الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ظهور حبوب بداية الحمل

بواسطة: نشر في: 31 مارس، 2018
mosoah
ظهور حبوب بداية الحمل

يتعرض الكثير من السيدات الحوامل إلى عدد كبير من التغيرات الهرمونية، التي تظهر على أجسامهم بشكل ملحوظ، التي يمكن أن يكون بعضها إيجابي، ولكن من الممكن أن يكون بعضها الأخر السلبي وتتجه نحو الأسوأ، حيث تتعرض كثيراً منهن إلى ظهور حبوب واضحة وبالأخص تتركز في منطقة الوجه، خلال الأشهر الأولى من حدوث الحمل ثم تختفي مع التقدم في الحمل ، ولكن نسبه كبيره الحوامل اللاتي يعانون من هذه الحبوب يعانون أيضاً من استمرارها وجودها طول فتره الحمل مما ينتج عن ذلك تأثير سلبي على شكل الوجه  للحامل، مما يسبب لها الإزعاج ويدمر نفسيتها إلى جانب وجود بعض البقع والآثار الناتجة عن الحبوب في الوجه.

كما أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية التي أقيمت، أن ظهور حب الشباب في فتره الحمل من الأشياء الطبيعية التي تحدث للسيدة الحامل نتيجة لتغير مستويات الهرمون في جسدها ، لأن يزداد فرط الدهون في خلايا البشرة لكي يحافظ على مرونتها، و قد ينتج عن ذلك ظهور المسام الواسعة، بسبب تراكم الدهون الزائدة داخل المسام مما ينتج عنها البثور والحبوب نتيجة لتكون البكتيريا، وقد أثبتت الدراسات أن أمراه واحدة من بين امرأتين تعاني من الحبوب المزعجة أثناء فتره الحمل عند السيدات، وأن السيدات التي تعاني من حب الشباب بصفة عامة هم أكثر عرضة للإصابة بها خلال فترة الحمل.

المراحل التي يظهر فيها حب الشباب:

في العادة تظهر حبوب الشباب للسيدة الحامل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حدوث الحمل، مما تسبب تغيرات كثيرة، تمر بها هرمونات الجسم، وفي العادة تختفي تلك الحبوب في الأشهر الأخيرة وقرب موعد الولادة ولا تترك أي أثر.

ظهور حبوب بداية الحمل :

يوجد الكثير من الأسباب التي ينتج عنها ظهور الحبوب في الوجه أثناء فتره الحمل، وقد تختلف تلك الحبوب من سيدة حامل إلى أخرى بس اختلاف طبيعة الجسم ومدى قابليتها السيدة، لظهور الحبوب، ومن الممكن أن نحصر لكم هذه الأسباب في النقاط التي نطرحها عليكم في السطور القادمة:

  • حدوث تغيرات في الهرمون الذكري:

    تعاني الكثير من الأمهات خلال فترة الحمل،لارتفاع ملحوظ في معدلات الهرمون الذكري داخل الجسم عن معدله الطبيعي،  وهذا الأمر قد تتسبب في ظهور حبوب في منطقه الوجه، ويرجع ذلك بسبب تحفيز الهرمون الذكري داخل الجسم على أن يفرز الجلد الكثير من الدهون بشكل أكبر عن المعتاد، و التي تنحصر بداخل مسام البشرة الضيقة، وتظهر على هيئة حبوب تملئ الوجه.

  • العادات الغذائية الخاطئة:

من المعروف أن الكثير من السيدات خلال فتره الحمل تتعرض لتغير أنظمتهم الغذائية، فقد نجد الكثير من الأمهات الحوامل تقوم بتناول الأطعمة المليئة بالدهون و الدسمة، أو التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت والسكريات،  بشكل كبير و بكميات كبيره من ما كان عليه من قبل، و التي تكون من أحد وأهم المسببات الرئيسية لتحفيز ظهور حبوب الشباب في الوجه.

  • عوامل وراثية:

    في الغالب تكون سبب ظهور الحبوب لدى نسبة كبيرة من السيدات الحوامل، بسبب توافر العوامل الوراثية، والتي لها دور فعال في تحفيزها، وفي حال إذا كانت السيدة الحامل من ضمن هذه الفئة،  فهذا يعني أنها تكون أكثر عرضة عن غيرها من السيدات لظهور الحبوب خلال فتره الحمل بشكل ملحوظ

  • التوتر والقلق:

    نلاحظ أن فئة كبيرة من السيدات الحوامل، يعانون من التوتر والضغط النفسي خلال فترة الحمل، وقد يتم تفريغه في الجسم، ويخرج على هيئة حبوب تملئ الوجه والجسم.

 

العقاقير الطبية:

تحتاج السيدات بشكل عام لتناول الكثير من الأدوية و المكملات الغذائية اللازمة خلال فتره الحمل، و التي قد  يصاحب البعض  منها الكثير من الأعراض الجانبية وأعراضها الثانوية هي ظهور الحبوب.

 

كيفية علاج حبوب الوجه خلال فترة الحمل:

  1. قد يكون ذلك أمر طارئ يتعرض له الكثير خلال فترة الحمل، فيجب عدم العبث به، أو تلجأ السيدة لاستخدام أي كريم طبي يصرح به الطبيب، يكون أمناً على صحة الأم والجنين، ولكن إذا زادت تلك الحبوب عن المعتاد فيجب زيارة الطبيب الجلد، لوصف أدوية تستخدم في علاجها ولكن بحذر شديد.
  2. من الضروري أن تكون السيدة لديها الوعي الكافي بنوع بشرتها، وما هي الحلول المناسبة لها، لكي لا تتأثر بالعوامل الخارجية، وبالتالي فأن حب الشباب خلال فترة الحمل، مرحلة قصيرة، فلا داعي لقلق بشأنها، إذا كنتي تحرصين على العناية ببشرتك كما يجب أن يكون.
  3. يعد فيتامين أ من أهم الفيتامينات التي لها تأثير إيجابي في الحد من ظهور حب الشباب، لكن من الممكن أن يسبب ضرر للمرأة الحامل، ومن الممكن أن يصل خطرها لتشوه الجنين، لذا نصح أطباء النساء والتوليد، بعدم تناول السيدة الحامل أي أدوية بها فيتامين أ، قبل الزواج بفترة، أو إذا كانت تفكر في الإنجاب لمدة لا تقل عن 60 يوماً، حتى لا يكون لها أي أثار على صحة الأم والجنين.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.