الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية حدوث الولادة الطبيعية

بواسطة: نشر في: 17 نوفمبر، 2021
mosoah
كيفية حدوث الولادة الطبيعية

كيفية حدوث الولادة الطبيعية التي يعتبرها الكثير من النساء كابوسًا ومصدر للخوف والقلق بينما تعتبر الولادة الطبيعية في الحقيقة أفضل طريقة للولادة على الإطلاق كونها تحافظ على صحة الأم والطفل على حد سواء كما أنها تحافظ على صحة المرأة حتى بعد الولادة فجسها يحتاج إلى هذه العملية الهامة دون الأنواع الأخرى لذلك في هذا المقال يقدم لكم موقع موسوعة كل المعلومات حول الولادة الطبيعية.

كيفية حدوث الولادة الطبيعية

قد نظن أن الولادة هي لحظة خروج الطفل من جسم الأم لكن هذه ليست الحقيقة لأن الولادة الطبيعية تنقسم إلى 3 مراحل أساسية هم:

مرحلة المخاض المبكر والنشط

  • نستطيع أن نقول أنه حان وقت الولادة عندما يتسع عنق الرحم الخاص بالمرأة الحامل ويصل إلى ما يزيد عن 6 سم وحتى 10 سم ويبدأ أن يتحول إلى ملمس رخو ويبدأ طول في أن يقصر حينها يبدأ الرحم بشكل تلقائي في أن ينقبض وينبسط وتشعر المرأة بهذه الانقباضات على أنها ألم في الظهر والبطن.
  • وتعتبر الانقباضات التي تؤكد أنها لحظة الولادة فعلًا غير منتظمة فتشعرين بها من الحين والآخر وليس بعد كل 3 دقائق على سبيل المثال.
  • ستجدين بعض نقاط الدم التي بدأت في النزول وليس عليك القلق منها فهي سدادة عنق الرحم التي تخلص منها بعد أن اتسع حجمه استعدادًا لنزول الطفل.
  • السؤال الأهم الآن ما هي مدة مرحلة المخاض المبكر؟
  • والحقيقة أن اختلاف المدة على حسب طبيعة جسم المرأة فقد تستمر عند البعض عدة ساعات طويلة أو قد تستمر إلى أيام وقد تصل إلى أسبوع خصوصًا لو كانت الولادة البكرية فأنها من تحظى على أطول فترة مخاض مبكر.
  • من بعدها يدخل المخاض النشط حيث تصبح الانقباضات أقوى في هذه المرحلة لن تكوني قادرة على السير لأن قدمك ستصاب بالتشنجات لأنك غير قادرة على تحمل تلك الانقباضات لذلك فإن كل ما عليك هو التوجه إلى المستشفى مباشرة لأنه حان وقت الولادة.

مرحلة إخراج الطفل

  • تساعد الانقباضات على سرعة حركة الطفل ليكون على وضع الاستعداد للخروج من الرحم إلى العالم وبمجرد الدخول في مرحلة المخاض النشط فأنت على بعد بضع ساعات من انتهاء فترة الحمل نهائيًا لذلك عليك أن تتحملي قليلًا.
  • بعد الوصول إلى المستشفى والتوجه إلى غرفة العمليات وبدأ عملية الولادة سيطلب منك الطبيب أن تدفعي الطفل للخارج وهنا لابد أن تكوني متعاونة معه عندما يأمرك بالدفع استجيبي لكن عندما يأمرك بالتوقف أيضًا عليك أن تتوقفي لأن الانقباضات التي تصدر من الرحم هي تدفع وحدها الطفل وهي قادرة على دفعه بالفعل وإن العمل على الدفع مع الانقباضات قد يؤدي إلى تهتك جزء من الرحم وهو ما قد يصيبك بأضرار جسيمة لذلك لابد أن تكوني حذرة.
  • في هذا الوقت كل المطلوب منك أن تحددي الوضعية التي ستشعرين فيها بالراحة وأنها تخرج الطفل بصورة أسرع.
  • بعد الدفع والانقباضات والبسط والمحاولة مرارًا وتكرارًا ستخرج رأس الطفل وستشعرين بها بين ساقيك وهنا تنفسي الصعداء لأن سحب جسم الطفل لن يتعدى بضع ثواني.
  • بعد خروج الطفل يقوم الطبيب فورًا بقطع الحبل السري وتنظيف مجرى التنفس لطفلك الذي خرج للتو إلى العالم.

مرحلة خروج المشيمة

  • بينما يعتقد البعض أن الولادة تنتهي بعد خروج الطفل من الرحم فهذا ليس صحيحًا، لأن هناك مرحلة تليها وهي خروج المشيمة وهنا يجب العلم أن مازال أمامك ساعة على الأكثر حتى تنتهي الولادة.
  • والمشيمة هي تلك الجزء من الجسم الذي ينمو فيه الطفل طوال فترة الحمل والتي تحميه من الإصابة بأي خطر أو أي عدوى، ولما تتم الولادة لا يكون لها أي لزوم داخل الرحم وبالتالي يتخلص منها بعد خروج الطفل مباشرة.
  • في الولادات السهلة يكون خروج المشيمة يلي خروج الطفل مباشرة وهو ما لا يستغرق عن 5 دقائق لكن قد تمتد هذه الفترة إلى نصف ساعة أو ساعة على حسب قوة انقباضات الرحم -لا تتعجبي- انقباضات الرحم لا تنتهي بعد خروج الطفل بل بعد خروج المشيمة فبعد خروج الطفل تبدأ الانقباضات في أن تهدأ من روعها لكنها تظل مستمرة حتى تتخلص من المشيمة.
  • بعد خروج المشيمة سيبدأ الطبيب في فتحها للتأكد أنها في حالة جيدة للاطمئنان على صحتك وصحة طفلك.
  • من بعدها تبدأ مرحلة تنظيف الرحم ومن ثم يتم التأكد أن كل شيء سيعود إلى حجمه الطبيعي وحده أم أنك بحاجة إلى الخياطة حتى يبدأوا فيها لتنتهي عملية الولادة وتصبحين بصورة رسمية أمًا لأجمل طفل في العالم.

طرق تسهيل الولادة الطبيعية للبكر

لأن الولادة الأولى هي الأصعب دائمًا وليس لأنها بها أخطار أو أوجاع لا تحتمل بل بسبب التوتر والضغط النفسي الذي تكون فيه الأم البكر لذلك إليك بعض النصائح التي تقلل من هذا التوتر إلى درجة كبيرة كما أنها ستخفض من الآلام التي ستشعرين بها:

  • الحركة في شهرك الأخير هو أفضل ما يمكن أن تقومي به لعدة أسباب أهمها أنها تساعد على توسيع عنق الرحم قدر المستطاع وكلما كان عنق الرحم أوسع كلما كانت الولادة أسهل وأسرع وأفضل.
  • تعتبر الحركة أيضًا العامل الأساسي في تقليل التوتر والقضاء على الخوف نهائيًا، لأن الرياضة والحركة تساعد على التحسين من الحالة المزاجية لكن عليك الانتباه ما بين الحركة التي تساعد جسمك وبين الحركة التي تسبب لك الإجهاد وأمر ليس مطلوبًا.
  • من أهم النصائح التي يجب أن تتبعيها هو الحصول على جلسة تدليك مناسبة لأنها تعمل على تحفيز الدورة الدموية ويبدأ التدليك في هذه المرحلة بأن يساعد الجسم في إنتاج هرمونات محددة تساعد على تنشيط انقباضات الرحم للدخول في مرحلة المخاض النشط بسرعة.
  • الحصول على قدر مناسب من الغذاء والاعتماد بصورة أساسية على الأطعمة الغنية بالكالسيوم لأنها تعزز من صحة عظامك وهو ما يعمل على تحملك لفترة الحمل ويكون جسمك بالقوة الكافية لتحمل هذه الفترة الصعبة.

مراحل الولادة بالصور

بالتأكيد سيكون الوضع أكثر سهولة عندما نتصوره ونراه ونعرف ما يحدث فيه بالتفصيل وهذا ما يساعد الكثير من الأمهات على أن يمروا بعملية ولادة سهلة وإذا اطلعنا على مرحلة الولادة مصورة سنجد أن

مرحلة المخاض النشط

 

  • المخاض المبكر: هي المرحلة التي نراها في الصورة السابقة هنا تكون الانقباضات قد بدأت لكن عنق الرحم مازال صغيرًا لأنه في هذه المرحلة يبدأ في أن يتوسع ويكون مازال غطاء عنق الرحم متواجد.

مرحلة المخاض المبكر

  • المخاض النشط: نرى في الصورة السابقة أن عنق الرحم بدأ في أن يتسع بعد أن تخلص من غطاء عنق الرحم وذلك يسبب لك رؤية بعض نقاط الدم وهي بسبب نزول الغطاء.

مرحلة خروج الطفل

خروج الطفل والمشيمة

  • مرحلة الولادة: هنا تكون الانقباضات بدأت في أن تكون قوية والطفل أصبح في وضعية الخروج بصورة تامة وأنت هنا تكوني في غرفة العمليات ويأمرك الطبيب بأن تدفعي أو يأمرك بالتوقف.

خروج الطفل والمشيمة

  • مرحلة خروج الطفل: ألف مبروك!!! انتهى جزء كبير من الألم بعد خروج رأس الطفل من الرحم الآن كل ما سيقوم به الطبيب هو سحب باقي جسم الطفل وهذا لن يشعرك أبدًا بالألم ولن يستغرق الكثير من الوقت.

طريقة التوليد المنزلي

بينما أن الطب الحديث تطور ولم يعد هناك ولادات منزلية ألا أن ساعة الولادة قد تأتيك في أي وقت وقد تكوني في حالة لن تسعفك المستشفى وستكون الولادة المنزلية هي الحل لك هل الولادة المنزلية مفيدة؟

  • في حالة إن قررتي الولادة في المنزل يجب ليك أن تستعيني بأحد الأطباء أو الممرضين ولا تعتمدي بصورة أساسية على أحد أفراد أسرتك لأنه ذلك الأمر سيعرضك وطفلك للخطر.
  • يجب أن يتم تجهيز مكان الولادة ليكون مطهرًا ونظيفًا ويمكن أن يكون مناخ مناسب لاستقبال طفلك، وتتم الولادة بصورة طبيعية كما لو كانت في المستشفى فإنك ستمرين بمرحلة المخاط النشط أولًا حتى تبدأين في الدفع ومن ثم إخراج الطفل.
  • لكن إذا كانت الولادة بالمنزل هي خيارك الأمثل عليك أن تعرفي أن هذا سيعرضك للكثير من الأخطار فقد تحتاجين تدخل طبي في حالة إن لم تكن نبضات قلب طفلك منتظمة أو أنه يعاني من أي مضاعفات أو لو حدث معك نزيف خصوصًا لو كانت هذه المرة الأولى لولادتك وأحيانًا قد يتعذر خروج رأس الطفل وهو ما يصيبه بالاختناق كل هذه الحالات تحتاج إلى تدخل طبي سريع لن يكون متوافرًا في المنزل.
  • كل هذه المخاطر  تتجاهلها بعض النساء لأنهم يريدون أن يكونوا وسط العائلة وفي مكان مريح اعتقادًا منهم أن الولادة في المنزل ستكون أقل في معدل الألم وستشعر المرأة فيها بالراحة أكثر لكن هذا ليس صحيحًا فالآلام واحدة مهما كنتِ في أي مكان في العالم.
  • لذلك ليس عليك في التفكير في إجراء عملية الولادة في المنزل بل ضعي الخطة المناسبة التي ستجعلك تنتقلين إلى المستشفى في أسرع وقت ممكن وهذا يكون بالاتفاق مع طبيبك وباختيار مستشفى تقع بالقرب من منزلك ووسيلة نقل متاحة.

قدم لكم موقع الموسوعة العربية الشاملة الإجابة الكاملة على سؤال كيفية حدوث الولادة الطبيعية كما يقدم لكم الموقع دائمًا جميع النصائح والمعلومات حول الصحة الإنجابية.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة:

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.