هل البواسير تشكل خطر على الحامل

لبنى احمد 20 أغسطس، 2022

هل البواسير تشكل خطر على الحامل

أظهرت الكثير من الأبحاث والدراسات أن البعض من النساء الحوامل يصبن بمرض البواسير أثناء فترة الحمل، وقد تظهر الأعراض بصورة جليلة بعد الولادة وخلال فترة النفاس، ولكن نتساءل هل البواسير تشكل خطر على الحامل، تتمثل الخطورة في مرض البواسير الذي يصيب الحامل بحدوث بعض المضاعفات الخطرة التي تنتج عنه، حيث يجب في هذه الحالة سرعة التوجه للطبيب وتتمثل هذه المضاعفات فيما يلي:

الإصابة بفقر الدم

عندما تصاب الحامل بمرض البواسير، فتتعرض دائما للنزيف الذي يعد من أشهر أعراض البواسير وينتج عن ذلك إصابتها بمرض فقر الدم.

حدوث عدوى جرثومية

تتعرض الحامل المصابة بمرض البواسير إلى حدوث عدوى جرثومية في منطقة الشرج، التي تشكل الكثير من الخطورة، لذا يجب ضرورة مراجعة الطبيب على الفور، عند حدوث هذه العدوى حيث يجب ضرورة عمل فحص أشعة بالرنين المغناطيسي

احتباس البول في المثانة

من المضاعفات أيضا تحدث نتيجة لإصابة الحامل بالبواسير هي احتباس البول في المثانة، ولكن هذا العرض قد لا يحدث بصورة عامة لجميع المصابون.

ما هي البواسير؟

هي عبارة عند حدوث تورم وانتفاخ في المنطقة التي تقع بين المستقيم وفتحة الشرج، مما يؤدى ذلك تدلي الأوردة في هذه المنطقة من الشرج، ويتم ذلك من خلال عملية الإخراج مما يسبب ذلك الكثير من الألم، وقد يصاب الناس الحوامل بمرض البواسير وبوجه خاص في الثلث الأخير من الحمل، وذلك بسبب الثقل والضغط على هذه المنطقة، ومن الجدير بالذكر أن كل عشر من النساء الحوامل من بينهم واحدة مصابة بمرض البواسير أي أنها نسبة قليلة.

أعراض بواسير الحمل

هناك العديد من الأعراض التي تنتج عن إصابة الحامل بمرض البواسير وهذه العوامل تتمثل فيما يلي:

  • عدم خروج الفضلات بصورة كاملة والشعرور بالرغبة في عملية الإخراج بصورة متكررة.
  • نزول دم من فتحة الشرج عند عملية الإخراج حيث يظهر هذا الدم بصورة واضحة عند التجفيف بورق التواليت.
  • الشعور بالحكة في منطقة الشرج والمنطقة المحيطة بها.
  • الشعور بالألم عند خروج الفضلات.
  • البروز في منطقة الشرج حيث يمكن الشعور به من خلال اللمس.

ما هي أسباب الإصابة بواسير الحمل؟

توجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير أثناء فترة الحمل وهذه الأسباب هي الآتي:

  • زيادة الدم المتدفق بجسم المرأة أثناء فترة الحمل، مما يتسبب ذلك في احتقان المنطقة السفلية وإصابتها بالحساسية.
  • بالإضافة إلى ضغط الرحم على الوردة الموجودة بمنطقة الشرج والمستقيم.
  • زيادة نسبة هرمون الإستروجين في الدم مما يتسبب ذلك في تمدد الأوردة والأوعية الدموية في منطقة الشرج.
  • ومنها يضعف جدار الأوعية الدموية الخارجية، ففي هذه الحالة تتعرض المرأة إلى الإصابة بدوالي الساقيين أو البواسير.

علاج مرض البواسير للحامل

يعد مرض البواسير من أصعب الأمراض التي تصيب الحامل خلال فترة الحمل، ولكن هناك العديد من العلاجات التي تتبع لعلاج مرض البوسير وقد تتمثل فيما يلي:

تناول الأطعمة التي تحتوي على الالياف

تعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، من أهم الطرق العلاجية التي تساعد على منع وتورم وتمدد الأوعية الدموية المتواجدة بمنطقة المستقيم وفتحة الشرج، بالإضافة إلى أن الأطعمة التي تحتوي على ألياف تمنع الإصابة بالإمساك المزمن، الذي يتسبب في تمدد أوردة الحوض ومنها ظهور البواسير.

استخدام الأشرطة المطاطية

يعد استخدام الأشرطة المطاطية من أبرز الوسائل التي تستخدمها المرأة الحامل لعلاج مرض البواسير، حيث توضع هذه الأشرطة حول البواسير المتدلية من فتحة الشرج، ثم تقوم الحامل بعد ذلك بتطويقها من خلال الشريط المطاطي، وتعمل هذه الطريقة على تصغير حجم البواسير وانكماشها، حيث يكون ذلك نتيجة لعدم وصول الدم إليها.

الإكثار من تناول الماء

من المعروف أن كثرة شرب المياه يساعد على تسهيل حركة الأمعاء وبالتالي تسريع عملية الهضم، وينتج عن ذلك ليونة المعدة، ومنها تجنب الإصابة بالإمساك، ويعمل ذلك على تقليل احتمالية الإصابة بالبواسير والحد منها ومن أعراضها ومضاعفتها.

وصفة الماء الدافئ وزيت الخروع

تساعد المياه الدافئة على التخلص من مرض البواسير لدى المرأة الحامل كما تساعد على التخلص من التورم المتواجد في الأوردة الدموية، وتتبع هذه الطريقة من خلال ملء حوض الاستحمام لمدة عشر دقائق، فتكرر هذه العملية عدة مرات في اليوم الواحد، ثم بعد ذلك تجفف المرأة جسدها جيدا وبوجه خاص منطقة الشرج برفق شديد، ثم بعد ذلك تقوم بدهن فتحة الشرج والمنطقة المصابة بالبواسير بزيت الخروع، وتكرر هذه العملية ثلاث مرات يومياً.

نصائح لتجنب إصابة الحامل بالبواسير

هناك العديد من النصائح التي يجب أن تتبعها الحامل لتجنب الإصابة بمرض البواسير، وذلك من خلال القيام ببعض الإجراءات الوقائية التي تتجنب بها المرأة الحامل الإصابة خلال فترة الحمل وهذه النصائح تتمثل فيما يلي:

تجنب الاصابة بالامساك

تعد الإصابة بالإمساك من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض البواسير للجميع بصورة عامة، ولذلك يجب على الحامل اتباع العديد من النصائح لتتجنب الإصابة وهذه النصائح هي فيما يلي:

  • المواظبة على تناول الغذاء الصحي الغنى بالألياف وذلك مثل الخضروات والفاكهة.
  • الإكثار من شرب المياه والسوائل بصورة عامة.
  • تناول الفواكه المجففة أو عصير الخوخ.
  • الابتعاد عن تناول المكملات التي تحتوي على الحديد، والتي بدورها تؤدي إلى الإمساك واستبدالها ببعض المكملات الأخرى.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، وذلك مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • وفي حالة الإصابة بالإمساك يجب سرعة استشارة الطبيب وذلك لكي يصف الأدوية التي تعمل على علاج الإمساك وذلك لتجنب خطر الإصابة بمرض البواسير.

الممارسة اليومية لتمارين كيجل

  • تساعد ممارسة الحامل لتمارين كيجل بصورة مستمرة على تقليل الإصابة بخطر البواسير التي تنتج عن الحمل.
  • حيث تعمل تمارين كيجل على تقوية العضلات التي تقع في قاع الحوض.
  • مما يساعد ذلك بدورة في دعم المستقيم وتحسين الدورة الدموية

تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة

  • يجب على الحامل أن تتجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من الزمن.
  • وذلك لتخفيف الضغط على الأوردة، فيمكنها الوقوف كل ثلاثون دقيقة.
  • كما لا يجب الجلوس على المرحاض لفترة طويلة من الزمن وذلك لتفادي الضغط الزائد على منطقة المستقيم.
هل البواسير تشكل خطر على الحامل