الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع الطلق الصناعي

بواسطة: نشر في: 28 يوليو، 2021
mosoah
تجربتي مع الطلق الصناعي

نتناول في مقال اليوم عن تجربتي مع الطلق الصناعي عبر موقع موسوعة كما نسرد أيهما أفضل الطلق الصناعي أم القيصرية، حيث تحتار النساء مع موعد الولادة في أختيار شكل العملية من حيث طبيعية أم قيصرية، إذ تفضل معظم الأمهات الولادة بالطلق الصناعي وابرة الظهر لتخفيف الألم عند خروج الجنين من الرحم، لهذا نعرض لكم تجربتي مع الطلق الصناعي في السطور التالية.

تجربتي مع الطلق الصناعي

نستعرض في تلك الفقرة تجربتي مع الطلق الصناعي بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • تفضل الكثير من النساء مشاركة قصصهن في الحمل والولادة مع أقرانها، حتى تستفيد الأم قبل ميعاد الولادة.
  • تتعرض العديد من السيدات لتأخير في ميعاد الطلق والولادة، لهذا يلجأ الأطباء إلى الطلق الصناعي.
  • تذكر إحدى السيدات أنها في حملها الأول لجأت إلى الطلق الصناعي حتى تتم الولادة.
  • تقول السيدة إنها تفضل الطلق الصناعي حيث الأمر لا يتعدى ساعتين، إنما الطلق الطبيعي يستغرق ساعات.
  • تسرد سيدة أخرى أنه من الأفضل الانتظار حتى تصبح حالة الأم للطلق الصناعي، وجعله أخر أختيار.
  • تضيف السيدة إنها عند وصولها لنهاية الشهر التاسع في الحمل ولم تظهر بوادر الطلق، نصحها الطبيب بالطلق الصناعي.
  • وعليه أخذت الأم الطلق الصناعي حيث يحمل نفس أعراض التعب مثل الطلق الطبيعي.
  • أجمعت النساء على إن الطلق الصناعي لا يتسبب بضرر ما دام الطبيب أستخدمه في الوقت المناسب للحالة وبصورة صحيحة.
  • إلى جانب هذا يجب على الأم الاهتمام بالتغذية السليمة لها وللجنين، وذلك من خلال تناول أكلات صحية وخضروات.

تجربتي مع الطلق الصناعي وابرة الظهر

عرضت العديد من السيدات تجاربهن مع الطلق الصناعي وابرة الظهر عند الولادة وما مروا به أثناء التجربة، لذا نستعرض في تلك الفقرة تجربتي مع الطلق الصناعي وابرة الظهر بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • تعتبر إبرة الظهر هي المسئولة عن تخفيف ألم الولادة والآلام الناتج عنها بصورة ملحوظة.
  • تعطى الإبرة في أسفل الظهر قبل عملية الولادة، ويلاحظ مفعولها بعد ربع ساعة.
  • يوجد بعض الحالات التي تمنع من أخذ إبرة الظهر مع الطلق الصناعي، وذلك في حالة أرتفاع ضغط الدم أو إصابة المريضة بالالتهابات في الجلد.
  • تذكر سيدة أنها أخذت إبرة الظهر مع الطلق الصناعي وكان الأمر مرهق للغاية.
  • لم تدرك السيدة الوقت  المناسب لدفع الجنين، مما أخر من خروج الطفل، كما إن شعور الألم والصداع ما زال مستمر.
  • تنصح السيدة الولادة الطبيعية وعدم اللجوء إلى الطلق الصناعي أو إبرة الظهر إلا في الحالات الضرورية.

الطلق الصناعي والرحم مقفل

نستعرض في تلك الفقرة الطلق الصناعي والرحم مقفل بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يساعد الطلق الصناعي في توسيع منطقة الرحم لخروج الجنين.
  • يعطى الطلق الصناعي عندما يكون الرحم مغلق، فإذا كان الرحم مفتوح تتم عملية الولادة بشكل مباشر.
  • الطلق الصناعي هو عبارة عن تحاميل تؤخذ في منطقة المهبل، حيث تساعد في تلين المنطقة إلى إن يتم فتح عنق الرحم.
  • يؤخذ الطلق الصناعي في حالة أحتياج حالة المريضة له، وذلك وفقاً لتعليمات الطبيب المعالج.
  • تشعر الأم بنفس الألم الناتج عن الطلق الطبيعي، فهو مساعد لفتح عنق الرحم لخروج الجنين.
  • أغلب السيدات التي تلد من خلال الطلق الصناعي تفضل أن تأخذ إبرة الظهر، وذلك لتقليل الشعور بالألم.

كم مدة الطلق الصناعي وتولدين

نتناول في تلك الفقرة كم مدة الطلق الصناعي وتولدين بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • تبحث العديد من السيدات حول إجابة سؤال كم مدة الطلق الصناعي وتولدين، حتى تدرك الأم فترة عملية الولادة.
  • يستغرق الطلب الصناعي عدة ساعات إلى أن ينتهي مفعوله.
  • من الممكن أن يستمر ألم الطلق الصناعي ليومين أو ثلاثة أيام، وفي تلك الحالة يلزم أستشارة الطبيب المعالج والمتابعة.
  • يوضح الأطباء أسباب زيادة مدة الطلق الصناعي عن الحد الطبيعي يرجع إلى توقيت الولادة.
  • إذا كانت الأم في اقتربت من الأسبوع السابع والثلاثين، تزيد مدة الطلق الصناعي.
  • عندما تكون الأم تمر بولادتها الأولى في الطفل الأول، ينتج عن ذلك زيادة مدة الطلق الصناعي.

كيف أخفف من ألم الطلق الصناعي

يعتبر ألم الولادة من أصعب الآلام التي تشعر بها الأم، وعلى الرغم من إن تجربة الحمل والولادة مرهقة على السيدة جسدياً ونفسياً إلى إن بمجرد رؤية صغيرها بين ذراعيها تنتهي جميع الآلام والمخاوف ويحل محلها حب وسعادة، وقد طرحت النساء سؤال حول كيف أخفف من ألم الطلق الصناعي لذا نعرض لكم إجابة ذلك السؤال بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • تتجه الأم إلى أخذ الطلق الصناعي في حالة تأخر شعور الطلق الطبيعي، مما تسبب في عدم فتح الرحم لخروج الجنين.
  • يلزم فحص حالة الأم قبل البدء في الطلق، حيث يوجد بعض الحالات التي لا ينصح باتباعها للطلق الصناعي.
  • من الممكن أن تلجأ السيدة إلى أخذ إبرة الظهر، وذلك لتسكين ألم الطلق.
  • تستطيع الأم تقليل ألم الطلق الصناعي من خلال الجلوس في حالة أسترخاء مع تنظيم حركة التنفس.
  • يجب على الأم التزام الهدوء والسكينة وعدم التوتر حتى لا يزيد الألم، وكذلك اتباع تعليمات الطبيب إلى أن تمر الولادة بسلام.

أيهما أفضل الطلق الصناعي أم القيصرية

يتساءل العديد من النساء حول أيهما أفضل الطلق الصناعي أم القيصرية، لذا نستعرض في تلك الفقرة إجابة ذلك السؤال بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • مع أقتراب ميعاد الولادة تحتار الأمهات في طريقة الولادة، وتكون الأم ما بين الولادة القيصرية والطلق الصناعي.
  • يرجع أختيار شكل الولادة إلى طبيب أمراض النساء والتوليد، حيث يتوقف الأمر على حالة الأم والجنين.
  • لهذا ينصح بترك ذلك القرار إلى الطبيب، مع الالتزام بالإرشادات والتعليمات قبل وبعد الولادة.
  • في حالة تأخر الطلق الطبيعي وعدم فتح الرحم، يتطلب الأمر في تلك الحالة إلى أخذ الطلق الصناعي.

نصائح قبل الطلق الصناعي

بعد أن تناولنا تجربتي مع الطلق الصناعي في بداية المقال، نستعرض في تلك الفقرة نصائح قبل الطلق الصناعي بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يوجد بعض النصائح التي يلزم أتباعها من قبل الأمهات عند أخذ الطلق الصناعي.
  • يلزم في حالة وصول الأم إلى الأسبوع الأربعين ودخول الشهر العاشر بدون ظهور طلق طبيعي، اللجوء إلى الطلق الصناعي.
  •  ينصح بعمل كمادات مياه دافئة على منطقة الظهر قبل الطلق الصناعي، حيث يساعد من تقليل حدة الألم ويدفئ منطقة الظهر.
  • تنظيم حركة التنفس من حيث الشهيق والزفير عن طريق الانف، حيث يساعد ذلك في تهدئ الجسم وتسكين الألم.
  • يساعد الاسترخاء على تقليل ألم الطلق الصناعي، لذا يلزم ألتزام الهدوء مع تدليك منطقة الظهر والكتفين.
  • ينصح تقديم الدعم للام عند الولادة من قبل الأهل والزوج، حيث يساعد ذلك في تهدئه المريضة نفسياً وجسدياً، مما يقلل من الشعور بالألم والتعب.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال تجربتي مع الطلق الصناعي الذي عرضنا من خلاله نصائح قبل الطلق الصناعي، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

للمزيد يمكن الإطلاع على :

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.