الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسباب نغزات المبيض بعد التبويض

بواسطة: نشر في: 23 يونيو، 2018
mosoah
اسباب نغزات المبيض بعد التبويض

حدوث ألم بعد أو خلال فترة التبويض يثير بعض من التساؤلات بين النساء، وخاصة إذا كانت المرأة ترغب في الحمل، فالبعض منهم يعتقد أن الألم أو نغزات المبيض بعد التبويض تكون من أحد علامات الحمل، أو أن هناك بعض من المشكلات الصحية.

ولكن يجب أن تعلمي سيدتي أن كل ما تشعرين به هو أثناء الشهر هو من الأمور الطبيعية والتي تكون متواجدة قبل انتظاركِ الحمل، ولكن يكون من السهل ملاحظتها، ولكن هذا لا يمنع من إثارة الكثير من الأسئلة داخل كل سيدة، فهي دائماً تتسائل عن أسباب نغزات المبيض بعد التبويض بيوم أو انه قد استمر إلى أسبوع، وهل هذا الألم جزء طبيعي من دورة التبويض أم أنه مجرد عرض من أعراض الحمل، وهذا ما سنقوم بتوضيحه إليكم من خلال السطور القادمة.

ما هو ألم المبيض؟

يعد ألم المبيض من أحد المصطلحات الذي يوصف بها الأوجاع التي تحدث في نصف الشهر، ويعكس إعتقاد العديد من السيدات على أن الشعور بالألم قبل وبعد فترة التبويض والتي قد لا تصل إلى يومين، لم يكن من أحد علامات الحمل ولكن يكون من أعراض التبويض فقط، فتلك الآلام تحدث في اليومين الرابع عشر والخامس عشر بعد الدورة الشهرية مباشرة، وهذا الموعد يتوقف على مدة استمرار الدورة الشهرية وعلى عدد الأيام التالية لها قبل الإباضة، في حال عدم اتباعكِ لمواعيد الدورة الشهرية ولم يتواجد لديكِ أي نوع من الألم او الشعور بالمغص أثناء أيام التبويض فمن الممكن أن يكون هذا علامة تدل على وجود الحمل.

أغلب السيدات يكون لديهم تبويض في اليوم الخامس عشر قبل موعد الدورة الشهرية القادمة، ولكن سيدتي إذا كنتِ على علم كبير عن موعد دورة التبويض لديكِ فإنكِ ستعرفين موعد أو يوم التبويض بالتحديد، فإذا شعرتِ بالمغص أو بألم شديد بعد التبويض فيكون السبب في حدوث ذلك هو انغراس البويضة في بطانة الرحم، فحوالي 20% من الحوامل يؤكدون على أنهم يشعرون بالمغص بعد انتهاء التبويض، وهذه علامة إيجابية واضحة على أنها حامل، ولكن يجب على السيدات أن تعلم بأن ليس من الضروري أن تعاني السيدة من المغص أثناء التصاق البويضة في الرحم، فإن لم تشعري بالمغص بعد الإباضة فمن الممكن أن يكون الحمل موجود ومستمر.

يعتبر الحمل من أكثر الأمور التي تسبب المغص أو الشعور بالألم بعد التبويض ولكن هذا الشعور المزعج من الممكن أن يكون له أسباب أخرى، الدورة الشهرية تسبب المغص عند أغلب السيدات، وعلى الرغم من ذلك الدورة لا تأتي بعد التبويض بوقت قليل في معظم الأوقات، وفي حال كان الشعور بالمغص بسبب الدورة الشهرية، فإن من المتوقع تظهر باقي أعراض الدورة الشهرية بعد أن يبدأ المغص.

كما من الممكن أن تعاني بعض السيدات من مشكلة بطانة الرحم المهاجرة التي تكون سبب رئيسي ومهم لوجود النغزات أو المغص بعد التبويض، وعلى الرغم من ذلك فهي نادرة الحدوث، وإذا شعرت بالمغص بعد التبويض ولم يكن هناك حمل أو نزول الدورة الشهرية فيكون من الأفضل الذهاب إلى الطبيب النسائي، فبطانة الرحم المهاجرة المهاجرة تعتبر حالة مرضية يمكن أن تكون مؤلمة للغاية، ومن الممكن أن تمنع من حدوث الحمل، ولذا يجب أن يتم استشارة الطبيب في وقت مبكر إن كنتِ تظنين أن تلك الحالة هي السبب في الشعور بألم ومغص شديد.

أسباب آلام المبيض بعد الانتهاء من أيام التبويض:

الألم خلال الإباضة أو ما بعدها يشبه المغص ويصاب به عدد من النساء بدرجات متقارنة، ولكن .بالنسبة للفتيات أو السيدات ممن لا يشعرون بألم التبويض فقد تكون نسبتهم لا تتجاوز 20%، ويؤكد هذا على أن السيدات أو الفتيات التي تعاني من الشعور بالألم خلال أو بعد فترة التبويض لم يكونوا بحاجة إلى الاستشارة الطبية على عكس السيدات التي لا تعاني من الألم، فهم يكونوا بحاجة إلى زيارة الطبيب.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.