مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية توسيع المهبل

بواسطة:
كيفية توسيع المهبل

كيفية توسيع المهبل ، تشتكي بعض السيدات المتزوجات من ضيق المهبل و تحاول البحث عن حل لتلك المشكلة، التي لها العديد من الأسباب،  فإذا كنتي سيدتي تبحثين عن الحلول فإليك مقال اليوم علي موسوعة عن كيفية توسيع المهبل.

أسباب توسيع المهبل

تحتاج بعض النساء لأن توسع المهبل، الأمر الذي قد يؤدي لإجراء عمليات جراحية تهدف إلى توسيع المهبل و ذلك بسبب:

  1. تولد بعض النساء أحياناً بعيوب خلقية في المهبل فيكون غير مكتمل و ذلك نتيجة لوجود خلل أثناء تكون خلايا الجهاز التناسلي الأنثوي.
  2. في بعض حالات الولادة المتعسرة يتم إجراء عملية توسيع المهبل لأن المرأة الحامل تعاني في تلك الحالة من آلام مبرحة و لذلك تُرى العملية لتقليل الشعور بالألم وتسهيل الولادة.
  3.  تعاني بعض السيدات من التهابات في المهبل و تهمل علاجها فيؤدي لوجود بكتيريا في الجهاز التناسلي مما يُحدث تهيج في الأنسجة داخل المهبل.
  4. حالات التشنج المهبلي و تحدث لحديثات الزواج نتيجة للخوف الذي يشعرون به في بداية العلاقة الزوجية، وهو خوف نفسي ليس إلا ولكنه يؤدي لتضييق المهبل.
  5. تتكون أحياناً زوائد لحمية داخل المهبل بسبب الولادة أكثر من مرة فيؤدى لضيق المهبل مع وجود آلام لحدوث التصاقات مهبلية

كيفية توسيع المهبل

بعد أن ذكرنا الأسباب التي لا تُعالج إلا جراحياً سوف نعرض للطرق الأخرى التي يمكن أن تُعالج من المنزل.

  1. يمكن استخدام بعض الكريمات أو المرطبات الموضعية مثل كريم  k -Y- Gell و التي غالباً ما تحتوي على هرمون الاستروجين، ويتم المداومة على استخدامه لأشهر معدودات ثم الاستغناء عنه.
  2. التمارين الرياضية و تلك مفيدة أكثر لحالات التشنج المهبلي فيمكن لك سيدتي أن تمارسي تمارين قاع الحوض، وهي أن تقومي بالضغط على عضلات قاع الحوض ثم إرخائها و هكذا و تسمى تمارين كيغل.
  3. استخدام الموسعات المهبيلة ولا تُستخدم إلا بعض استشارة الطبيب و تستخدم لأشهر معدودات فقط و ذلك لعلاج التشنج المهبلي و الزوائد اللحمية المؤدية لالتصاق المهبل.
  4. توسيع المهبل من خلال العمليات الجراحية.

إجراءات يجب اتباعها بعد جراحات توسيع المهبل

يجب الاهتمام بالصحة العامة للمريض بعد إجراء أي عملية جراحية، ولكن وجب الاهتمام بالصحة بشكل خاص بعد عمليات توسيع المهبل، وذلك عن طريق:

  • ارتداء ملابس داخلية مريحة و ذات ملمس قطني وتغييرها باستمرار.
  • تناول الأطعمة المفيدة للجسم و التي تساعد على إعادة بناء الأنسجة مثل الأطعمة التي تحتوي على بروتين.
  • عدم حدوث علاقة جنسية بين الزوجين حتى يلتئم الجرح و يتعافى تماماً.
  • تجنب استعمال المطهرات أو الغسول المهبلي الذي يحتوى على مواد عطرية.
  • ارتداء الفوط الصحية و تغيرها باستمرار على مدار اليوم.
  • الجلوس في الماء الساخن لفترة مناسبة يومياً حتى يلتئم الجرح.
  • المداومة على استخدام العلاج كالمراهم  و الكريمات و حبوب الدواء كالمسكنات حتى تتعافي سريعاً.

و تتساءل بعض النساء هل العملية الجراحية مؤلمة للغاية، و الإجابة أنها ليست كذلك فالجراحة في حد ذاتها غير مؤلمة و لكن عليها  الالتزام بالإجراءات السابقة  بعد العملية حتى تحصل على أفضل نتائج و تتعافى كلياً بإذن الله.