الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب انقطاع دم النفاس وعودته التشخيص الصحيح

بواسطة: نشر في: 19 سبتمبر، 2021
mosoah
أسباب انقطاع دم النفاس وعودته

تبحث العديد من النساء عن أسباب انقطاع دم النفاس وعودته وذلك يكون بعد عملية الولادة مباشرة، حتى يتوافر لديهم المعلومات الكافية عن ذلك، لمعرفة إذا كان هذا الأمر طبيعي أم لا، وذلك لحدوث التغييرات المتعددة التي تظهر علي جسم المرأة، ونتعرف على ذلك عبر مقالنا هذا في موقع موسوعة.

دم النفاس

تتعرض المرأة للعديد من التغييرات التي تظهر عليها في جسمها بعد الولادة ، ومن ضمن تلك التغييرات خروج دم داكن اللون يشبه دم الدورة الشهرية يعرف بدم النفاس أو كما يسمى الهلابة.

تتراوح مدة هذا الدم من ثلاثة أيام إلى بضعة أسابيع، ويقل شيئاً فشيئاً بالتدريج بمرور الأيام ، يبدأ لونه في التحول من الأحمر الداكن إلى الفاتح حتى ينقطع تماماً، عند تعافي رحم المرأة بشكل كبير.

أسباب انقطاع دم النفاس وعودته

  • وجود تغييرات في الرحم، حيث يقوم الرحم بتنظيف نفسه.
  • كثرة الحركة والمجهود، وعدم أخذ قسط كافي من الراحة.
  • حدوث ارتخاء ووهن في الرحم بعد عملية الولادة، ويكون ذلك بسبب فشل عملية انقباض الرحم.
  • عملية انقباض الرحم في الحالة الطبيعية تتسبب في الضغط على الأوعية الدموية، فيكون ذلك سبب لوقف عملية النزيف.
  • أما عند فشلها لا تنقبض عضلات الرحم بشكل جيد مما يسبب استمرار نزول النزيف.
  • إصابة وتمزق في الرحم أو المهبل، فقد يكون هناك جروح في المهبل أو عنق الرحم أو الرحم ذاته.
  • وذلك يعد من أكثر الحالات شيوعاً خاصة بعد الولادة القيصرية.
  • عدم اكتمال خروج المشيمة من الرحم بعد الولادة، ويحدث ذلك عند انفصال المشيمة عن الرحم انفصال جزئي.
  • فيظل هناك جزءاً عالقاً بداخل الرحم.
  • يسبب ذلك أيضاً فشل في عملية انقباض الرحم، مما يؤدي استمرار حدوث النزيف.
  • انقلاب الرحم وهو يعد من مضاعفات ما بعد عملية الولادة، حيث ينقلب الرحم من الداخل إلي الخارج.
  • يكون بسبب ضعف الرحم أو قصر الحبل السُري.
  • يسبب ذلك آلام شديدة في البطن وحدوث النزيف.
  • استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل أيضاً من احد الأسباب التي تؤدي إلي حدوث النزيف بعد توقفه.
  • كما يمكن لبعض الأدوية التسبب في رجوع النزيف بعد انقطاعه.

توقف دم النفاس

للمساعدة على تقليل وتوقف دم النفاس يجب استشارة الطبيب، حيث أنه يقوم بتوفير عدداً من الحلول منها:

  • استخدام مضادات للنزيف، وتكون على هيئة حقن.
  • قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي لإزالة بقايا المشيمة وتنظيف الرحم عن طريق عملية الكحت.
  • الاوكسيتوسين يعتبر من الأدوية التي تساعد علي إتمام عملية انقباض الرحم، ويساعد ذلك على توقف النزيف.
  • تناول المضادات الحيوية خصوصاً إذا كان هناك إفرازات صديدية وحمى مصاحبة للنزيف، لأن ذلك يدل على حدوث عدوى.
  • كما يوجد عدة أعشاب تعمل على تنظيف الرحم بشكل طبيعي بعد الولادة ومنها:
  • الحلبة: فبالإضافة إلي الخواص التي تتمتع بها لزيادة معدل الحليب أثناء الرضاعة، فهي أيضاً تساعد على زيادة حركة الأمعاء.
  • وتساهم في عملية تنظيف الرحم بشكل كبير.
  •  كما أنها تحتوي على مركبات إستروجينية تعمل علي توازن الهرمونات في الجسم بالأخص بعد الولادة.
  • القرفة: تساعد على زيادة نشاط وحركة الدورة الدموية، مما يعمل على سرعة تنظيف الرحم.
  • كما أنها تقلل من تقلصات البطن التي تنتج عن الولادة والدورة الشهرية.
  • الزنجبيل:يساعد بشكل كبير على زيادة نسبة العملية المسئولة عن ضخ الأكسجين والدم إلي الرحم.
  • وذلك يساعد بشكل ممتاز على تنظيفه بشكل جيد.
  • كما أنه يعرف أنه مضاد جيد للالتهاب.
  • ويعمل أيضاً على تنقية الجسم من السموم ويعزز الجهاز المناعي.
  • عدم القيام بمجهود كبير وأخذ قسطاً كافيا من الراحة يعد من أهم العوامل التي تساعد على توقف دم النفاس بسرعه كبيرة.
  • يجب أيضاً الحرص على ارتداء الفوط الصحية بعد الولادة، وتجنب وضع السدادات القطنية.
  • حيث أنها من الممكن أن تتسبب في إصابة الجهاز التناسلي والرحم ببعض البكتيريا مما يؤدي إلى زيادة فترة نزول النزيف.

توقف دم النفاس بعد يومين

  • يتوقف دم النفاس تدريجيًا، إلا أنه قد يمتد إلى 10 أيام، وقد يقل إلى يومين، بناء على حالة المريضة.
  • يعد عددا من الإفرازات المهبلية التي تكون موجودة بعد الولادة.
  • كما انه يشبه دم الحيض بشكل كبير في اللون والرائحة.
  • ويكون مصاحب للدم مجموعة من التجمعات والتكتلات الدموية صغيرة الحجم نتيجة لعملية تنظيف الرحم.
  • فالرحم حينها يقوم بالتخلص من بقايا الأنسجة الموجودة فيه.
  • يزداد دم النفاس عند الاستيقاظ في الصباح، وعند القيام بالتمارين الرياضية.
  • كما يزداد أثناء الرضاعة الطبيعية للمولود.
  • يكون دم النفاس في الـ 24 ساعة الأولى بعد الولادة أقل في الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية.
  • من الطبيعي الشعور بنزول وتدفق الدم أثناء الوقوف.

متى يتوقف دم النفاس الطبيعي

  • يستمر دم النفاس حوالي من 4 إلي 6 أسابيع بعد الولادة ويتوقف بعد ذلك.
  • يستغرق عدة أيام من 28 إلى 42 يوم.
  • تختلف هذه المدة من سيدة إلي أخرى، وذلك لاختلاف حالة جسم كلاً منهم بعد عملية الولادة.
  • بالإضافة إلى اختلاف عملية الولادة الخاصة بكل سيدة.
  • وذلك أيضاً بجانب عوامل التغذية والراحة.
  • يجب الذهاب إلي الطبيب عند عدم توقف دم النفاس بالإضافة إلى وجود الأعراض التالية:
  • حدوث إغماء.
  • حدوث رعشة ودوخة.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • عدم وضوح الرؤية، ووجود زغللة في العين.
  • في هذه الحالات يطلب رأي الطبيب حول ذلك.
  • الشعور بالغثيان والضعف الشديد، وعدم القدرة على الحركة.

دم النفاس والجماع

  • يتساءل العديد من الأشخاص حول عملية الجماع أثناء النفاس وما يتسبب فيه ذلك من أضرار أو مضاعفات.
  • تتعرض المرأة للعديد من التغييرات بعد عملية الولادة سواء إن كانت طبيعية أو قيصرية، مما يجعلها تحتاج إلى وقت مناسب لإتمام عملية الجماع من جديد.
  • لذلك يفضل انتظار انقضاء أول 6 أسابيع بعد عملية الولادة حتى يكون الوضع أمن للجماع.
  • فعند حدوث عملية الجماع في أول أسبوعين من الولادة، تعاني المرأة من الألم الشديد.
  • وذلك نتيجة التمزق الذي قد حدث في المهبل أثناء الولادة.
  •  وأيضاً من الممكن حدوث عدداً من المضاعفات.
  • وحدوث التهابات في الجهاز التناسلي، وحدوث عدوى مهبلية.
  • وقد يتسبب في فشل عملية انقباض الرحم وينتج عن ذلك زيادة فترة دم النفاس.
  • كما أن المرأة في ذلك الوقت تشعر بالتعب والإرهاق، بالإضافة إلى نزول الكثير من الإفرازات المهبلية.
  • ويكون شعورها حيال الرغبة الجنسية ضعيفاً.
  •  كما تعاني من جفاف المهبل الناتج عن نقص هرمون الاستروجين.
  • وأحياناً تحتاج المرأة للقيام بعمل جراحية في المهبل حتى تتمكن من ممارستها لعملية الجماع مرة أخرى.
  • ويمكن معرفة إذا كانت المرأة جاهزة للقيام بعملية الجماع من خلال تحديد كلاً من:
  • مستوى الألم والتعب الذي تشعر بهم.
  • قياس مدى رغبتها الجنسية.
  • خوفها من الحمل من جديد، ومن عملية الجماع.
  • الجفاف الموجود في المهبل.
  • اكتئاب ما بعد عملية الولادة والنفاس.
  • وتختلف عملية الجماع في الأشهر الأولي بعد الولادة عن السابق، حيث تعمل عملية الرضاعة على تقليل الرغبة الجنسية بشكل كبير.
  • وذلك بسبب اختلاف وتقليل مستوي الهرمونات.
  • لذلك ينصح بالذهاب إلى الطبيب بعد توقف دم النفاس لمعرفة مدى التئام الجروح الناتجة عن عملية الولادة لحدوث عملية الجماع.

وبذلك عزيزتي القارئة نكون قدمنا لكِ كل ما تحتاج معرفته عن أسباب انقطاع دم النفاس وعودته .

كما يمكنك الاطلاع علي المزيد حول ما يتعلق بهذا الموضوع:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.