الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الحمل بعد الإجهاض مباشرة : هل هو خطر ؟

بواسطة: نشر في: 14 أبريل، 2018
mosoah
الحمل بعد الإجهاض مباشرة

الكثير من السيدات اللاتي تعرضن للإجهاض، يبحثن عن الوسائل السريعة لحدوث حمل جديد، ولكن هنا يطرأ السؤال هل يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرًة؟، والحمل بصفة عامة هو عبارة عن عملية إخصاب للبويضة، ويستمر الحمل لمدة تسعة أشهر، ويمر الحمل بثلالث مراحل وهي المرحلة الأولى وهي المرحلة التي تشتمل على الثلث الأول من الحمل، وفيها تكون نسبة الإجهاض بشكل كبير جدًا،والمرحلة الثانية هي تلك التي تشتمل على الثلث الثاني من الحمل، وفيها يكون الإجهاض أقل نسبيًا من المرحلة الأولى، وفي هذه المرحلة يتم مراقبة نمو الجنين، وأما المرحلة الثالثة هي التي تشتمل على الثلث الأخير من الحمل، وهي المرحلة الأكثر إستقرارًا في مراحل الحمل، حيث أنه يستعد تمهيد الرحم بشكل كافي لخروج  الجنين بآمان، والإجهاض كما ذكرنا أنه يحدث بنسبة عالية جدًا في المرحلة الأولى من مراحل الحمل، ومن المعروف أن الكثير من السيدات تسعي لتكوين أسرة، وحدوث الحمل يدخل الكثير من الفرح والسرور على الزوجة وكذلك زوجها، وعند تعرضها للإجهاض  يؤثر بشكل كبير على نفسيتها، وتبدأ في التفكير في الحمل مرة أخرى، وتفكر في ميعاد الحمل القادم، وهل هو قريبًا بعد الإجهاض مباشرًة؟ أم ستستمر فترة حتى يتم تهيئة رحمها مرة أخرى لإستيعاب حمل؟.

الحمل بعد الإجهاض مباشرة :

هل يحدث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين ؟

لقد ظهرت العديد من الدراسات العلمية الحديثة المتناقضة في إمكانية حدوث حمل أو عدم حدوث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين ومن ضمن هذه الدراسات:

  • من أشهر الدراسات التي تم عقدها حول هذا الموضوع وجدت أنه لا بد من أن تنتظر الأم على الحمل الجديد بعد الإجهاض فترة لا تقل عن 6 أشهر وذلك حتى يتم تهيئة وتمهيد رحمها لحمل جديد، لأن الرحم في هذه الفترة غير قادر على إمداد الجنين بالبيئة الخصبة التي سينمو فيها، كما أن صحة الأم غير قادرة على وجود طفل جديد بعد الإجهاض مباشرًة، فلا بد من الإنتظار حوالي 6 أشهر حتى يبدأ الحمل في الإستعداد لحمل جديد.
  • ظهرت دراسات متناقضة لهذه الدراسة وأثبتت فيها أنه من الممكن أن يتم حدوث حمل بعد الإجهاض مباشرًة، وإعتمدت هذه الدراسات على نتائج بحث التقييم الإحصائي لعشر دراسات سابقة، بالإضافة إلى التجارب التي تعرضت للإجهاض ومراقبة متابعة الحمل بعد الإجهاض ووجدت أنه قد يتم الحمل بعد الإجهاض مباشرًة بدون تعرض الأم لأي خطورة.

وبصفة عامة أنه قد يتم الحمل بعد الإجهاض مباشرًة بشرط أن يكون الرحم نظيف ومهيء للحمل، ويفضل لكي يتم الحمل بشكل سريع وسليم أن يتم تنظيف الرحم عند الطبيب المختص، حتى لا يتبقى أي آثار من الحمل السابق والتي قد تعوق الحمل القادم.

أعراض الحمل بعد الإجهاض مباشرًة :

  • قطرات بسيطة من الدم في غير موعدها :

حيث تتعرض الحامل في بعض الأحيان إلى ظهور قطرات من الدماء، وتحدث هذه القطرات بسبب عملية غرس البويضة بجدار الرحم، أدى إلى إحتكاك البويضة بجدار الرحم مما نتج عنه نزول قطرات الدم، وتنزل هذه القطرات  بعد حوال 7 أيام من عملية غرس البويضة بجدار الرحم.

  • الإحساس بآلام الثدي وتغير لون حلمات الثدي :

حيث أن الكثير من السيدات تعاني من آلام الثدي وتغير لون الحلمات من اللون البني إلى اللون البني الداكن، كما تشعر بوخذ في الثدي، وقد يكون آلام الثدي في الحمل بعد الإجهاض مشابه تمامًا لآلام الثدي قبل مجيء الدورة الشهرية.

  • الذهاب إلى الحمام بشكل مستمر :

حيث أنه من أكثر الأعراض وضوحًا، والتي تتعرض لها الحامل بعد الإجهاض مباشرًة، هو كثرة التبول بصفة مستمرة، ويظهر هذا العرض خصيصا بعد مرور 25 يوم تقريبًا على تكون الجنين بداخل الرحم، ويحدث هذا العرض بسبب ضغط الرحم والجنين على المثانة البولية فيؤدي إلى الذهاب للحمام بشكل مستمر.

  • الشعور بالقئ والغثيان صباحًا :

وذلك حيث أن السيدات الحوامل بشكل عام يتعرضن إلى القئ المستمر المستمر والشعور بالدوار وخاصًة في فترة الصباح الباكر، كما أن تعرض الحامل لرؤية بعض الأطعمة يشعرها بالقرف والإشمئزاز مسسببًا لها التقيؤ المستمر.

  • الكسل الشديد :

تتعرض المرأة الحامل إلى الرغبة الشديدة في النوم، كما تشعر بالوخم والكسل الشديد بالإضافة إلى الإعياء والتعب الشديد والإرهاق، وذلك بسبب زيادة نسبة الهرمون المسؤل عن الحمل وهو هرمون البروجسترون.

الحمل السليم بعد الإجهاض :

لكي يتم الحمل بشكل سليم ولا يعرض الحامل أو الجنين لأي خطورة يجب على الأم أن تسعى أولًا للعمل على التمهيد النفسي والجسدي لإستيعاب حمل جديد، ويتم ذلك بإتباع عدة تعليمات معينة وهذه التعليمات هي:

  • العمل على التخلص من الحزن الشديد الناتج عن فقدان الحمل، حيث أن تعرض الأم لفقدان طفلها يعرضها للأزمات النفسية التي قد تؤثر عليها سلبًا، وتؤخر حدوث حمل جديد، فلكي تستعد الأم لحمل جديد يجب أولًا أن تتخلص من حزنها.
  • أن تشعر المرأة بالتعافي الجسدي وقدرتها على الحمل من جديد، حتى لا يحدث أي مضاعفات للحمل، أو يؤدي إلى نزوله مرة أخرى.
  • الإنتظار لدورة جديدة واحدة على الأقل بعد حدوث الإجهاض وذلك للتأكد من نظافة الرحم، وللتأكد من سلامة الرحم ونظافته، يجب العمل على متابعة الحالة عند الطبيب المعالج لتنظيف الرحم.
  • المتابعة مع الطبيب لتمهيد الرحم وتقوية بطانة الرحم لتستعد لحدوث حمل جديد، وأخذ المنشطات إن أمكن.

من الممكن أن يحدث حمل بدون قدوم دورة جديدة، خاصًة إذا كان الإجهاض قد تم في مرحلة مبكرة، أي تكون المرأة قد تعرضت للإجهاض في الشهر الأول أو الثاني من الحمل، ولا يمكن الحكم على الحمل إلا بعد مرور فترة لا تقل عن 6 أسابيع من قدوم الدورة الشهرية الجديدة، لأن الدورة الشهرية الجديدة تأتي بعد الإجهاض في فترة تتراوح من ( 4 شهور إلى 6 شهور)، وإذا قد مر على المرأة حوال 14 يوم من قدوم الدورة الجديدة، ولم تأتي بعد، فهي معرضة بنسبة كبيرة للحمل، ويجب عليها الذهاب لعمل فحص وتحليل الحمل، وفرصة حدوث حمل بعد الإجهاض مباشرًة بدون قدوم دورة جديدة هي حوال 52%، أي أن فرصة حدوث الحمل تعادل النصف تقريبًا، أما في حالة عدم حدوث الحمل يجب على المرأة التي أجهضت أن تنتظر لمدة شهرين، وتقوم المرأة بعمل فحوصات لتحديد سبب سقوط الجنين، ومنها فحص الكروموسومات الخاصة بالزوج والزوجة، وذلك لتحديد سبب سقوط الجنين، كما يجب على الزوجة أن تقوم بفحص تحاليل المناعة، والعمل على الفحص باستخدام منظار الرحم، وفحص قابلية التجلط، وذلك لتعزيز المناعة وتحفيزها لحمل جديد.

فيديو هل يحدث الحمل بعد الاجهاض بدون ضرر صحي على الأم والجنين :

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.