الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الجرائم المعلوماتية وأنواعها وطرق مكافحتها

بواسطة:
بحث عن الجرائم المعلوماتية

إليكم بحث عن الجرائم المعلوماتية وحجم الضرر الذي تتسبب فيه، على الرغم من أن اختراع الإنترنت كان بمثابة خدمة جليلة للبشرية إلا أنه حمل العديد من السلبيات من بينهم الجرائم المعلوماتية أو الإلكترونية، حيث أن مميزات الإنترنت التي لا حصر لها يستغلها البعض أسوء استغلال في إلحاق الأذى بالآخرين.

وانتشار الجرائم المعلوماتية دفع العديد من المواقع الإنترنت مثل موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك إلى تقديم خدمات جديدة للمستخدمين من أجل حماية حساباتهم الشخصية من السرقة، ولكن على الرغم من ذلك إلا أن هذه الخدمات لم تكن وسيلة رادعة للقضاء على مثل تلك الجرائم، ومن خلال موسوعة سنتعرف على مفهوم الجرائم المعلوماتية وأنواعها.

بحث عن الجرائم المعلوماتية وأنواعها وطرق مكافحتها

تعريف الجرائم المعلوماتية

  • يُطلق عليها أيضاً الجرائم الإلكترونية وهى الجرائم تعتمد على استخدام الإنترنت من أجل أن يحصل على معلومات المستخدم بطريقة غير شرعية من أجل إلحاق الأذى به.
  • تطور الإنترنت على مر السنين ساهم بشكل كبير في انتشار الجرائم المعلوماتية التي تعددت أشكالها مثل سرقة الحسابات البنكية والبطاقات الائتمانية، ومرتكبي هذا النوع من الجرائم قد يكون فرد واحد أو مجموعة منظمة محترفة أو مبتدئة.

من هم مرتكبو الجرائم المعلوماتية ؟

يُطلق عليهم اسم “الهاكر”، وينقسموا إلى ثلاثة أقسام وهم:

  • الهاكر ذو القبعات البيضاء: وهم جماعة من المخترقين يعملون على تطوير الأنظمة الحاسوبية للشركات.
  • الهاكر ذو القبعات الرماية: وهم مجموعة من المخترقين يعملون على اختراق المواقع والحسابات الشخصية من دون أي هدف لمجرد إظهار مهارتهم في الاختراق.
  • الهاكر ذو القبعات السوداء: هم المخترقون الذين يعملون على سرقة البيانات للمستخدمين لأغراض مختلفة مثل انتحال الشخصيات أو التشهير.

أنواع الجرائم المعلوماتية

  • جرائم التشهير: حيث يتخذ البعض الإنترنت وسيلة من أجل تشويه سمعة البعض والعمل على نشر فضائحهم في صفحات الإنترنت مثل شبكات التواصل الاجتماعي.
  • جرائم الإنترنت الشخصية: وهى تشمل جرائم اختراق حسابات بعض المستخدمين بوسائل غير مشروعة، حيث يتمكن المخترق من معرفة كلمة سر المستخدم، ومن الممكن أن ينتحل شخصيتهم، كما أنه يستطيع أن يحصل على الصور وجميع الملفات الموجودة في أجهزتهم سواء المحمول أو الكمبيوتر.
  • الجرائم الإلكترونية ضد الحكومات: وهى الجرائم التي تستهدف اختراق المواقع الإليكترونية الرسمية للحكومات لأغراض سياسية، حيث أنها تسعى إلى هدم الأنظمة الشبكية والنبية التحية لهذه المواقع، ويُطلق عليهم اسم “القراصنة”.
  • جرائم الابتزاز الإلكتروني: وفيها يعمل القراصنة على الهجوم على بعض المواقع والعمل على اختراقه من أجل تعطيل بعض الخدمات فيه، وكل ذلك من أجل الحصول على المال.
  • الجرائم الإلكترونية ضد الملكية: وهى الجرائم التي تهاجم المواقع الرسمية الخاصة مختلف أنواع المؤسسات سواء العامة أو الخاصة أو الشخصية، والهدف من هذا الهجوم هو تدمير وإتلاف بعض المستندات والوثائق، ويقوم القراصنة فيه بالإضرار بهذه المواقع عبر بعض البرامج الضارة وذلك مثل الرسائل الإلكترونية.
  • المطاردات الإلكترونية: وهى الجرائم التي تستهدف مطاردة وتتبع بعض الأفراد عبر الانترنت من لأغراض مختلفة من أبرزهم سرقة أموالهم وابتزازهم، ويعتمد المخترقون في تلك الجرائم على جمع كافة المعلومات الشخصية للمستخدم من أجل تسهيل مطاردته.
  • الجرائم السياسية الإلكترونية: وهى الجرائم التي تعمل على اختراق المواقع العسكرية للدول من أجل سرقة المعلومات الخاصة به لأغراض جاسوسية.
  • الإرهاب الإلكتروني: وهى جرائم تستهدف الأنظمة الأمنية الحيوية يقودها مجموعة من الإرهابيين الإلكترونيين لأغراض مختلفة مثل سرقة المعلومات.

طرق مكافحة الجرائم المعلوماتية

  • يجب عدم تحميل أي برنامج مجهول المصدر أو غير آمن على جهاز الكمبيوتر والجوال.
  • تجنب الدخول على الروابط المرسلة من مستخدم غير معروف.
  • يجب الاهتمام باختيار كلمة سر صعبة والعمل على تغييرها باستمرار.
  • الاهتمام باستخدام كلمة سر للبرامج الموجودة على جهاز الكمبيوتر.
  • يجب الحرص على عدم ترك جهاز الكمبيوتر مفتوح بعد الانتهاء من استخدامه.
  • على الدولة أن تهتم من الناحية القانونية بفرض قوانين رادعة لمرتكبي الجرائم المعلوماتية.
  • يجب الاهتمام باستخدام وسائل تكنولوجية حديثة تساعد على كشف الهوية الحقيقية للقراصنة ومعرفة أماكن تواجدهم.
  • الاهتمام بتأسيس منظمة بمكافحة الجرائم الإلكترونية من أجل الحد من هذه الجرائم.