جديد العصبية القبلية بين المسلمين وعدم وجود الانتماء إلى الخلافة الإسلامية ليكون الانتماء والوطن هو القبيلة التي نشؤوا منها وهي تلك العصبية التي كانت موجودة قبل ظهور الإسلام في عصر الجاهلية وهو ما كان السبب في نشوب المعارك بين صفوف المسلمين من جديد وهو ما أدى إلى ضعف الانتماء للدولة الأموية.
  • بدأ في نهاية الدولة الأموية أن تظهر حركة الخلافة العباسية والتي كان لها مؤيدين كثر والذين بدأوا أن ينشقوا عن الخلافة الأموية لنصرة الخلافة العباسية.

خاتمة عن العصر الأموي

لم تكن نشأة الدولة الأموية سهله لانها كانت ميلاد لدولة عظيمة عرفنا فيها رجالًا كانوا شرفًا للإسلام والمسلمين لذلم لم تكن عملية سقوطها لتعدي مرور الكرام بل شهدت العديد من الثورات والحروب فشهدت ثورات الشيعة وحركات الزبير ويزيد بن الملهب حتى سقطت أعلام الدولة الأموية  في عام 132 هجريًا.

قد لكم موقع الموسوعة العربية الشاملة بحث عن العصر الأموي كاملًا نرجوا أن تكونوا استفدتم من هذا البحث لتطلعوا على المزيد من الأبحاث العلمية والتاريخية التي يقدمها لكم الموقع أولًا بأول.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة:

المراجع

1