الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل أشعة الماموجرام مؤلمة وكيف تستعدي لها

بواسطة: نشر في: 4 سبتمبر، 2021
mosoah
هل أشعة الماموجرام مؤلمة

لا يمكن للطبيب التوصل إلى تشخيص دقيق من دون القيام بمجموعة من الفحوص والإشاعات، ولذلك يتساءل الكثير من المرضى هل أشعة الماموجرام مؤلمة ؟ وهل هي ضرورية أم أمر اختياري ؟، وسنجيب عن هذا السؤال بالتفصيل في هذا المقال في موقع موسوعة، كما سنقم بتوضيح دواعي استخدام هذه الأشعة وأهميتها، فالأمراض السرطانية كلها تحتاج إلى القيام بفحوص دقيقة للغاية للتأكد منها، وللتعرف على طبيعة الحالة وقياس نسبة انتشار المرض في الجسد لتحديد العلاج المناسب.

هل أشعة الماموجرام مؤلمة

  • في الوقت الحالي وبعد التطور الكبير في المجال الطبي، أصبح الاستعانة بالفحوص والإشاعات أمر ضروري للغاية في عملية التشخيص.
  • فاستشارة الطبيب فقط لم يعد أمر كافي، فلمعرفة حالة المريض بصورة دقيقة لابد النظر إلى نتائجه الفحوص.
  • خاصة في الأمراض السرطانية الخبيثة، التي لا يظهر أي بوادر لها إلا في مرحلة متأخرة، والتي يكن من الصعب التعرف عليها، إلا بعد القيام بفحص شامل ودقيق.
  • وأشعة الماموجرام هي الأشعة المستخدمة في الكشف عن الإصابة بسرطان الثدي، وهي المستخدمة في كل بلدان العالم للكشف عن هذا المرض.
  • ويطلب الطبيب من المريض الخضوع لهذه الأشعة إذا كان لديه شك من إصابته بالأورام أو بسرطان الثدي.
  • ويتساءل الكثير من المرضى هل أشعة الماموجرام مؤلمة ؟ وما هي الاستعدادات والإجراءات اللابد من الالتزام بها قبل الخضوع للأشعة ؟.
  • الخضوع لهذه الأشعة دائمًا ما يرتبط بالشعور بعد الراحة، ومن الممكن أن يتطور الأمر في بعض الحالات إلى شعور بألم في منطقة الثدي.
  • ولكن حجم الألم ومقداره يختلف من امرأة إلى أخرى، ويختلف من حالة إلى أخرى، فمن الممكن أن تشعر حالة بألم شديد في هذه المنطقة، وتتحمل حالة أخرى هذا الأمل.
  • وطبيعة الألم ومقداره يتأثر بحجم الثدي، وبتوقيت القيام بهذه الأشعة، سواء قبل أو أثناء أو بعد الدورة الشهري.
  • والموعد الأنسب للقيام بهذه الأشعة هو بعد الدورة الشهرية بأسبوع على الأقل، حتى لا يكن الثدي ملتهب، وحتى لا يكن به تورمات من أي نوع.
  • عليك اختيار مركز متخصص موثوق للأشعة، ليكن يكن الفني على قدر عالي من المهارة، ويقم بوضع الثدي على جهاز الأشعة بالطريقة الأنسب وبأقل ألم ممكن.
  • إذا كانت المريض تخاف كثيرًا من الأمل، وتخشى الخضوع لهذه الأشعة خوفًا منها، فلا بأس إن قامت بأخذ مسكن للآلام قبل الدخول للأشعة بساعة على الأقل.

أشعة ماموجرام الثدي

أشعة ماموجرام الثدي

  • هناك بعض الاستعدادات والإجراءات اللابد أن يأخذها المريض في حسبانه قبل الخضوع لأشعة الماموجرام.
  • هل أشعة الماموجرام مؤلمة ؟ إذا قام المريض ببعض الاستعدادات الخاصة، فحينها سيتم السيطرة على الألم بشكل كبير.
  • ففي البداية يتم اختيار مركز للأشعة على قدر عالي من الثقة، اسأل طبيبك عن مركز معتمد يمكنك من خلاله الخضوع للأشعة.
  • فيكن المركز يقم بالتطهير والتنظيف بصورة مستمرة دورية.
  • وعلى المريض أن يقم باختيار الموعد المناسب للقيام بالأشعة، في الأغلب أفضل وقت هو الوقت الذي يلي الدورة الشهرية.
  • فقم باختيار اليوم بعد انتهاء دورتك الشهرية بأسبوع على الأقل، وحينها لا يكن الثدي حساس أو متورم أو ملتهب.
  • إذا قمتي بإجراء أكثر من أشعة للثدي، لابد أن يطلع الفني المسؤول على الأشعة على كل الإشاعات السابقة، لكي يتعرف على تطور الحالة عن طريق مقارنة الأشعة الجديدة بالأشعة القديمة.
  • كل أنواع العطور والكريمات ممنوعة تمامًا في هذه المنطقة، حتى لا تؤثر على نتائج الأشعة، كما يمنع تمامًا استخدام الأدوية الموضعية.
  • لكي لا تشعري بالألم أو بعدم الراحة يمكنك تناول أحد مسكنات الدواء الأمنة، ولكن كثير من الحالات لا تحتاج إلى تناول مسكنات الآلام.
  • تقم المريضة بخلع ملابسها وخلع كل أنواع الحلي، بداية من الخصر وحتى الأعلى.
  • ثم تقم المريضة أمام جهاز الأشعة، وتقم بوضع ثديها في المنطقة المحددة.
  • وهذا الجهاز يقم بالضغط على منطقة الثدي رويدًا رويدًا، ويستمر ذلك لبضعة ثوان، مما يجعل الكثير من المرضى يشعرون بعدم الراحة.
  • وهذا الضغط أمر طبيعي للغاية، وعلى المريضة ألا تقلق، ولكن إذا كان الألم غير محتمل، ففي هذه الحالة لابد استشارة الفني المختص على الفور.
  • والغرض الأساسي من هذا الضغط هو الكشف على كل أنسجة الثدي.
  • وللوصول إلى نتيجة دقيقة للغاية للفحص، لابد من تقف المريضة ثابتة، وتقم بكتم أنفاسها، حتى لا يسبب الهواء الإصابة بضبابية في الرؤية وفي الصورة.
  • وطوال مدة الأشعة يقم الفني برصد ودراسة أشعة الثدي من كل الجوانب.

نتيجة فحص الماموجرام

  • أشعة الثدي وأشعة الماموجرام أصبحت أمر هام للغاية للنساء، ولابد أن يخضع لها المريضة إذا زاد عمرها عن أربعين عام.
  • وهذه الأشعة تقم برصد كافة التغيرات التي تطرأ على الثدي، فهي ترصده من كل الجوانب، من الأعلى والأسفل ومن كل الأوضاع
  • ويقم بالكشف عن التطورات في الأنسجة، لمعرفة ما إذا كان هناك أورام خبيثة أم لا.
  • وكلما كان الفحص مبكرًا كلما أصبح العلاج فعال أكثر.
  • هل أشعة الماموجرام مؤلمة ؟ قليلًا فقط، ولكنها هامة للغاية، فهي الطريقة الأكثر دقة التي يمكن من خلالها الكشف عن سرطان الثدي.
  • ونتيجة فحص الماموجرام تظهر في صورة أبيض وأسود، هذه الصورة تظهر بشكل دقيق خلايا وأنسجة الثدي.
  • ودائمًا ما يكن هناك تقرير مفصل بجانب الأشعة، موضح فيه هل يوجد أنسجة وخلايا سرطانية أم لا، وإذا كان يوجد خلايا سرطانية هل هي حميدة أم خبيثة.
  • كما توضح الأشعة وجود نتوءات أو بروزات في الثدي، كما تقم برصد ترسبات الكالسيوم في الأنسجة.
  • وعن طريق هذه الأشعة يمكن معرفة ما إذا كان هناك تماثل بين الثديين أم لا.
  • وإذا كان هناك أي نوع من أنواع التكلسات أو الأورام، فيتم تحديد موقعها بدقة، للعمل على علاجها في الوقت المناسب وقبل انتشارها.
  • وهناك أسباب عديدة لظهور التغيير الغريب في خلايا الثدي، فيمكن أن يكن بسبب وجود بعض الالتهابات أو الرواسب.
  • وكلما كبر الشخص في العمر، كلما زاد خطر إصابته بالسرطان، وينصح الأطباء بالقيام بالكشف المبكر، وذلك لمتابعة نمو التكلسات، والتعرف على طبيعتها.
  • فإذا كانت التكلسات تنمو في الثدي بطريقة عشوائية سريع، فهنا يُطلب من المريضة القيام بالمزيد من الفحوصات، لمتابعة نمو الأنسجة بشكل أقرب وأكثر دقة.

أشعة ماموجرام

  • هل أشعة الماموجرام مؤلمة ؟ ولكنها محتملة في أغلب الحالات، وهي ضرورية للغاية.
  • أشعة الماموجرام هي الأشعة التي يوصي معاهد الأورام والأشعة الأمريكية والأوروبية، فهي الأشعة المعتمدة عالميًا، وهي الأشعة التي يعتمد عليها الأطباء بشكل أساسي لفحص الثدي.
  • وينصح بالقيام بهذه الأشعة بصورة دورية كل عام إذا كان عمرك ما بين الخمسين والتاسعة والستين.
  • والقيام بها كل عامين على الأكثر إذا كان عمرك ما بين الأربعين والخمسين.
  • وأكثر الأشخاص الذي ينصح بضرورة خضوعهم للكشف المبكر، هم الأشخاص الذي لديهم في عائلتهم تاريخ مرضي، فهنا تزداد احتمالية إصابتهم بالسرطان.
  • هناك الكثير من الإشاعات التي تتحدث عن الضرر البالغ الذي من الممكن أن يسببه التعرض لهذا النوع من الأشعة.
  • ولكن خرج الأطباء والمتخصصين وأكدوا أن هذا الحديث ليس له أي أساس من الصحة.
  • فهذه الأشعة غرضها الأساسي الكشف عن وجود الأورام والسرطان وأي تدهور في الحالة، وليس لها أثار سلبية على المدى البعيد.
  • ومن أعراض الإصابة بسرطان الثدي، والتي يمكن أن يساعد في عملية الكشف المبكر عن المرض، هو الشعور بوجود تورمات أو سماكة في منطقة الثدي غير مألوفة.
  • فعلى المرأة أن تتابع بصورة دورية ثديها، لكي تقم بملاحظة وجود أي تغيرات به.
  • ومن أشهر الأعراض هو تغيير لون الثدي، فيصبح لون الحلمة داكن بشكل ملحوظ.
  • ومن الممكن ظهور بعض النتوءات والتورمات تحت الإبط أيضًا، وأحيانًا تكن هذه التورمات مؤلمة، وأحيان أخرى لا تكن كذلك.
  • أي تغيير يمكن أن يطرأ على المظهر الخارجي للحلمة وللثدي يمكن أن يسبب ضغط كبير على التنفس على المدى البعيد.
  • ومن أعراض الإصابة بهذا المرض، وجود إفرازات سائلة تخرج من الثدي، وفي الحالات المتقدمة يمكن أن تتطور هذه الإفرازات لتصبح في صورة دماء.
  • الأورام يمكن أن تسبب تقرحات مؤلمة في هذه المنطقة، تحتاج هذه التقرحات إلى علاج طويل الأمد.
  • مع التطور الكبير في المجال الطبي، أصبح يمكن القيام بالكشف المبكر عن الأورام السرطان، وذلك لتحديد العلاج المناسب لكل حالة.
  • ولكن الأشعة لوحدها ليست كافية للتشخيص، فبعض الحالات تحتاج إلى أخذ خزعة من أنسجة الثدي للكشف عنها.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى إجابة سؤال هل أشعة الماموجرام مؤلمة ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.