الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع نزول إفرازات بيضاء متجبنة وقت التبويض

بواسطة: نشر في: 3 أكتوبر، 2021
mosoah
إفرازات بيضاء متجبنة وقت التبويض

نقدم لكم في هذا المقال تفسير ظهور إفرازات بيضاء متجبنة وقت التبويض حيث تحدث للمرأة كثيرا من التغيرات الهرمونية في هذه الفترة وتنتج عنها بعضا من الإفرازات المختلفة اللون مما قد يسبب لها قلقا، وعادة ما تظهر تلك الإفرازات قبل التبويض بعدة أيام ثم تقل تدريجيا بعد انتهاء تلك الفترة ويرجع سبب اهتمام المرأة بتلك الفترة رغبتها في تحقيق أمومتها حيت أن الإفرازات من أبرز الطرق التي تعرف بها النساء إن كانوا في فترة تبويض أما لا، حيث تكون البويضة في أوج فتراتها لاستقبال الحيوان المنوي الذي يقوم بتخصيبها ومن خلال موسوعة نقدم لكم كافة فيما يتعلق بتلك الإفرازات.

إفرازات بيضاء متجبنة وقت التبويض

  • في فترة التبويض تنزل إفرازات تشبه الزبادي وذلك شئ لا يدعو للقلق فهي ظاهرة طبيعية جيدا تحدث للغالبية العظمى من النساء كدليل على استعدادهن لتخصيب البويضة.
  • تكون تلك الإفرازات نتيجة لارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون، ويعتبر الأطباء أن تلك الإفرازات طبيعية تماما مادام لم يصاحبها حكة أو رائحة كريهة، حيث أنها تعتبر بقايا للخلايا المطرودة من المهبل وتكون ليس لها أية رائحة.
  • قد تكون أيضا الإفرازات المتجبنة نتيجة لتناول حبوب منع الحمل التي تحدث خللا في الهرمونات ينتج عنه ذلك وتعتبر من ضمن الآثار الجانبية لتناول حبوب منع الحمل.
  • لابد من تلك الفترة ممارسة الجماع مع زوجك إن كنتي تريدين الإنجاب في مدة أقصاها 24 ساعة بعد نزول إفرازات التبويض.
  • تشعر المرأة بالإرهاق وألما خفيفا في المبيض خلال فترة التبويض ويدعى ألم الإباضة.

ما هي علامات نزول البويضة

لا يصاحب وقت التبويض نزول إفرازات على شكل جبنة فقط بل أنه يرافقها عدة أعراض أخرى تكون علامات على نزول البويضة لدى المرأة ومن بين تلك الأعراض ما يلي:

  • يصبح الجسم أكثر برودة خلال فترة الاباضة، ثم بعد الانتهاء من فترة التبويض يعود الجسم كما كان لدرجات حرارته الطبيعية الـ36 و 37.
  • يصبح الجلد أكثر رقة وحساسية خلال تلك الفترة وتستشعر المرأة بعض الأشياء نتيجة أن الحواس خلال تلك الفترة تلك بحالة أفضل.
  • تظهر على المرأة أوجاعا في البطن والظهر وخاصة في منطقة الحوض وتستمع لعدة ساعات.
  • قد يحدث نزيفا مهبليا لبعض السيدات خلال فترة التبويض نتيجة لانخفاض مستوى الاستروجين، ويكون النزيف ذات لونا أحمر.
  • قد يحدث بعض الغثيان والصداع من ضمن أعراض فترة التبويض نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة في تلك المرحلة.
  • يحدث أن يظهر مخاط الاباضة حيث يكون عنق الرحم في هذه الفترة أكثر انزلاقا نتيجة لوجود تلك المخاض فيه.
  • الشعور بالانتفاخ نتيجة هرمون الاستروجين المرتفع والذي يؤدى بدوره إلى احتباس كميات كبيرة من السوائل في الجسم خلال تلك الفترة، كما أنه قد يحدث تورما فى القدم والاصابع، لذلك دائما ينصح الأطباء بضرورة شرب كميات كافية من الماء خلال هذه الفترة مع وجوب التقليل من الوجبات التي تحتوى على نسب عالية من الملح حتى لا تشعري بالانتفاخ أثناء التبويض.
  • نشاط الدافع الجنسي من ضمن الأعراض التي تصيب المرأة خلال فترة الإباضة فتشعر برغبة جنسية جامحة ودافعا جنسيا عالى نتيجة ارتفاع هرموني الاستروجين والبروجسترون خلال هذه الفترة.
  • ينفتح عنق الرحم خلال التبويض ويصبح أكثر انزلاقا وليونة نتيجة المخاض على عكس الأيام الأخري التي يعتبر فيها أكثر انغلاقا.

ما سبب اختفاء إفرازات التبويض

  • سبق وأن نوهنا إلى أن الإفرازات البيضاء المتجبنة في التبويض هي من أبرز علاماته بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين إلا أنه من الممكن ألا تحدث تلك الإفرازات نتيجة بعض الأسباب ويعتبر مؤشرا غير طبيعيا.
  • من ضمن اختفاء إفرازات التبويض وجود اختلالات هرمونية، كما أن هناك أنواعا من الأدوية يسبب تناولها آثارا سلبية على مستويات الاباضة وعلى إصابة عنق الرحم بالجفاف وتشتمل تلك الأدوية على:
    • مضادات الهيستامين التى تستخدم لعلاج الحساسية.
    • المنومات ومهدئات الاعصاب .
    • أدوية الزكام وحساسية الجيوب الأنفية، وبخاصة إذا كانت تحتوى على مثبطات حكة أو مضادات الهيستامين.
    • أدوية الاكتئاب والصرع.
    • أتروبين.
    • بروبانثيلين.
    • كلوميد.
  • كافة ما ذكرناه من أدوية تسبب جفافا مهبليا وفى عنق الرحم يعمل على منع حدوث افرازات التبويض؛ لذلك احرصي على عدم تناول تلك الأدوية بدون استشارة الطبيب.
  • الإفراط في استخدام الغسولات يزيل كافة الافرازات ويصيب عنق الرحم بالجفاف لأنه يقتل البكتيريا النافعة والضارة معا مما يؤدى إلى حدوث عدوى مهبلية أيضا بجانب ذلك.
  • ممارسة الرياضة بشكل مفرط، أو اتباع رجيم قاسى يؤثر على إفرزات التبويض بسبب نقص هرمون الاستروجين والذي سيؤدى إلى نقصان في إفرازات الإباضة لدرجة من الممكن أن تصل إلى انعدامها تماما.
  • إذا سبق لك إجراء بعض العمليات الجراحية في عنق الرحم فإن ذلك سوف يؤدى إلى وجود خللا في إنتاج إفرازات التبويض لديك.

الفرق بين افرازات التبويض والجماع

  • نستكمل لكى في هذه الفقرة عزيزتي الفرق بين افرازات التبويض والجماع بما أن افرازات المهبل قبل التبويض علامة على خصوبتك في تلك الفترة.
  • يوجد اختلاف بين الاثنان يتمثل في أن إفرازات الجماع تعتبر ترطيبا للمهبل نتيجة حدوث استثارة جنسية وهى مختلفة تماما عن افرازات التبويض، فهي تشبه الماء وتمتاز بالقوام الخفيف كي تخفف من ألم المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية، كما أنها تستمر حتى بعد الانتهاء من الجماع.
  • بالإضافة إلى أن اختلاط السائل المنوي مع سائل ترطيب المهبل قد ينتج عنه إفرازات الجماع ويصعب التفريق بينهما.
  • إذا استمرت تلك الإفرازات حتى بعد الانتهاء من الجماع مع وجود طفح جلدي وألما أثناء التبول تعتبر إفرازات غير طبيعية تستدعى استشارة الطبيب.
  • أما إفرازات التبويض فهي عكس ذلك وتمتاز باللزوجة العالية مع قوام كريمي يشبه الجبن، وإذا صاحب هذه الإفرازات حكة مع وجود رائحة كريهة مع وجود ألما أثناء التبول فهذا مؤشر على وجود عدوى فطرية تستوجب استشارة الطبيب.

إفرازات ما بعد التبويض

  • تقل الإفرازات المتجبنة شيئا فشيئا بعد انتهاء التبويض نتيجة إحلال هرمون البروجسترون وزيادة مستوياته في الجسم الذي يصيب عنف الرحم بالجفاف، فتصبح إفرازات ما بعد الإباضة أقل سمكا ولزوجة وتبدأ تختفى الإفرازات بعد ذلك شيئا فشيئا ويعود المهبل إلى حالته الطبيعية.
  • إذا لم يعود المهبل إلى حالته الطبيعية واستمرت تلك الإفرازات وظلت تزداد مع وجود حرقة شديدة وحكة فإن ذلك يعتبر مؤشرا على الإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية تستدعى استشارة الطبيب.
  • ينبغي عليك الابتعاد عن استخدام المواد أو الفوط الصحية المعطرة والصابون المعطر عند رؤية تلك الإفرازات والشعور بالألم؛ حتى لا تحدث مضاعفات وتتفاقم العدوى المهبلية.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي نكون قد قدمنا لكم فيه إفرازات بيضاء متجبنة وقت التبويض والتي تعتبر من أبرز العلامات على حدوث تبويض لدى المرأة خلال هذه الفترة وإشارة على أنها في أوج مراحل خصوبتها، فهي هبة كبيرة من الله عز وجل لكافة النساء المتزوجات اللواتي يرغبن في أن يصبحن أمهات بالرغم من المتاعب والمشقة النفسية التي تمر بها المرأة من أول دخولها في مرحلة التبويض وتخصيب البويضة إلى أن تضع حملها، إلا أنه وبرغم مشقة الرحلة إلا أنها تستحق.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.