الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها

بواسطة: نشر في: 6 سبتمبر، 2021
mosoah
إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها

تعاني الكثير من النساء من إفرازات المهبل، ولذلك تريد الكثير من النساء التعرف على إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها وطرق الحد من هذه الإفرازات، وهذا ما سنقوم بتوضيحه بالتفصيل في هذا المقال في موقع موسوعة، كما سنشير إلى الأسباب الطبيعية لهذه الظاهرة الصحية، لكي تتعرف على الطريقة المثلى للتعامل مع الإفرازات الغريبة ذات الرائحة النفاذة الكريهة.

إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها

  • الإفرازات المهبلية أمر طبيعي للغاية لدى كل النساء، ولا يسبب القلق إذا كان بمعدله الطبيعي، وإذا لم يرافق هذه الإفرازات ألم من أي نوع.
  • ورأى العلماء أن الإفرازات المهبلية على الرغم من كونها تسبب ضيق لدى الكثير من النساء، إلا أن لها فائدة كبيرة للغاية.
  • ففي الأصل هذه الإفرازات تقوم بتنظيم المهبل بصورة دورية، وتقوم بتنظيم الرحم، خاصة في الفترة التي تلي الحيض.
  • إذا كانت الإفرازات المهبلية مصحوبة برائحة كريهة، أو مصحوبة بحكة أو لون غريب، ففي هذه الحالة من الممكن أن تكون إنذار يشير إلى الإصابة بأي من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي.
  • وهناك أنواع وألوان مختلفة للإفرازات المهبلية تختلف باختلاف حالة المريض.
  • إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن هي إفرازات تنتج بصورة طبيعية للغاية، خاصة مع انتهاء الدورة الشهرية ومع بدايتها.
  • وتكن كمية الإفرازات في هذا الوقت محدودة ، وإذا زاد معدلها عن المعدل الطبيعي في هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب.
  • وإذا رافق الإفرازات حكة مؤلمة وشديدة، ورائحة مزعجة للغاية فمن الممكن أن يكون هذا الأمر علامة على إصابة المرأة بمشاكل في المبيض، أو إصابتها بعدوى فطرية، او إصابتها بعدوى الخميرة.
  • إذا أصبح سمك الإفرازات يشبه بشكل كبير الجبن القريش، فمن الممكن أن يكون هذا العرض علامة مؤكدة على الإصابة بالفطريات، ويتم علاجها عن طريق أدوية المضاد الحيوي.
  • كما أشرنا فإفرازات المهبل أمر طبيعي تمر به كل النساء باختلاف أعمارهم، إذا كان بالصورة الطبيعية وبالكمية المألوفة.
  • وهناك بعض التعليمات والإرشادات الطبية التي يجب أن تلتزم بها المرأة دائمًا، وسيساعدها ذلك في السيطرة على طبيعة وكمية الإفرازات.

علاج إفرازات المهبل البيضاء

  • إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها التأكد من نظافة المهبل تمامًا، ويفضل أن يتم تنظيف هذه المنطقة بالمياه فقط، أو استخدام الغسول الخالي تمامًا من العطور ومن الكيميائيات.
  • مؤخرًا تم ابتكار الفوط اليومية هذه الفوط تساعد في السيطرة على عملية الإفرازات المهبلية اليومية.
  • ولابد الابتعاد تمامًا عن الملابس الداخلية المصنعة من أقمشة مصنعة، أو أقمشة تسبب التهاب هذه المنطقة، وينصح دائمًا باختيار الملابس الداخلية القطنية.
  • النظافة الشخصية خاصة في هذه المنطقة تساعد كثيرًا في السيطرة على الإفرازات المهبلية.
  • إذا وجد الطبيب أن كمية الإفرازات المهبلية تفوق الطبيعي، من الممكن الاستعانة ببعض المراهم الموضعية المضادة للفطريات والميكروبات.
  • هذه المراهم ستساعد كثيرًا في حل مشاكل العدوى الفطرية.
  • الإكثار من تناول المأكولات الصحية، مثل الفواكه والخضراوات، والابتعاد عن الأطعمة المليئة بالألوان الصحية والسكريات.
  • وإذا كانت المرأة ملتزمة بهذه التعليمات الصحية بصورة مستمرة، ولكن على الرغم من ذلك تعاني من مشاكل في الإفرازات ففي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب المختص على الفور، لإيجاد العلاج المناسب لهذه الإفرازات.
  • وهناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة والتي تستدعي أن تستشير مباشرة الطبيب المختص.
  • والتشخيص المبكر سيساعد في إيجاد العلاج المناسب، قبل تفاقم الحالة، وقبل أن تصبح العدوى الفطرية أكثر سوءًا.
  • من أكثر الأعراض انتشارًا الشعور بحكة شديدة في هذه المنطقة، والشعور بعدم الارتياح بشكل عام.
  • وفي حالة كانت الإفرازات المهبلية مستمرة لعدة أيام، وبكميات كبيرة، مع عدم القدرة على السيطرة عليها.
  • من أخطر صور الإفرازات الإفرازات التي تأخذ شكل الجبن القريش، فتكن الإفرازات سميكة قليلًا، وتكن ذات رائحة نفاذة وقوية ومنفرة للغاية.
  • وفي الأغلب إما يكن لونها أبيض، أو يكن لونها أصفر داكن قليلًا، وتكن كمية الإفرازات كبيرة تشبه النزيف.
  • في بعض الحالات المتأخرة من الممكن أن يصاحب الإفرازات آلام شديدة في هذه المنطقة.
  • من الأعراض الخطرة للغاية إصابة الفتيات الصغيرة بهذه الإفرازات، خاصة إذا لم تكن الفتاة قد بلغت بعد.

علاج إفرازات المهبل

  • يتم البحث عن طرق طبية وعملية يمكن من خلالها السيطرة على إفرازات المهبل، وتساعد في الحفاظ على نظافته دائمًا.
  • فالعدوى البكتيرية أو الفطرية من الممكن أن تسبب أضرار بالغة وجسيمة إذا انتشرت في المهبل وفي الرحم.
  • وبعد تشخيص المريض يحدد الطبيب طبيعة العلاج، سواء سيتم اللجوء إلى علاج الفطريات الخفيفة والمتوسطة، أو سيتم اللجوء إلى برنامج علاج الفطريات الحادة.
  • فإذا أصيبت المرأة بالإفرازات على فترات متفاوتة، وكانت الإفرازات بسبب بعض العدوى البكتيرية البسيطة، فحينها يكن العلاج الأنسب هو استخدام مضادات الفطريات.
  • لكي تقتل الفطريات على الفور، ولمنع انتشارها وتكاثرها، ويتم استخدام المضادات لفترة لا تقل عن أسبوع، للتأكد من نظافة المهبل تمامًا.
  • وتأتي مضادات الفطريات في صورة حبوب أو تحاميل، أو كريمات.
  • وأشهر المضادات الفطرية استخدامًا في الوقت الحالي الميكونازول (Miconazole) والتيركونازول (Terconazole)، ويختلف جرعتهم تبعًا لاختلاف حالة المريض.
  • في الحالات المتدهورة قليلًا إذا كانت الفطريات قد انتشرت بالفعل في المهبل بشكل كبير، يتم اللجوء إلى دواء كالفلوكونازول.
  • وهذا الدواء فعال للغاية، وواسع المفعول، وفي كثير من الحالات يتم ملاحظة نتيجته منذ المرة الأولى من الاستخدام.
  • أحيانًا يمكن أن يطول علاج مشاكل المهبل، فتصل مدة العلاج في بعض الأحيان إلى ستة أشهر.
  • ومن الأدوية المستخدمة حمض البوريك (Boric Acid) ، وأدوية الأزول (Azole).
  • كل أدوية المهبل لابد من استشارة الطبيب المختص قبل استخدامها، خاصة إذا كانت المرأة حامل، للحفاظ على سلامة وصحة الأم والجنين.
  • إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها يكن في الأغلب عن طريق علاج العدوى الفطرية، بالمضادات الحيوية.
  • أما إذا كانت الإفرازات تأخذ اللون الأحمر في فترة بعيدة عن مدة الدورة الشهرية، ففي هذه الحالة يكن العلاج مرتبط بشكل كبير بعدوى عنق الرحم.
  • أما إذا كانت المرأة مصابة بإفرازات ذات لون القرنفل، ففي هذه الحالة يكن السبب الأساسي وراء هذه الإفرازات هو وجود التهاب في منطقة المهبل.
  • والإفرازات الطبيعية العادية إذا كانت بكميتها الطبيعية تكن إما بسبب الإباضة، أو بعض الاختلالات الهرمونية، أو إفرازات صحية.

أسباب الإصابة بالإفرازات المهبلية

  • في الأصل الإفرازات المهبلية أمر طبيعي للغاية، ويساعد في الأصل في عملية تنظيف المهبل بصورة عميقة.
  • ولكن إذا زادت الإفرازات المهبلية عن الحد الطبيعي، أو رافقها بعض الأعراض المزعجة الأخرى، ففي هذه الحالة لابد التعرف على الأسباب الطبية وراء هذه الظاهرة، لمعرفة العلاج الأنسب لهذه الظاهرة.
  • على سبيل المثال كما أشرنا إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها استخدام مضادات العدوى الفطرية.
  • والإفرازات من الممكن أن تكون بسبب الإصابة بالعدوى الفطرية خاصة إذا كانت المرأة مصابة بمرض السكري، أو كانت قد قامت ببذل مجهود بدني كبير للغاية في الفترة الأخيرة.
  • في كثير من الحالات إذا كانت المرأة تستخدم حبوب منع الحمل، فيكن له آثار جانبية عديدة، منها زيادة معدل الإفرازات المهبلية.
  • أو من الممكن أن يكون بسبب الإصابة بالبكتيريا المهبلية، فإذا أصيبت هذه المنطقة بالجرثومات أو بالبكتيريا فحينها ينتج عن ذلك الإصابة بكميات كبيرة من الإفرازات ذات الرائحة النفاذة الكريهة والمزعجة.
  • فالبكتيريا تسبب في تحسس هذه المنطقة بشكل كبير، ولابد من علاجها على الفور.
  • أو يمكن أن تكون الإفرازات الطبيعية نتيجة الإصابة بأي من الأمراض الجنسية التي تصاب بها المرأة بعد الاتصال الجنسي.
  • مثل الإصابة بداء المشعرات، ووجد الأطباء أن هذا الداء من الممكن أن يُصاب به الأشخاص إذا قاموا بتبادل استخدام الأدوات الشخصية، مثل استخدام ذات المنشفة، أو نفس الملابس.
  • وفي الأغلب إذا كان الشخص مُصاب بداء المشعرات تتحول الإفرازات المهبلية في هذه الحالة إلى اللون الأصفر الداكن، أو إلى اللون الأخضر.
  • أحيانًا تكن الإفرازات علامة إنذار، ومن الممكن أن تنذر بالإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، أو سرطان عنق الرحم.
  • وهذا المرض ينتقل عن طريق الجماع، ويسبب آلام شديدة للغاية، لذلك كلما تم التوصل إلى التشخيص مبكرًا، كلما كان ذلك أفضل للمريض.
  • والمصاب بهذا المرض تكن إفرازاته في الأغلب تأخذ اللون البني، وتكن ذات رائحة نفاذة للغاية.
  • ومن أسباب الإصابة بالإفرازات أيضًا الإصابة بمرض السيلان، أو مرض الكلاميديا، وحينها تأخذ الإفرازات اللون الأصفر، ولكن تصبح بكميات كبيرة للغاية، وتسبب إزعاج شديد.
  • أو يمكن أن يكون دليل على الإصابة بالتهاب الحوض، الذي يدل على وجود كميات كبيرة من البكتيريا في المهبل، وفي الأعضاء التناسلية.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى كل ما يخص إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن علاجها ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موقع الموسوعة.

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.