الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حاسبة التبويض لحساب افضل فترات حدوث الحمل

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2017
mosoah
حاسبة التبويض

ما هي حاسبة التبويض؟ وما هي العلامات المميزة للتبويض؟ وهل توجد طرق سهلة وبسيطة لحساب التبويض بدقة شديدة؟

لكي يحدث الحمل لا بدأ أن تتم عملية الإخصاب وذلك عن طريق إتمام تخصيب البويضة من قبل الحيوان المنوي من الذكر وتتم هذه العملية في قناة فالوب بداخل الجهاز التناسي الأنثوي وبالنسبة للبويضة فللأنثى مبيضان كل منهما يقوم بإخراج بويضة بالتناوب كل شهر وفترة حياة البويضة الغير مخصبة 12: 24 ساعة فقط ولكي يتم الحمل بالفعل لا بد أن نتحدث عملية الإخصاب خلال تلك الساعات المحدودة والتي تسمى بـ “فترة التبويض” ومن أجل منع حدوث حمل يجب ألا تحدث العلاقة الزوجية في هذه الفترة أيضاً لمنع حدوث إخصاب

طريقة حاسبة التبويض  :

من المعروف أن الفترة التي تفصل بين كل دورة شهرية والدورة الشهرية التالية لها هي واحد وعشرون يومياً إلى خمس وثلاثون يومياً وهي تختلف من أنثى لأخرى لكن غالباً فتكون المدة في المتوسط 28 يوم، وبالنسبة لموعد التبويض فهو يتم بعد الدورة التالية بـ أسبوعين وليس نصف شهر كما يظن الكثير من النساء أي 14 يوم فقط، مما يعني أنه إذا كانت الدورة تأتي لسيدة ما كل 35 يوم فمن المرجح أن يحدث التبويض لديها في اليوم 21 من بدء الدورة الشهرية وليس 17 كما يظن الكثيرون “أي عن طريق طرق 14 يوم من 35”

دلالات التبويض:

توجد بعض الإشارات التي تعتبر علامة للتبويض والتي تختلف من امرأة لأخرى في حين أن أغلب النساء لا يلاحظنها ومن ضمن تلك العلامات حدوث إفرازات مهبلية تشابه في قوامها زلال البيض أو زيادة درجة حرارة الجسم والإصابة بحمى أو آلام في البطن مع زيادة الرغبة في الجماع عن الطبيعي

حاسبة التبويض الدقيقة:

إذا أردت المزيد من التأكيد على النتائج التي قمت بالحصول عليها من الحساب اليدوي المبسط لتحديد موعد خروج البويضة من المبيض فيمكنك استعمال حاسبة التبويض الالكترونية حيث تعد هذه الطريقة أكثر  دقة من أجل تحديد اليوم الذي يحدث فيه التبويض ومن ثم معرفة الأيام التي تزيد فيها احتمالية حدوث حمل

يتم ذلك عن طريق اختيار أول يوم من آخر فترة حيض حدثت للمرأة ومن ثم اختيار مدة الدورة الشهرية إذا كانت الدورة منتظمة لديها أو كانت على علم بمدتها ومن ثم تظهر النتائج التي تشير لليوم الذي يحدث فيه إباضة والذي سيساعد للغاية في مضاعفة فرصة حدوث إخصاب ومن ثم حدوث حمل

يجب التنويه إلى أن النتائج التي تحصلون عليها من هذه الطريقة تعد نتائج تقريبية ويجب أن تكون الدورة الشهرية منتظمة من أجل أن تكون النتائج ذات قيمة أما إذا كانت السيدة لا تعلم المدة التي تستمرها المدة الشهرية أو الدورة لديها غير منتظمة سواء بزيادة عدد أيامها كل شهر أو نقصانها فسوف تجد الكثير من المشاكل في تحديد يوم التبويض بدقة بالاعتماد على حاسبة التبويض فقط ومن الأفضل الرجوع إلى طبيب مختص حيث سيساعد في معرفة سبل أخرى لحساب أيام التبويض أو طرق أخرى لزيادة احتمالية حدوث حمل

طرق تزيد من احتمالية حدوث إخصاب وحمل

  • توجد بعض الوضعيات في الجماع التي تزيد من احتمالية حدوث حمل بالفعل.
  • إذا كانت السيدة تتناول الطعام الصحي وتتمتع بجسد صحي فإن ذلك سيساعد على إتمام عملية الجماع بدون مشاكل وهو ما يضاعف احتمالية الحمل.
  • يجب أن تكون السيدة على علم بمخططات الحرارة الرئيسية لجسمها.
  • يجب أن تكون على علم بكيفية إعداد جسدها للإخصاب والحمل.
  • يجب أن تغير من حياتها ومن طريقة معيشتها من أجل إنجاب الطفل ويجب أن تكون على مقدرة ووعي بمسئولية هذا القرار والأشياء المترتبة عليه فالطفل الذي ستحمل به سيظل يشاركها في أكلها وشرابها وسيكون مسئولية كبيرة على عاتها قبل أن يولد إلى الحياة وبعد أن يأتي للحياة وسيحتاج لرعاية كبيرة ومن ثم فإن فكرة الإنجاب تحتاج لدراسة كبيرة لأن منها ستولد روح حية وحياة كاملة ويجب أن تكون الفكرة مدعومة من الزوجين معاً وأن يكونا مهيئين للإنجاب وتربية الأطفال مادياً ونفسياً وإجتماعياً وتوجد العديد من الطرق التي توعي الآباء بالأطفال والإنجاب وكيفية تنشئة الطفل على المبادئ والأخلاق والمحافظة على صحته النفسية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.